منتدى الطريقه النقشبنديه

عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائره
يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت
عضو معنا
أو التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك


ادارة المنتدى

منتدى الطريقه النقشبنديه

تصوف اسلامى تزكية واداب وسلوك احزاب واوراد علوم روحانية دروس وخطب كتب مجانية تعليم برامج طب و اسرة اخبار و ترفيه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحلول والاتحاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الناظر النقشبندى
إدارى المنتدى
إدارى المنتدى
avatar

الساعه :
الدوله : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 3363
مزاجك : المطالعه
تاريخ التسجيل : 24/01/2011
العمر : 48
الموقع : الطريقه النقشبنديه
العمل/الترفيه : القراءه والأطلاع الصوفى
الأوسمه عضو مجلس الإداره

مُساهمةموضوع: الحلول والاتحاد   الأحد مايو 08, 2011 2:52 pm

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وصلي الله
وسلم علي سيدنا محمد وعلي أله وصحبه
الحلول الاتحاد الوحدة
ارتبطت هذه
الكلمات في أذهان الكثير من الناس بأقوال بعض رجال التصوف وكل من أراد أن يتهم
القوم أو يكفرهم إلا وجرت هذه الآلفاظ على لسانه وفي كتاباته دون الإطلاع علي
مصطلاحاتهم ودون سلوك طريقتهم.
كما أن تجربة الصوفي تجربة روحية صادرة عن الكشف
من عالم الذوق والمعنى وألفاظ اللغة موضوعة أصلا للمحسوسات ومصبوبة في قوالب العقل
ولذلك كانت كل كلمة عندهم رمزا استخدم لا لغرضه المألوف.
لانه لا يجد الألفاظ
الملائمة للغرض ومن هنا بدا كلامهم غريبا وقد قالوا كلما إتسعت الرؤيا ضاقت
العبارة. ومن هنا كان الشطح عند الصوفية. والشطح عند الصوفية يأتي منه بصيغة
المتكلم بغير شعور منه بذلك وهذا يعني أنه فنى عن ذاته وبقي بشهود الحضرة(فنطق
بلسانها
يقول الغزالي في (المنقد من الضلال ص 50): ومن أول الطريق يبتدئ
المكاشفات والمشاهذات ثم يترقى في الحال إلى درجات يضيق معها نطق النطق ولا يحاول
معبر أن يعبرعنها إلا اشتمل لفظه علي خطأ صريح لا يمكن الاحتراز عنه وعلي الجملة
ينتهي الأمر الى قرب يكاد يتخيل طائفة منه الحلول وطائفة الاتحاد وطائفة الوصول وكل
ذلك خطأ (انتهى)
ويقول ابن خلدون في مقدمته ص 470 ( وقصرت مدارك من لم يشاركهم
في طريقهم عن فهم أذواقهم)
الحلول
الحلول في اللغة يعني النزول فيقال حل
بالمكان يحل حلولا إذا نزل فيه ( لسان العرب )
أما مصطلح الحلول فهو ما اعتقده
البدائيون من حلول قوة خير أو شر في الصور الآدمية و الحيوانية ومن هنا توجهوا
إليها بالعبادة بل اعتقدوا أنها آلهة فعلية. فالحلول هو تجسيد الألوهية في الكائن
الحي وإنتقالها بعد الموت إلى كائن أخر وقد ظهرت هذه الأنماط من عقيدة الحلول في
الذيانات بالهند والصين وفارس
أما المسلمون فقد عرفوا ثلاثة أصناف من
الحلولين
1 قول النصارى بحلول الله في عيسى بن مريم
2 إدعاء الغلاة من الشيعة
حلول الحق تعالي في الأئمة وقد ظهر هذا الاعتقاد مبكرا في خلافة علي بن أبي طالب
كرم الله وجهه
3 ما دهب إليه بعد الباطنية (الذين نسبوا خطأ إلي التصوف أنظر
تلبيس ابليس)وهم الحلولية قالوا إن الله تعالي إصطفى أجساما حل فيها بمعاني
الربوبية
وإتهم بالحلول الصوفي الحسين ابن منصور الحلاج رحمه الله(ت 309)وهي من
