منتدى الطريقه النقشبنديه

عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائره
يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت
عضو معنا
أو التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك


ادارة المنتدى

منتدى الطريقه النقشبنديه

تصوف اسلامى تزكية واداب وسلوك احزاب واوراد علوم روحانية دروس وخطب كتب مجانية تعليم برامج طب و اسرة اخبار و ترفيه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة للشيخ الطيب أحمد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصوفى
مشرف مميز
مشرف مميز


الساعه :
الدوله : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1140
مزاجك : ركوب الخيل
تاريخ التسجيل : 07/03/2011
العمر : 57
العمل/الترفيه : حب التصوف والاضطلاع الدينى
الأوسمه المشرف المميز

مُساهمةموضوع: قصيدة للشيخ الطيب أحمد   الأحد يوليو 10, 2011 7:37 am

بشرى لكم جائت مواكب نحوكـم بطبولهـا وخيولـهـا ضبـاحـا
نشـرت رواياكـم مهذبـة تـرى ولى الظلام وفجركـم قـد لاحـا
منا المناصب والشريعـة نقيمهـا مظلوم من ظالـم نفـك صراحـا
نسكن بمصـر والقليعـة حقنـا الى دار بصرى حكمنا قـد راحـا
نحن اولاد الزهراء من ابـن لهـا عجزوا الر واسخ علمها الشراحا
فمن له فخـر يسـاوي فخرنـا منا الحبيـب بوجهـه مصباحـا
عاصينـا ورد الجنـان منعـمـا مـن الرحيـم بنسلـه وسماحـا
مكة المشرفة نحن من لـب لهـا ليس الفـروع وقشرهـا فياحـا
أقوامنا مثـل الجـراد المنتشـر عموا الأراضي الحجر منهم صاحا
ليس لهـم عـدد ولا هـم كـرة بحـر عميـق موجـه طفـاحـا
فرساننا مثـل الأاسـود تقلقلـت أبطالـنـا للخـيـر والاربـاحـا
مقتولنا تأتـي الحـواري تزفـه وقتيلهم فـي النـار قـد ينزاحـا
يا سعدنا منـا ألافاضـل جمعنـا أهـل المكـارم قـدوة ورواحـا
هم من غصون الشجر هم أوراقها طاعوا المهيمن نلت منـه فلاحـا
هل منمكوا بطلا يساوي ابطالنـا في حومـة الميـدان والصلاحـا
كالسيـد البـدوي حامـي ربعنـا لـلـنـازلات راددا زيــاحــا
ثم الرفاعي مـن عجائـب سـره قد شاهد ألارواح فـي الأشباحـا
بالقـادري ذاك دافـع مـن أتـى مـن هـو الينـا منقـذا نجاحـا
وبالدسوقـي ذاك قطـب زمانـه بحر العلوم نـروم منـه فلاحـا
بالنقشبنـدي ذاك شيـخ طريقنـا عـم الندامـا وساقـي النصاحـا
اني نزيل فـي ضواحـي حيكـم عبـدا لكـم يـا سادتـي مداحـا
ممن يليهم مـن اكابـر نسلهـم قطعوا الفيافي كنسمـة الأرياحـا
ثم الصـلاة علـى النبـي وآلـه عد الحصى والرمل كـل صباحـا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهتدى
المراقب العام
المراقب العام
avatar

الساعه :
الدوله : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 2109
مزاجك : السفر
تاريخ التسجيل : 08/03/2011
العمر : 22
العمل/الترفيه : الإنترنت
الأوسمه عضو مجلس الإداره

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة للشيخ الطيب أحمد   الإثنين يوليو 11, 2011 10:40 pm

أخى الفاضل بارك الله فيك وجزاك الله خيراً
تسلم الأيادى على مجهودك الرائع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
وفقنا الله جميعاً لرقى المنتدى
فـــــــى إنتظار جديدك الشيق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SABER.ABDIN
عضو جديد
عضو جديد


الساعه :
الدوله : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 21
مزاجك : غير معروف
تاريخ التسجيل : 11/08/2011
العمر : 40
العمل/الترفيه : محاسب

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة للشيخ الطيب أحمد   الإثنين أغسطس 15, 2011 2:22 pm

مما قاله مولانا السلطان الجيلانى وخمسه الطيب


دخلنا حماك يا نعم الآله أيا من قد تنزه فى علاه
يا ه ياه يا غوثاه ياه يا من ليس للراجى سواه
وبالمختار أحمد قد سألنا ويوم الحشر فاحشرنا معاه
وبالرفرف وجبريل أهبنا ويسر أمرنا منك أياه
وألال كرام بهم دعونا إله العرش يعلو فى سماه
وبحق العرش والكرسى فارحم عبيدا قد أتا فاكشف بلاه
وأنزلنا بجنات النعيم وفيها الحور قد يسدو سداه
وجنبنا المعاصى وشر ذنب جهنم حرها نار لظاه
وقدرتك المشئ فى كل شئ وأرباب العقول بها أتاه
ولم يبرح بعقل من سطور ولم يفلح به بنا بناه
وكل العاشقين يروم وصلا لحب الذات سكرا قد فناه
ألم يك شوقنا منا جديد وآدم قبلنا كأسا سباه
وشيث جن فى ليل الدياجى إليه رافعا صوتا دعاه
وإدريس بفن قد تنور بعلم هندسى أعرب رباه
ونوح بالسفينة قد تنجى من الطوفان هديا من هداه
وإبراهيم حطم كل شرك وإسماعيل أرسلت فداه
وإسحاق ويعقوب أقرا بواسع رحمة منك جزاه
ويوسف بالجمال لقد منحت جمالا ظاهرا يبهى بهاه
وباليسع وصالح ثم لوط ويونس إذ دعاك بما دعاه
وذو الكفل وداود النبى ولسليمان ريحا من صباه
وهارون وموسى كذاك عيسى وكل الانبياء رفيع جاه
وبالمزمل العروة الوثقى حفـنا بالمواعظ من نداه
وبالآل الكرام وتابعيهم لأهل السير حبا فى رضاه
وبالأقطاب والأوتاد فرج وبالأسماء عزا من ثناه
وبالقلم الرفيع بحسن خط من الاسرار علما من مداه
بما فى اللوح من إسم خفى وبالذكر الحكيم وما تلاه
وبالقبر الشريف وزائريه وبالقدس العلى وما حواه
وبالقطب الشهير بنقشبندى حظى بالسالكين أتى تقاه
وبالشيخ الشريف الخلوتى أدام الله مولانا علاه
هو إسماعيل يسمى النقشبندى من إستمسك به يلقى مناه
وبالخلفا وموسى الشيخ فينا وكل العاملين على يداه
وبشيوخ لهم فى كل فن ومن يدعو بهم يقبل دعاه
تقبل ربنا منا دعانا فأنت مجيب للمضطر دعاه (3)
وعاملنا بلطفك وأعف عنا بإحسان ولطف فى قضاه (3)
وكد من كادنا وأعظم بلاه وأقطع أجله وشتت شمله وامره(3)
وفرق جمعه وأقلب تدبيره وبدل أحواله ونكس أعلامه(3)
ودمر سلاحه وقرب آجاله ونقص أعماره وزلزل أقدامه (3)
وغير أفكاره وخيب أماله وخرب بنيانه وأقلع أثاره (3)
حتى لاتبقى لهم باقية ولايجدوا لهم واقية(7)
وسل لسانه وأقطع يداه ومزق جسمه وأحرق حشاه (3)
فدمره تدميرا وتبره تتبيرا (7)
واشغله ببدنه و بنفسه وادِمِهِ بصواعق انتقامك
وابطش به بطشا شديدا وخذه اخذ عزيزا انك على كل شئ قدير
وأكرم بالمديح جميل صبرى لقلب الطيب عجل دواه
وأغفر للأحب ووالدينا وكل المتقين إلى مداه
وصلى على نبيك ثم سلم كذاك الأل والأصحاب ياغوثاه ياه
وصلى على حبيبك ثم سلم كذاك الأل والأصحاب ياغوثاه ياه
وصلى على صفيك ثم سلم كذاك الأل والأصحاب ياغوثاه ياه
SABER.ABDIN
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SABER.ABDIN
عضو جديد
عضو جديد


الساعه :
الدوله : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 21
مزاجك : غير معروف
تاريخ التسجيل : 11/08/2011
العمر : 40
العمل/الترفيه : محاسب

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة للشيخ الطيب أحمد   الإثنين أغسطس 15, 2011 2:24 pm