المسلمات التي يأخذ بها معظم مؤرخي التصوف ودارسيه بما فيهم المستشرقين لهذا لم
يدكره القشيري في رسالته وابن عربي يقول عنه( للمزاح) الحلاج لايصح للاحتجاج
قال
الحلاج انا من أهوى ومن أهوى أنا =====نحن روحان حللنا جسدا
لفظ الحلاج بهذه
الأبيات في حالة الوجد والوله الذي استولى على شعوره وساق نفسه الي سيف القتل ولم
يقصد بها ما فهمه فقهاء عصره انما ضاقت عليه العبارة فقد قال في إحدى أقواله من ظن
أن الألوهية تمتزج بالبشرية فقد كفر(أخبار الحلاج ص 47
]وقال في حال الصحو إن من
يشهد عليه بالكفر لشطحاته في حال المحو احب الي اليه ممن يقرون له بالولاية
لان
الذين يشهدون لي بالولاية مدفوعين بحسن الظن بي والذين يشهدون علي بالكفر متعصبين
لدينيهم ومن تعصب لدينه احب الي الله ممن احسن الظن باحد( اخبار الحلاج
11_15
كما يقول معرفة الله هي توحيده وتوحيده تميزه عن خلقه .وكلمة حلول وردت في
شعر الحلاج لم ترد اطلاقا
في عباراته الواعية
يقول الحلاج في احد
ابياته:
عجبت منك ومني====== يامنية المتمني
ادنيتني منك حتي======= ظننت انك
اني
وغبت بالوجد حتي ======افنيتي بك عني
هذا يبين أن الحلول عند الحلاج مجرد
شعور نفسي يتم في حال الفناء وكلام العشاق في حال السكر يطوى ولايروى ( سئل مجنون
ليلى عن اسمه فقال ليلى) وفي الحكم " يا عجبا كيف يظهر الوجود في العدم او كيف يثبت
الحديث مع من له وصف القدم " أي لم يبقى لسوى وجود حتى يصح الحلول او
الاتحاد
قال ابن عربي في الفتوحات المكية(ف ح) ج1/ ص36 : "تعالى الله أن تحله
الحوادث أو يحلها أو تكون بعده أو يكون قبلها بل يقال كان الله ولا شيء معه فإن
القبل والبعد من صيغ الزمان الذي أبدعه…"
وفي 1ج/ ص41:"فلا يصح أن يجتمع الخلق
والحق في وجه أبدا من حيث الذات".
ويقول في نفس السياق:"أنا للمقيد بمعرفة
المطلق وذاته وما تقتضيه وكيف يمكن أن يصل الممكن إلى المعرفة الواجب
بالذات…"
وفي ج1/ص93 :" لا مناسبة بين الله تعالى وبين خلقه البثة وأي نسبة بين
المحدث والقديم ؟ أم كيف يشبه من لا يقبل المثل , من يقبل المثل؟ هذا محال…"
وفي
ج1/ ص173:"فالرب رب إلى غير نهاية والعبد عبد إلى غير نهاية."
قال ابو العباس
ابن العريف في محاسن المجالس:"ليس بينه وبين العباد نسبة الا العناية ولاسبب إلا
الحكم ولا وقت غير الأ زل وما بقي فعمى وتلبيس "
الاتحاد
في معناه الشائع هو
امتزاج شيئن او أ كثر في كل متصل الأجزاء
و ا لإ تحاد في الجنس يسمى مجانسة وفي
الكيف مشابهة وفي الكم مساواة وفي الأطراف مطابقة وفي الإضافة مناسبة وفي جميع
المعاني موازاة
وفي المصطلح الصوفي هو شهود الوجود الحق الواحد المطلق الذي الكل
موجود به فيتحد الكل به في هذا المشهد من حيث كل شئ موجودا به معدوما بنفسه لامن
حيث أن له وجودا خاصا إتحد به ( الجرجاني التعريفات ص6)
يقول ابن عربي في رسائله
طبعة1997الصفحة 409 .: ....وقد يكون الإتحاد عندنا عبارة عن حصول العبد في مقام
الإنفعال عنه بهمته وتوجه ارادته لا مباشرة ولا معالجة فبظهوره بصفة هي للحق تعالي
حقيقة تسمى إتحادا لظهور حق في صورة عبد وظهور عبد في صورة حق( يشير الي الحديث ما
زال عبدي يتقرب الي بالنوافل ......
وقد يطلق الاتحاد في طريقتنا لتداخل الحق في
الأوصاف والخلق . فوصفنا باوصاف الكمال من الحياة والعلم والقدرة والارادة وجميع
الأسماء كلها وهي له ووصف نفسه بأوصاف ما هو لنا من الصورة والعين واليد والرجل