منظومة اسماء الله الحسنى
لمولانا احمد الدردير

تباركت يا الله ربى لك الثنــــــــــــــــــــا فحمدا لمــــــــــــــــــــــــــــولانا وشكرا لربنا
باسمائك الحسنى وأســــــــــــرارها التى أقمت بها الاكوان من حضرة الغِنـــــــــــــــا
فندعوك يا الله يا مبدع الـــــــــــــــورى يَقِينا يَقِيَنا الهم والكرب والعَنـــــــــــــــــــــا
ويارب يا رحمن هبنــــــــــــــــــا معارفا ولطفا وإحسانا ونورا يَعُمُنَـــــــــــــــــــــــــا
وسر يا رحيـــــــــــــــم العالمين بجمعِنَا الى حضرة القرب المقدَس واهــــــــــــــدنا
ويا مالك مَلَك جميــــــــــــــــــــع عوالمى لروحى وخلص من سواك عقولَنَــــــــــــــــا
وقدس أيا قدوس نفسى من الهـــــــــوى وسلم جميعى يا سلام من الضنـــــــــــــــــــا
ويا مؤمن هب لى أمانا وبهجــــــــــــــة وجَمَل جَنَانى يا مهيمـــــــــــــــــــــن بالمُنى
وجد لى بعز يا عـــــــــــــــــــــــزيز وقوة وبالجبـــــــــــــــــــــــــــر يا جبار بدد عدُوَنا
وكبر شئونى فيك يا متكبـــــــــــــــــــــر ويا خالق الاكوان بالفيض عمنـــــــــــــــــــا
ويا بارئ احفظنا من الخلق كلــــــــــهم بفضلك واكشف يا مصور كربنـــــــــــــــــــا
وبالغَفـــــــــــــــرِ يا غفار محص ذنوبَنَا وبالقهر يا قهار اقهر عدوَنَــــــــــــــــــــــــــا
وهب لى أيا وهاب علمــــــــــــــا وحكمة وللرزق يا رزاق وسع وجُـــــــــــــــــــــد لنا
وبالفتـــــــــــــــــــح يا فتاح عجل تَكرُما وبالعلم نور يا عليــــــــــــــــــــــــــــم قلوبنََا
ويا قابض اقبضنا على خير حالــــــــــــة ويا باسط الارزاق بَسطا لرزقِنَــــــــــــــــــا
ويا خافض اخفض لى القلـــــــوب تَحَبُبا ويا رافع ارفع ذكرنا واعل قدرنــــــــــــــــــا
وبالزهد والتقوى مُعِـُـــــــــــــــــز أعزنا وذلل بصفوٍ يا مــــــــــــــــــــــــــــذل نفوسنا
ونفذ بحق يا سميـــــــــــــــــــــع مقالتى وبصــــــــــــــــــــــــر فؤادى يا بصير بعَيبِنَا
ويا حكمُ يا عدلُ حكم قلوبَنَـــــــــــــــــــــا بعدلك فى الاشيا وبالرشد قونـــــَـــــــــــــــا
وحُف بلطف يا لطيــــــــــــــــــف أحبتى وتَوجُهموا بالنـــــــــــــور كى يدركوا المَنى
وكن يا خبير كاشفا لكُرُوبِنـــــــــــــــــــا وبالحـــــــــــــــــــــــــلم خلق يا حليم نفوسَنا
وبالعلم عظم يا عظيـــــــــــــــــم شئونَنَا وفى مقعد الصــــــــــــــــــــــدق الأجل أجِلَنَا
غفور شكور لم تزل متفضــــــــــــــــــلا فبالشكر والغفران مـــــــــــــــــــولاى خُصَنَا
على كبير جل عن وهم واهـــــــــــــــــــم فسبحانك اللهــــــــــــــم عن وصف من جنى
وكن لى حفيظا يا حفيظ من البـــــــــــــلا مقيت أقِتنَا خير قوت وهَنّنـــــــــــــــــــــــــا
وأنت غيــــــــــــاثى يا حسيب من الرَدَى وأنت مــــــــــــــــــــــــلاذى يا جليل وحسبُنا
وجُد يا كريم بالعطـــــــــــــا منك والرضا وتزكية الاخــــــــــــــــــــلاق والجود والغنى
رقيب علينا فاعف عنا وعافنــــــــــــــــا ويسر علينا يا مجيب أمـــــــــــــــــــــــورنا
ويا واسعا وسع لنا العلم والعطـــــــــــــا حكيما أنلنا حكـــــــــــــــــــــــــــمة منك تهدنا
ودود فجد بالود منـــــــــــــــك تكرما علينا وشرف يا مجيــــــــــــــــــــــــد شئوننا
ويا باعث ابعثنا على خير حالــــــــــــة شهيــــــــــــــــــــــــــد فأشهدنا علاك بجمعنا
ويا حق حققنـــــــــــــــــــا بسر مقدس وكيــــــــــــــــــــــــــــل توكلنا عليك بك اكفنا
قوى متين قو عزمى وهمتــــــــــــــــــى ولى حميــــــــــــــــــــــــــــد ليس الا لك الثنا
ويا محصى الاشياء يا مبـــــــدئ الورى تعطف علينا بالمَسَرة والهنــــــــــــــــــــــــــا
أعِدنا بنورٍ يا معيــــــــــــــــــــــد وأحينا علـــــــــــــــى الدين يا محيى الانام من الفَنَا
مميت أمتنى مسلما ومــــــــــــــــــــوحدا وشرف بذا قـــــــــــــــــــــدرى كما أنت ربُنا
ويا حى يا قيوم قــــــــــــــــــــوم أمورنا ويا واجــــــــــــــــــــــــــــد أنت الغنى فأغننا
ويا ماجد شرف بمجدك قدرنـــــــــــــــــا ويا واحــــــــــــــــــــــــد فرج كروبى وغَمَنَا
وياصمــــــــــــــــــد فوضت أمرى اليك لا تكلنى لنفسى واهـــــــــــــــــــــدنا رب سُبَلَنا
ويا قادر اقدرنا على صدمة العـــــــــــدا ومقتــــــــــــــــــــــــدر خلص من الغير سِرَنا
وقدم أمورى يا مقـــــــــــــــــــــدم هيبة وأخر عِدَانا يا مؤ خر بالعَنَـــــــــــــــــــــــــــا
ويا أول من غير بدء وآخـــــــــــــــــــــر بغير انتهاء أنت فى الكــــــــــــــــــــل حسبُنا