والدراع والضحك والنسيان والتعجب والتبشبش وأمثال ذلك مما هو لنا فلما ظهر تداخل
هده الأوصاف بيننا وبينه سمينا ذلك اتحادا
ويقول الجيلي إن إعتقد الناظر إلي
مؤلفاتي بأني أقول بذلك ( أي الحلول أوالاتحاد )فليعلم ذلك الناظر أن ذلك من حيث
مفهومه لا من حيث ما أ ريده ( الانسان الكامل ج 1 ص4
ويقول في قصيدته النادرات
بيت310 :
تنزه ربنا عن حلول بقدسه ======== وحاشاه بالإ تحا د تجامع
ويقول في
موضع اخر:
وغص في بحار الإتحاد منزها =======عن المزج بالأغيار اذ انت
شاجع
فلاتك مع إبليس في شبه سيرة ========ودع قيده العقلي فالعقل رادع
يعني
هنا بالاتحاد اثبات شهود الصانع بعين التحقيق وعدم النظر للمظاهر بعين العقل كما
فعل إبليس الذي نظر الي الصنعة وعدم المزج بالأغيار أي أن ذات الله لاشبيه
لها
وحدة الوجود
في المعنى الشائع نجد الوحدة في مقابل الكثرة لآنها كون الشئ
بحيث لا ينقسم والكثرة بحيث ينقسم والوحدة في اللغة من التوحيد ورجل متوحد أي
لايخالط الناس وتوحد برأيه تفرد به( لسان العرب)
ووحدة الوجود هو مذهب الذين
يوحدون الله والعالم ويزعمون ان الله هو العالم او القول بان العالم هو الموجود
الحق وليس الله سوى مجموع الاشياء الموجودة في العالم وهكذا تغلب فكرة المادة علي
هذه الفلسفات إذ ترد كل شئ الي المادة التي هي لد يهم حية بذاتها او بمعنى أخر أن
الله هو المرئي بالعين في الحقائق الكونية أي أن كل المخلوقات جزء من الله
وفد
أعتبر المستشرق نيكلسون القول بوحدة الوجود من خصائص التصوف الإسلامى إذ يقول في
كتابه فلسفة التصوف الإسلامي ص84 في شأن الغزالي : "ويمكن القول بأن نسبة الغزالي
إلي الإسلام أقوى من نسبته إلي التصوف بالمعنى الدقيق لأ نه ليس من أصحاب وحدة
الوجود"
ومن درس كتب ابن عربي رحمه الله لايجد بثاتا هذا المصطلح: مصطلح وحدة
الوجود
أما وحدة الوجود في المفهوم الصوفي فهي في الحقيقة وحدة شهود أي لا مشهود
إلا الله تعالى قال الله تعالى " أينما تولوا فتم وجه الله "
وقال "هو الأول
والآخر والظاهر والباطن"
وقال تعالى " والله خلقكم وما تفعلون"
وقال تعالى "
أ رأيتم ما تحرثون أ أنتم تزرعونه أم نحن الزارعون."
وقال تعالى: " قاتلوهم
يعذبهم الله بأيديكم".
قال تعالى " وهو معكم أينما كنتم."
قال تعالى :" ونحن
أقرب إليه من حبل الوريد."
قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أصدق بيت قالته
العرب:
أ لا كل شيء ما خلا الله باطل وكل نعيم لا محالة زائل
وأما الوحدة عند
ابن عربي فهي وحدة شهود ويشبهها في (ف ح) ج 3/ص396 بقوله: "… وأصحاب هذا المقام ~أي
وحدة الشهود~ من يجعلوا أمر الخلق من الحق كالقمر مع الشمس في النور الذي يظهر في
القمر وليس في القمر نور من حيث ذاته ولا الشمس فيه ولا نورها،ولكن البصر كذلك
يدركه فالنور الذي في القمر ليس غير الشمس. ."
في ج3/ ص494: يضرب مثلا للوحدة
عنده بظهور الواحد في مراتب العدد فيقول:" … قال تعالى : (وهو معكم أينما كنتم) أي
ليس لكم وجود معين دون الواحد فبالواحد تظهر أعيان الأعداد فهو مظهرها وإذا ضربت
الواحد في نفسه أو في أي شيء لم يظهر في الخارج بعد الضرب إلى نفسه فإنما ضربته في
أحديتها فلهذا لم يظهر فيها زيادة لأن المقام الواحدية تعالى أن يحل في شيء أو يحل
فيه شيء." اهـ
ويقول في ج2/ص614: "إن الحق سبحانه وتعالى يتعالى عن الحلول في
الأجسام."
وفي ج3/ ص37 في الباب التاسع والثلاثة مائة وفي معرض الكلام عن بعض
العلوم:" … وعلم حضرة الجمع بين العبد والرب ومن هذه الحضرة ظهر القائلون بالاتحاد
والحلول فإنها حضرة علم تزل فيها الأقدام…"
وفي ج 3/ ص224: "… فالرب رب والعبد
عبد فلا تغالط ولا تخالط."
وفي ج3/ ص378:… فلا يجتمع الحق والخلق أبدا في وجه من
الوجوه فالعبد عبد والرب رب."
وفي ج 4/ص2: " فإن الله لا يحل في شيء ولا يحل فيه
شيء إذ ليس كمثله شيء وهو السميع البصير."
وفي ج 4/ص81 :" بل كل ذات على انفراد
من غير شوب ولا اتحاد ولا حلول ولا انتقـــــال ولا إنفاق ولا عنــــــاد
وفي
ج4/ ص372 : " ما قال بالاتحاد إلا أهل الإلحاد."
وفي ج4/ ص379:" ومن قال بالحلول
فهو معلول وهو مرض لا دواء لدائه ولا طبيب يسعى في شفائه."
الفلسفة
قد رأي
البعض ان التصوف فلسفة والقوم من بينهم أميون ربما لم يعرفوا حتى كلمة فلسفة إذ
الفلسفة ناتجة عن عقل مفكر وحقائق التصوف من ثمرات الذ كر وصدق التوجه الي الله
واورد مثال علي هذا الشيخ سيدي عبد العزيز الدباغ دفين فاس كان أميا ( انظر كتاب
الابريز)
يقول ابن عربي في الفتوحات ج1 ص32 :ولايحجبك أيها الناظر في هذا الصنف
من العلم الذي هو العلم النبوي الموروث منهم صلوات الله عليهم اذا وقفت علي مسئلة
من مسائلهم قد ذ كرها فيلسوف أو متكلم أو صاحب نظرفي أي علم كان فتقول في هذا
القائل الذي هو الصوفي المحقق أنه فيلسوف.........فإن الفيلسوف قد قال بها ولادين
له
ف ح جزء3 ص402.......) ( واعلم انه ما تقدم لنبي قط قبل نبوته نظر عقلي في
العلم بالله ولا ينبغي له ذلك وكذلك كل ولي مصطفى .....)أي انه لاعلاقة للعارف
بالفلسفة بتاتا وبهذا فما يسمى بالتصوف الفلسفي لاوجود له
ويقول ج2/ ص523:"
الفيلسوف معناه محب الحكمة لأن سوفيا باللسان اليوناني هي الحكمة وقيل هي المحبة
فالفلسفة معناه حب الحكمة وكل عاقل يحب الحكمة غير أن آهل الفكر خطؤهم في الإلهيات
أكثر من إصابتهم سواء كان فيلسوفا أو معتزليا أو أشعريا أو كان من أصناف أهل النظر
فما ذمت الفلسفة لمجرد هذا الاسم إنما ذموا لما أخطئوا فيه من هذا العلم الإلهي مما
يعارض ما جاءت به الرسل…"
. الفيلسوف يحاول أن يكتشف الحقائق خارج ذاته والصوفي
يحاول أن يكتشف حقيقة نفسه (من عرف نفسه عرف ربه) . الفلاسفة أصحاب وحدة الوجود
ينكرون علم الله بالجزئيات وينكرون الحشر الجسماني.
والصوفية أصحاب وحدة الشهود
لا يرون في الكون غير الله تعالى مهتدون بسنة رسول الله صلى الله عليه
وسلم.
الفلاسفة يعتمدون على العقل والصوفية على الذوق. الفلاسفة لا يرون في
الكون إلا المادة والصوفية لا يرون فيه إلا التجليات الإلهية. المعرفة عند الصوفية
فضل من الله وهبة وأما المتكلمون والفلاسفة فيعتبرونها مكتسبة بالعقل وقد أشار ذو
النون المصري إلى ذلك حين سئل بما عرفت ربك قال" عرفت ربي بربي ولولا ربي ما عرفت
ربي."
الخاتمة بقول الشعراني رحمه الله
ولنختم هذا الموضوع بقول الشعراني
رحمه الله تعالى عن الصوفية وعن ابن عربي خاصة : " ولعمري إن عباد الأوثان لم
يجرءوا على أن يجعلوا آلهتهم عين الله تعالى بل قالوا ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى
الله زلفا فكيف يظن بأولياء الله تعالى أن يدعوا الاتحاد بالحق سبحانه وتعالى هذا
محال في حقهم رضوا ن الله عليهم
النسخة المعتمدة في الفتوحات المكية نسخة دار
الفكر من4 أجزاء
لحميتي محمد