ويا ظاهرا فى كـــــــــــــــــل شئ شئونًُه ويا باطنـــــــــــــــــــا بالغيب لا زلت محسنا
ويا واليــــــــــــــــــــا لسنا لغيرك ننتمى فبالنصر يا متعاليــــــــــــــــــــــــا كن مُعِزُنا
ويا بر يا تواب جُد لى بتوبـــــــــــــــــــة نصوحٍ بها تمحو عظائمَ جُرمِنَـــــا 3 مرات
ومنتقم هاك انتقم من عــــــــــــــــــدونا عفو رؤوف عافنا وارأفن بنــــــــا 3 مرات
ويا مـــــــــــــــــالك الملك العظيم بقهره ويا ذا الجلال ألطف بنا فى أمورنا 3مرات
ويا مقسط بالاستقامة قونـــــــــــــــــــــا ويا جامع فاجمع عليك قلوبَنَـــــــــا 3 مرات
غنى ومغن أغننــــــــــــــــــــا بك سيدى ويا مانع امنع كل كرب يُهِمُنَــــــــــــــــــــــا
ويا ضار ضَُُر المعتــــــــــــــدين بظلمِهِم ويا نافـــــــــــــــــــــــــع انفعنا بأنوار دينِنَا
ويا نور نور ظاهـــــــــــــرى وسرائرى بحبك يا هـــــــــــــــــــــــــادى وقوم طريقَنا
بديع فأتحفنا بدائع حكمــــــــــــــــــــــــة ويا باقيــــــــــــــــــــــــــــا بك أبقنا فيك أفننا
ويا وارثا ورثن علما وحكمــــــــــــــــــة رشيد فأرشدنا الى طـــــــــــــــــــــــرق الثنا
وأفرغ علينا الصبر بالشكر والرضــــــــا وحُسنَ يقين يا صبـــــــــــــــــــــــــور ووفّنا
بأسمائك الحسنـــــــــــى دعوناك سيدى تقبل دعانا ربنــــــــــــــــــــــــا واستجب لنا
بأسرارها عمــــــــــــــر فؤادى وظاهرى وحقق بها روحـــــــــــــــــــى لاظفر بالمُنى
ونور بها سمعـــــــــــى وشمى وناظرى وقو بها ذَوقى ولمسى وعقلَنـــــــــــــــــــــا
ويسر بها أمرى وقــــــــــــــــــو عزائمى وزك بها نفسى وفرج كُرُوبنـــــــــــــــــــــا
ووسع بها علمـــــــــــى ورزقى وهمتى وحسن بها خلقِى وخُلقِى مع الهَنَــــــــــــــــا
وهب لى بها حبا جليــــــــــــــــلا مجملا وزدنى بفرط الحب فيك تَفَنُنَــــــــــــــــــــــــا
وهب لى أيا رباه كشفا مقــــــــــــــَـدسا لأدرى به سر البقاء مع الفنـــــــــــــــــــــــا
وجد لى بجمع الجمــــــــــع فضلا ومنة وداو بوصل الوصل روحى من الضنـــــــــــا
وسر بى على النهج القويم موحـــــــــدا وفى حضرة القدس المنيـــــــــــــــــــع أحِلَنا
ومن علينا يا ودود بجــــــــــــــــــــــذبة بها نلحق الاقوام من سار قبلنا 3 مرات
وصل وسلم سيدى كل لمحــــــــــــــــــة على المصطفى خير البـــــــــــــــــــرايا نبيَا
وصل على الاملاك والرسل كلــــــــــــهم وآلهمو والصحب جمعـــــــــــــــــــا وعُمنا
وسلم عليهــــــــــــــــــــــم كلما قال قائل تباركت يا الـلــــــــــــــــــــــــه ربى لك الثنا
وبسر القادرى والرفاعى احـــــــــــــمدا وبالشاذلى والدسوقى والبـــــــــــدوى احمدا
وبالنقشبنــــــــــــــدى شاه سيد عصره انلنا قبولا وبأنوار سره اتحــــــــــــــــــــفنا
إلهى توسلنا إليك بالسيد التــــــــــــــقى سندى المسمى مصطفى البـــــــــــــــــكرى
الهى توسلنا اليك بناظــــــــــــــــــــــــــم لأسمائك الـــــــــــــــــــدردير شيخى وذخرنا
ويارب بالحفنــــــــــــــــــــــى ثم بشيخه وأشياخهم طهر من الــــــــــــــــــــرين قلبَنا
وبالليث اسماعيـــــــــــــل مددى وقوتى هــــــــــــــــــو السيف على الكفار والاعاديا
وبالخلفا الواصلين مـــــــــــــــــــن بعده نرجو بهم رزقا وعلمـــــــــــــــــــــــــا يعمنا
كذلك الصـــــــــــــــــــــاوى احمد شيخِنا امام الــــــــــــــــــــــورى من للطريقة أعلنا
فيارب نورنا بأنـــــــــــــــــــــوار سرهم وفى سلكهم انظِمنا وباللطف حُفَنَــــــــــــــا
وبلغهم فى الــــــــــــــــدارين كل مرادهم وأتباعهم أيا سامعا لدعـــــــــــــــــــــــــــائنا
كذلك فتـــــــــــــــــــــح الله وارث حالهم مفيد طريق مرشد أهل عصـــــــــــــــــــــرنا
امام همـــــــــــــــــــام واصل دائم التقى به يفتح المـــــــــــــــــــولى على كل من دنا
فيارب ألحقنـــــــــــــــــــــا بهم وبشيخه وصلنا وأسعــــــــــــــــــــدنا وأحسن ختامنا
كذاك امام الواصلين مــــــــــــــــــــحمد ابوبكر الحـــــــــــــــــــــــــداد من زهد الدنا
هو القطب ذو التصريف بحر مواهب تقى نقى بالعــــــــــــــــــــــــــــــــــلوم تزينا
امام جليل للمعـــــــــــــــــارف عارف واسراره كالشمس ربى به اهــــــــــــــــدنا
وصل على المبعوث بالنــــــــور والهدى وبالعدد الفياض منه أمــــــــــــــــــــــــــدنا
وال واصحـــــــــــــاب وكل من انتمى وحف بلطف من اراد طريقنــــــــــــــــــــــــا
SABER.ABDIN
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SABER.ABDIN
عضو جديد
عضو جديد


الساعه :
الدوله : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 21
مزاجك : غير معروف
تاريخ التسجيل : 11/08/2011
العمر : 40
العمل/الترفيه : محاسب

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة للشيخ الطيب أحمد   الإثنين أغسطس 15, 2011 2:26 pm

التوسل
سيدى مصطفى البكرى
يارب بالذات العلية وبسر اسرار الهُوية
بصفاتك الحسنى وبالحسنى من اسماء سنية
بجمال وجهك سيدى سندى وبالرُتب الجلية
وبكَنزك المخفى كذا احديةٍ والواحدية
وبوحدة انية ٍ فردية ٍ والمالكية
وبسر سر تنزُل ٍ خَصَيتَه بالاولية
بالمشهد النفس العما ثم باسرار المعية
باللوح والقلم الذى جمع العلوم الالمعية
بالعرش بالكرسى ثم بسدرة فيحا بهية
وبيتِك المعمور و المعمور بالمنح المَضِية
بالرفرف الاعلى المحيط بكنز اسرار سمية
بزبور وتوارة وانجيل وقران والواح زكية
وبكل املاك اسماء ودور افلاك علية
بالبرزخ الكل الرفيع محمد خير البرية
وبانبياء الله ثم برسله اهل المَزية
بالال بالصحب الكرام اَولَى السماحة فى العطية
بضجيعه ورفيقه فى الغار حاوى الافضلية
وبمن لساريةٍ دعا فنجت بنجدته السرية
وبسيدى عثمان ذى النورين من حِفظ الوصية
وبوالد الحسنين من حاز المزايا الافخرية
وبمن لهم حوت العَباء اولى الوحدة المَشرقِية
بينهم من خَصتهم بالقرب والنعم الجلية
وَحَمَاهُمُ يوم اللقاء من شر نيرانٍ هَمِية
ببنى الصديق الحائزين على الخصال الارفعية
فئة دعا طه لهم مُذ جَدَهُم لَسَعَتهُ حية
فى الغار حيث وفى لها يا حبذا تلك الهدية
قد انبأتنا سورة الاحقاف بالمِنن الجلية
بسلالة الفاروق من نالوا رُتبا شهية
وبنسل ذى النورين اهل تَنَورٍ بل انورية
بابى حنيفة مالك والشافعى ذاكى الشجية
وبابن حنبل من حَبى اسنى مقامات وفية
وبمن تمذهب فى مذاهبهم فنال الاعدلية
وبكل مجتهد سما بالعلم والنفس الرضية
باويس والبصرى من حلا منازل ابهرية
بالسالكين طريقة البحر الجُنيد الاكملية
من لقبوا بالجلوتية بيننا والخلواتية
بالقادرية سادة سادوا باخلاق رُقِية
والاحمدية معشر نالوا الصفات الاشَرَفية
بجماعة القطب الرفاعى من حُبُوا نيل الخَبية
وبصحب ابراهيم من كشف الرموز الباطنية
بالمِاتُريدِى الهمام وحزبه والاشعرية
وبمسلم ثم البخارى ذى العلوم الاَبدعية
وبكل حفاظ الحديث اُولى النَظارَة الابهجية
وبمنهج للتَستَرى الفرد ثم الرُوشَنِية
بطريقة للنقشبند فتىً باياديه نديه
وبسر سر طريقة ٍ للغوث ِ ثم الادهمية
بالكُلَشَنِيَة والذين تلقبوا بالشِشتَرية
بطريق سعد الدين ثم التَغَلبى والمُوصِلية
بالحِاتِمِى الخَاتمى كنز العلوم الاكبرية
فرد المقام وحيدُه رمز الفُهوم المحبوبية
بالشاذَلى الحَبر من ابدى الشموس المغربية
وامتد نور طريقه فهدى البدور المشرقية
وبكل من نُسبوا له حتى سَموا بالشادَلية
وبسيدى مُلا جلال الدين تاج المَولوِية
ببنى الوفا اهل الصف واولى الفيوض الازهرية
بالعيدروس وصحبه اهل المزايا الاوحدية
وبابن عُلوان اليمانى ذَوى المعانى المُفردية
بمحمد الحنفى الذى سلك المناهج الاحنفية
بالخضر من خصيتَه بالليل والنفس الهنية
وسقيتَه مولاى من عين الحياة السرمدية
واقمتَه يهدى النفوس الى الطُسُوس السرمدية
بالقطب فى ذى الوقت من اظهرتَه بالحاكمية
وبكل من قد عَيَنوا فى الكون كى يُرعوا الرعية
بالكعبة الغرا بطيبة بالاراضى المقدسية
بالشام ثم ببَزَةٍ مع اَرزَة والصالحية
بالغرب ثم بها حوى وبمصر ثم الجَاوِلية
والهند ثم السند والتَكرور ثم الاُزبِكَية
وبسر اشياخ لنا مَلَكوا الاطوار الخفية
ممن عرفنا هم ومن لم ندر من اهل الحَمدية
بمحمد المهدى الذى حاز الخلايق الاحسنية
وجعلته خَتم الولاية فاتحا باب الجنة
وبكل من سلكوا الطريق واخلصول القصدية
وبسادة حرسواالطريق بالرماح السِمهِرِية
ومريدُهم ممن سلكوا على الصفات الاحمدية
وبجاه من جَلوا وخلوا فى الحُطام الدنيوية
والنازلين فِنا الجنان اولى الطُلول البرزخية
يسر لنا ابنية نبغى لها قبل الَمنية
وافض علينا سَحب بَرك فى البكور وفى العشية
واخرج بسلامة من هذة الدنيا الدنية
وارفع بجودك عن عيبدك كلهم مع بلية
وانشر لواء طريقنا فى الخافقين على الَسوية
وافتح مسامع رُوحنا فلعل تُقبَل للوصية
واكشف عن القلب الغطا وامنحه اسرار سمية
واغدق على معارفنا ما ان لها من اخروية
وامنحنى اسرارا سمية بالبُعُوث الادمية
وبنوح ادريس وابراهيم اسحاق سر الجامعية
وسيدى يعقوب ذى الاحزان والعين البكية
وبسائر الاولاد والازواج جُد بالراحمية
ثم اكسِنى ثَوب الجمال بحسن ذات يوسفية
وانفح فؤادى نفحة بنور ذات يونُسية
وافرغ على الصبر من ايوب ذى الايد القوية
واختم بخير مَنزلى بتشفعات ٍ صالحية
والق على محبة من فيض فضلك موسوية
واجعلنى خَتما وارثا بتوجهات عيسوية
واجَدَت محب محبينا بتعطفات خالدية
واجمع عليك قلوبُنا بمحمد هادى السرية
وعلى تب كيما اتوب وتنمحى ظُلم الخطيئة
واغفر ذنوبا قد مضت واصلح لى النفس الاتَية
ومن الهوى احفظنى وهبنى سر فرَقِنا النجية
كذا من الشيطان والدنيا وافعا قَصية
كى اقتفى سنن الهدى مستمسكا بالاولوية
واسلك بنا نهج الشريعة فهى بيضا نقية
وقضيتنى التوفيق فانَتج بالعطا هدى القضية
ثم الصلاة مع السلام مع الرضا مع التحية
تهدى لسيد هاشم شمس الصفات الاجمعية
والال والاصحاب ما فاحت زهور عنبرية
او مصطفى البكرى اضحى يرتجى حُسن الطَوية

القصيدة السينية
لسيدى مصطفى البكرى
الهى بسر السر من ذات احمد بم له من فيض مَشهَدِك القُدسِى
بنور مُحياه ببدر كمالِه بشمس تَدَلِيه الى منظر الحس
بمجلَى جمال بالجلال بهيبة التجلى بما تُبديه من حضرة الانسِ
بذاتك يا من لا يُحاط بكُنهِه باسرار غيب الغيب بالمَحتَدِ الاُس
بسر ظهور الكائنات من الخفا بما قد خفى فيهم من الارَج النفسى
تَمُن علينا ان نرى ذات من سما مُحمَدَك المبعوث للجن والانس
برؤيا تكن لى بالرضا بشيرَة وتولى لقلبى الود اُصبحُ او اُمسِى
وجُد لى بك اللهم بالقرب سيدى بكَنرٍ به عَرَفتَ ذا المحو والطمس
بال والصحب حقق رجاى يا كريم وعاملنى بما للجِفَا يُنسِى
بجاه رسول الله والرسل كلهم تَجُد لكى القاه من غير ما لبسٍ
SABER.ABDIN
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SABER.ABDIN
عضو جديد
عضو جديد


الساعه :
الدوله : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 21
مزاجك : غير معروف
تاريخ التسجيل : 11/08/2011
العمر : 40
العمل/الترفيه : محاسب

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة للشيخ الطيب أحمد   الإثنين أغسطس 15, 2011 2:27 pm