منقووووووووووول للفائده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abonor.ahlamountada.com
الاشعرى
المشرف العام
المشرف العام


الساعه :
الدوله : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 728
مزاجك : المطالعه
تاريخ التسجيل : 18/02/2011
العمر : 23
العمل/الترفيه : الكمبوتر
الأوسمه وسام التكريم

مُساهمةموضوع: رد: الحلول والاتحاد   الإثنين مايو 09, 2011 12:54 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحلول والاتحاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطريقه النقشبنديه  :: الطريقه النقشبنديه والتصوف الاسلامى :: منتدى الطريقه النقشبنديه والتصوف الاسلامى-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
»  الجن و دياناتهم
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:46 pm من طرف الموجه النقشبندي

» برنامج لكسر حماية ملفات الـ pdf لطباعته
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:46 pm من طرف الموجه النقشبندي

» حمل كتب الامام محي الدين بن عربي
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:46 pm من طرف الموجه النقشبندي

» رياض الصالحين .
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:46 pm من طرف الموجه النقشبندي

»  دعآء آلهم و آلحزن و آلكرب و آلغم
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:45 pm من طرف الموجه النقشبندي

» للوقايه من شر الإنس والجن
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:45 pm من طرف الموجه النقشبندي

» خواص عظيمه للزواج
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:44 pm من طرف الموجه النقشبندي

» اختصاص الامام علي كرم الله وجهه بالطريقة
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:38 pm من طرف الموجه النقشبندي

» النقشبندية...منهجها وأصولها وسندها ومشائخها
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:36 pm من طرف الموجه النقشبندي

» الشريف موسى معوض النقشبندى وذريته وأبنائه 9
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:35 pm من طرف الموجه النقشبندي

» االرحلة الالهية
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:34 pm من طرف الموجه النقشبندي

»  ديوان الشريف اسماعيل النقشبندى رضى الله عنه
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:33 pm من طرف الموجه النقشبندي