حضرة المديح المباركة
بردة المديح المباركة
للأمام شرف الدين أبى عبدالله محمد البوصيرى
أمنْ تذكر جيرانٍ بذى ســــلمٍ مزجْتَ دمعا جَرَى من مقلةٍ بـــدمِ
أَمْ هبَّتِ الريحُ مِنْ تلقاءِ كاظمـــةٍ وأَومض البرق في الظَّلْماءِ من إِضـمِ
فما لعينيك إن قلت اكْفُفا هَمَتــا وما لقلبك إن قلت استفق يهــــمِ
أيحسب الصبُ أنّ الحب منكتـــمٌ ما بين منسجم منه ومضْطَّــــــرمِ
لولا الهوى لم ترق دمعاً على طـللٍ ولا أرقْتَ لذكر البانِ والعَلــــمِ
فكيف تنكر حباً بعد ما شــهدتْ به عليك عدول الدمع والســــقمِ
وأثبت الوجدُ خطَّيْ عبرةٍ وضــنىً مثل البهار على خديك والعنــــمِ
نعمْ سرى طيفُ منْ أهوى فأرقـني والحب يعترض اللذات بالألــــمِ
يا لائمي في الهوى العذري معذرة مني إليك ولو أنصفت لم تلــــمِ
عَدتْكَ حالِيَ لا سِرِّي بمســـــتترٍ عن الوشاة ولا دائي بمنحســــمِ
محضْتني النصح لكن لست أســمعهُ إن المحب عن العذال في صــممِ
إنى اتهمت نصيحَ الشيب في عذَلٍ والشيبُ أبعدُ في نصح عن التهــمِ
في التحذير من الهوى
فإنَّ أمَارتي بالسوءِ ما أتعظـــتْ من جهلها بنذير الشيب والهـــرمِ
ولا أعدّتْ من الفعل الجميل قـرى ضيفٍ ألمّ برأسي غيرَ محتشـــم
لو كنتُ أعلم أني ما أوقـــرُه كتمتُ سراً بدا لي منه بالكتــمِ
منْ لي بردِّ جماحٍ من غوايتهـــا كما يُردُّ جماحُ الخيلِ باللُّجُــــمِ
فلا ترمْ بالمعاصي كسرَ شهوتهـــا إنَّ الطعام يقوي شهوةَ النَّهـــمِ
والنفسُ كالطفل إن تُهْملهُ شبَّ على حب الرضاعِ وإن تفطمهُ ينفطــمِ
فاصرفْ هواها وحاذر أن تُوَليَــهُ إن الهوى ما تولَّى يُصْمِ أو يَصِـمِ
وراعها وهي في الأعمالِ ســائمةٌ وإنْ هي استحلتِ المرعى فلا تُسِمِ
كمْ حسنتْ لذةً للمرءِ قاتلــةً مـن حيث لم يدرِ أنَّ السم فى الدسـمِ
واخش الدسائس من جوعٍ ومن شبع فرب مخمصةٍ شر من التخـــــمِ
واستفرغ الدمع من عين قد امتلأتْ من المحارم والزمْ حمية النـــدمِ
وخالف النفس والشيطان واعصِهِما وإنْ هما محضاك النصح فاتَّهِـــمِ
ولا تطعْ منهما خصماً ولا حكمـــاً فأنت تعرفُ كيدَ الخصم والحكــمِ
أستغفرُ الله من قولٍ بلا عمــــلٍ لقد نسبتُ به نسلاً لذي عُقـــــُمِ
أمْرتُك الخيرَ لكنْ ما ائتمرْتُ بـه وما اسـتقمتُ فما قولى لك استقـمِ
ولا تزودتُ قبل الموت نافلـــةً ولم أصلِّ سوى فرضٍ ولم اصــــمِ
في مدح النبي صلى الله عليه وسلم
ظلمتُ سنَّةَ منْ أحيا الظلام إلـــى إنِ اشتكتْ قدماه الضرَ من ورمِ
وشدَّ من سغبٍ أحشاءه وطـــوى تحت الحجارة كشْحاً مترف الأدمِ
وراودتْه الجبالُ الشمُ من ذهــبٍ عن نفسه فأراها أيما شــــممِ
وأكدتْ زهده فيها ضرورتُـــه إنَّ الضرورة لا تعدو على العِصَمِ
وكيف تدعو إلى الدنيا ضرورةُ منْ لولاه لم تُخْرجِ الدنيا من العـدمِ
محمد سيد الكونين والثقليــــن والفريقين من عُرْب ومنْ عجــمِ
نبينا الآمرُ الناهي فلا أحــــدٌ أبرَّ في قولِ لا منه ولا نعــــمِ
هو الحبيب الذي ترجى شفاعـته لكل هولٍ من الأهوال مقتحـــمِ
دعا إلى الله فالمستمسكون بــه مستمسكون بحبلٍ غير منفصـــمِ
فاق النبيين في خَلقٍ وفي خُلـُقٍ ولم يدانوه في علمٍ ولا كـــرمِ
وكلهم من رسول الله ملتمـــسٌ غرفاً من البحر أو رشفاً من الديمِ
وواقفون لديه عند حدهــــم من نقطة العلم أو من شكلة الحكمِ
فهو الذي تم معناه وصورتــه ثم اصطفاه حبيباً بارئُ النســـمِ
منزهٌ عن شريكٍ في محاســـنه فجوهر الحسن فيه غير منقســـمِ
دعْ ما ادعتْهُ النصارى في نبيهم واحكم بما شئت مدحاً فيه واحتكم
وانسب إلى ذاته ما شئت من شرف وانسب إلى قدره ما شئت من عظمِ
فإن فضل رسول الله ليس لــــه حدٌّ فيعرب عنه ناطقٌ بفــــــمِ
لو ناسبت قدرَه آياتُه عظمــــاً أحيا اسمُه حين يدعى دارسَ الرممِ
لم يمتحنا بما تعيا العقولُ بـــه حرصاً علينا فلم نرْتبْ ولم نهـــمِ
أعيا الورى فهمُ معناه فليس يُرى في القرب والبعد فيه غير مُنْفحـمِ
كالشمس تظهر للعينين من بعُـدٍ صغيرةً وتُكلُّ الطرفَ من أمَـــمِ