» تجلى الواحديه
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:29 pm من طرف الموجه النقشبندي

» ديوان الحلاج
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:27 pm من طرف الموجه النقشبندي

» الى الأخ الكريم مدير المنتدى
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:22 pm من طرف الموجه النقشبندي

أقسام المنتدى

جميع الحقوق محفوظة لـ{منتدى الطريقه النقشبنديه} ®
حقوق الطبع والنشر © مصر 2010-2012
@ الطريقه النقشبنديه للتعارف والاهداءات والمناسبات @المنتدى الاسلامى العام @ الفقه والفتاوى والأحكام @ منتدى الخيمه الرمضانيه @ قسم الصوتيات والمرئيات الاسلاميه @ الطريقه النقشبنديه للثقافه والموضوعات العامه   منتدى الطريقه النقشبنديه للحديث الشريف @ منتدى الطريقه النقشبنديه للعقيده والتوحيد @ منتدى الطريقه النقشبنديه للسيره النبويه @ منتدى مناقب ال البيت @ منتدى قصص الأنبياء @ شخصيات اسلاميه @   الطريقه النقشبنديه والتصوف الاسلامى @ الطريقه النقشبنديه @ صوتيات ومرئيات الطريقه النقشبنديه @ رجال الطريقه النقشبنديه @ @  قصائد نقشبنديه @  منتدى قصائد أهل التصوف والصالحين @ منتدى سيرة ألأولياء والصالحين @ شبهات وردود حول التصوف الاسلامى @ التزكيه والآداب والسلوك @ أذواق ومشارب الساده الصوفيه @ الصلوات المحمديه على خير البريه @ أحزاب وأوراد @ أدعيه وتوسلاات @   تفسير الروىء وألأحلام @  منتدى الروحانيات العامه @  منتدى الجن والسحر والعفاريت @  منتدى الكتب والمكتبات العامه @ منتدى الكتب والمكتبات الصوفيه @ منتدى كتب الفقه الاسلامى @ كتب التفاسير وعلوم القران @ كتب الحديث والسيره النبويه الشريفه @ منتدى الابتهالاات الدينيه @ منتدى المدائح المتنوعه @ منتدى مدائح وأناشيد فرقة أبو شعر @ منتدى مدح الشيخ ياسين التهامى @ منتدى مدح الشيخ أمين الدشناوى @ منتدى القصائد وألأشعار @ منتدى الأزهر الشريف التعليمى @ منتدى معلمى الأزهر الشريف @ منتدى رياض الأطفال @ منتدى تلاميذ المرحله الابتدائيه @ منتدى طلاب وطالبات المرحله الاعداديه @ منتدى التربيه والطفل @ منتدى الاسره والمجتمع @ منتدى المرأه المسلمه @ منتدى الترفيه والتسليه @ منتدى الطريقه النقشبنديه للصور الاسلاميه @ منتدى صور الصالحين @ منتدى غرائب وعجائب الصور @ الصور والخلفيات العامه والمتحركه @ منتدى الطب النبوى @ أمراض وعلاج @ منتدى الوقايه خير من العلاج @ قسم الجوال والستالاايت @ قسم البرامج العامه للحاسوب @ دروس وشروحات فى الحاسوب @ تطوير مواقع ومنتديات @ انترنت وشبكات @ منتدى الشكاوى والمقترحات @ منتدى التبادل الاعلانى @
الدخول السريع
  • تذكرني؟
  • اليكسا
    التسجيل
    حفظ البيانات؟
    متطلبات المنتدى
    أرجو قفل الموضوع


    هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

    و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

    للتسجيل اضغط هـنـا

    تنويه
    لا يتحمّل منتدى الطريقه النقشبنديه الصوفيه أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها من قبل الساده الأعضاء أو المشرفين أو الزائرين
    ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
    أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
    rss
    Preview on Feedage: free Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
    Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
    Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

    الطريقه النقشبنديه

    قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى الطريقه النقشبنديه على موقع حفض الصفحات