وكيف يُدْرِكُ في الدنيا حقيقتـَه قومٌ نيامٌ تسلوا عنه بالحُلُــــــمِ
فمبلغ العلمِ فيه أنه بشــــــرٌ وأنه خيرُ خلقِ الله كلهــــــمِ
وكلُ آيٍ أتى الرسل الكرام بها فإنما اتصلتْ من نوره بهــــمِ
فإنه شمسُ فضلٍ هم كواكبُهــا يُظْهِرنَ أنوارَها للناس في الظُلـمِ
أكرمْ بخَلْق نبيّ زانه خُلـُـــقٌ بالحسن مشتملٍ بالبشر متَّســـــمِ
كالزهر في ترفٍ والبدر في شرفٍ والبحر في كرمٍ والدهر في هِمَمِ
كانه وهو فردٌ من جلالتــــه في عسكرٍ حين تلقاه وفي حشـمِ
كأنما اللؤلؤ المكنون فى صدفٍ من معْدِنَي منطقٍ منه ومُبْتَســم
لا طيبَ يعدلُ تُرباً ضم أعظُمَـــهُ طوبى لمنتشقٍ منه وملتثـــــم
في مولده صلى الله عليه وسلم
أبان مولدُه عن طيب عنصــره يا طيبَ مبتدأٍ منه ومختتــــمِ
يومٌ تفرَّس فيه الفرس أنهــــمُ قد أُنْذِروا بحلول البؤْس والنقـمِ
وبات إيوان كسرى وهو منصدعٌ كشملِ أصحاب كسرى غير ملتئـمِ
والنار خامدةُ الأنفاسِ من أسـفٍ عليه والنهرُ ساهي العينِ من سدمِ
وساءَ ساوة أنْ غاضت بحيرتُهــا ورُدَّ واردُها بالغيظ حين ظمــي
كأنّ بالنار ما بالماء من بــــلل حزْناً وبالماء ما بالنار من ضَــرمِ
والجنُ تهتفُ والأنوار ساطعــةٌ والحق يظهرُ من معنىً ومن كَلِـمِ
عَمُوا وصمُّوا فإعلانُ البشائر لــمْ تُسمعْ وبارقةُ الإنذار لم تُشــــَمِ
من بعد ما أخبر الأقوامَ كاهِنُهُمْ بأن دينَهم المعوجَّ لم يقـــــمِ
وبعد ما عاينوا في الأفق من شُهُب منقضّةٍ وفق ما في الأرض من صنمِ
حتى غدا عن طريق الوحي منهزمٌ من الشياطين يقفو إثر مُنـــهزمِ
كأنهم هرباً أبطالُ أبرهــــــةٍ أو عسكرٌ بالحَصَى من راحتيه رُمِيِ
نبذاً به بعد تسبيحٍ ببطنهمـــــا نبذَ المسبِّح من أحشاءِ ملتقــــمِ
في معجزاته صلى الله عليه وسلم
جاءتْ لدعوته الأشجارُ ســـاجدةً تمشى إليه على ساقٍ بلا قــــدمِ
كأنَّما سَطَرتْ سطراً لما كتـــبتْ فروعُها من بديعِ الخطِّ في اللّقَـمِ
مثلَ الغمامة أنَّى سار سائــــرةً تقيه حرَّ وطيسٍ للهجير حَــــمِي
أقسمْتُ بالقمر المنشق إنّ لـــه من قلبه نسبةً مبرورة القســــمِ
وما حوى الغار من خير ومن كرمٍ وكلُ طرفٍ من الكفار عنه عـمي
فالصِّدْقُ في الغار والصِّدِّيقُ لم يَرِما وهم يقولون ما بالغـار مــن أرمِ
ظنوا الحمام وظنوا العنكبوت على خير البرية لم تنسُج ولم تحُــــمِ
وقايةُ الله أغنتْ عن مضاعفـــةٍ من الدروع وعن عالٍ من الأطـُمِ
ما سامنى الدهرُ ضيماً واستجرتُ به إلا ونلتُ جواراً منه لم يُضَــــمِ
ولا التمستُ غنى الدارين من يده إلا استلمت الندى من خير مستلمِ
لا تُنكرِ الوحيَ من رؤياهُ إنّ لــه قلباً إذا نامتِ العينان لم يَنَـــم
وذاك حين بلوغٍ من نبوتــــه فليس يُنكرُ فيه حالُ مُحتلــــمِ
تبارك الله ما وحيٌ بمكتسـَــبٍ ولا نبيٌّ على غيبٍ بمتهـــــمِ
كم أبرأت وصِباً باللمس راحتُـه وأطلقتْ أرباً من ربقة اللمـــمِ
وأحيتِ السنةَ الشهباء دعوتـُــه حتى حكتْ غرّةً في الأعصر الدُهُمِ
بعارضٍ جاد أو خِلْتُ البطاحَ بهـا سَيْبٌ من اليمِّ أو سيلٌ من العَـرِمِ
في شرف القرآن
دعْني ووصفيَ آياتٍ له ظهــرتْ ظهورَ نارِ القرى ليلاً على علــمِ
فالدُّرُّ يزداد حسناً وهو منتظــمٌ وليس ينقصُ قدراً غير منتظــمِ
فما تَطاولُ آمالِ المديح إلــــى ما فيه من كرم الأخلاق والشِّيـمِ
آياتُ حق من الرحمن مُحدثـــةٌ قديمةٌ صفةُ الموصوف بالقــدمِ
لم تقترنْ بزمانٍ وهي تُخبرنـــا عن المعادِ وعن عادٍ وعـن إِرَمِ
دامتْ لدينا ففاقت كلَّ معجـزةٍ من النبيين إذ جاءت ولم تــدمِ
محكّماتٌ فما تُبقين من شبـــهٍ لِذى شقاقٍ وما تَبغين من حَكَــمِ
ما حُوربتْ قطُّ إلا عاد من حَـرَبٍ أعدى الأعادي إليها ملْقِيَ السلمِ
ردَّتْ بلاغتُها دعوى معارضَهــا ردَّ الغيورِ يدَ الجاني عن الحُـرَمِ
لها معانٍ كموج البحر في مـددٍ وفوق جوهره في الحسن والقيـمِ
فما تعدُّ ولا تحصى عجائبهــــا ولا تسامُ على الإكثار بالســــأمِ
قرَّتْ بها عين قاريها فقلتُ لــه لقد ظفِرتَ بحبل الله فاعتصـــمِ
إن تتلُها خيفةً من حر نار لظــى أطفأْتَ حر لظى منْ وردِها الشّبِـمِ
كأنها الحوض تبيضُّ الوجوه بـه من العصاة وقد جاؤوه كالحُمَــمِ
وكالصراط وكالميزان معْدلــةً فالقسطُ من غيرها في الناس لم يقمِ
لا تعجبنْ لحسودٍ راح ينكرهـــا تجاهلاً وهو عينُ الحاذق الفهـــمِ
قد تنكر العينُ ضوءَ الشمس من رمد وينكرُ الفمُ طعمَ الماءِ من ســـقمِ
في إسرائه ومعراجه صلى الله عليه وسلم
يا خير من يمّم العافون ســـاحتَه سعياً وفوق متون الأينُق الرُّسُـــمِ
ومنْ هو الآيةُ الكبرى لمعتبـــرٍ ومنْ هو النعمةُ العظمى لمغتنـــمِ
سَريْتَ من حرمٍ ليلاً إلى حــــرمِ كما سرى البدرُ في داجٍ من الظلمِ
وبتَّ ترقى إلى أن نلت منزلــةً من قاب قوسين لم تُدركْ ولم تُرَمِ
وقدمتْكَ جميعُ الأنبياء بهـــــا والرسلِ تقديمَ مخدومٍ على خــدمِ
وأنت تخترقُ السبعَ الطباقَ بهــم في موكب كنت فيه صاحب العلمِ
حتى إذا لم تدعْ شأواً لمســتبقٍ من الدنوِّ ولا مرقىً لمُسْـــــتَنمِ
خَفضْتَ كلَّ مقامٍ بالإضـــافة إذ نوديت بالرفْع مثل المفردِ العلــمِ
كيما تفوزَ بوصلٍ أيِّ مســــتترٍ عن العيون وسرٍ أيِّ مكتتـــــمِ
فحزتَ كل فخارٍ غير مشــــتركٍ وجُزْتَ كل مقامٍ غير مزدَحَــــمِ
وجلَّ مقدارُ ما وُلّيتَ من رُتـــبٍ وعزَّ إدراكُ ما أوليتَ من نِعَـــمِ
بشرى لنا معشرَ الإسلام إنّ لنـــا من العناية ركناً غير منهــــدمِ
لما دعا اللهُ داعينا لطاعتـــــه بأكرم الرسل كنا أكرم الأمـــمِ
فى جهاده صلى الله عليه وسلم
راعتْ قلوبَ العدا أنباءُ بعثتــه كنْبأةٍ أجفلتْ غُفْلا من الغَنــــمِ
ما زال يلقاهمُ في كل معتــركٍ حتى حكوا بالقَنا لحماً على وضـمِ
ودُّوا الفرار فكادوا يَغبِطُون به أشلاءَ شالتْ مع العِقْبان والرَّخــمِ
تمضي الليالي ولا يدرون عدَّتَهـا ما لم تكنْ من ليالي الأشهر الحُرُمِ
كأنما الدينُ ضيفٌ حل سـاحتهم بكل قَرْمٍٍ إلى لحم العدا قَـــرِمِ
يَجُرُّ بحرَ خَميسٍ فوقَ ســـابحةٍ يرمى بموجٍ من الأبطال ملتَطِــمِ
من كل منتدب لله محتســـبٍ يسطو بمستأصلٍ للكفر مُصْطلِـــمِ
حتى غدتْ ملةُ الإسلام وهي بهمْ من بعد غُربتها موصولةَ الرَّحِــمِ
مكفولةً أبداً منهمْ بخـــير أبٍ وخير بعْلٍ فلم تيتمْ ولم تَئِــــمِ
همُ الجبال فسلْ عنهم مصادمهـم ماذا رأى منهمُ في كل مصطدمِ
وسلْ حُنيناً وسل بدراً وسل أُحداً فصولُ حتفٍ لهم أدهى من الوخمِ
المُصْدِرِي البيضِ حُمراً بعد ما وردتْ منَ العدا كلَّ مسودٍّ من اللِمَــمِ
والكاتِبِينَ بسُمْرِ الخَط ما تركتْ أقلامُهمْ حَرْفَ جسمٍ غيرَ مُنْعَجِــمِ
شاكي السلاحِ لهم سيما تميزُهـمْ والوردُ يمتازُ بالسيما عن السَّــلَمِ
تُهْدى إليك رياحُ النصرِ نشْرهـمُ فتَحسبُ الزهرَ في الأكمام كل كمِى
كأنهمْ في ظهور الخيل نَبْتُ رُباً منْ شِدّة الحَزْمِ لا من شدّة الحُـزُمِ
طارتْ قلوبُ العدا من بأسهمْ فَرقاً فما تُفرِّقُ بين الْبَهْمِ وألْبُهــــُمِ
ومن تكنْ برسول الله نُصـــرتُه إن تلقَهُ الأسدُ فى آجامها تجــمِ
ولن ترى من وليٍ غير منتصــرٍ به ولا من عدوّ غير منقصــــمِ
أحلَّ أمتَه في حرْز ملَّتـــــه كالليث حلَّ مع الأشبال في أجَــمِ
كم جدَّلتْ كلماتُ الله من جدلٍ فيه وكمْ خَصَمَ البرهانُ من خَصِـمِ
كفاك بالعلم في الأُمِّيِّ مُعجــزةً في الجاهلية والتأديب في اليُتُمِ
في التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم
خدْمتُه بمديحٍ استقيلُ به ذنوبَ عمرٍ مضى في الشعر والخِــدَمِ
إذْ قلّدانيَ ما تُخْشي عواقبُــه كأنَّني بهما هدْيٌ من النَّعَـــمِ
أطعتُ غيَّ الصبا في الحالتين وما حصلتُ إلاّ على الآثام والنـــدمِ
فياخسارةَ نفسٍ في تجارتهـــا لم تشترِ الدين بالدنيا ولم تَسُــمِ
ومن يبعْ آجلاً منه بعاجلــــهِ يَبِنْ له الْغَبْنُ في بيعٍ وفي سَـلمِ
إنْ آتِ ذنباً فما عهدي بمنتقض من النبي ولا حبلي بمنصـــرمِ
فإنّ لي ذمةً منه بتســــميتي محمداً وهو أوفى الخلق بالذِمـمِ
إن لّم يكن في معادي آخذاً بيدى فضلاً وإلا فقلْ يا زلةَ القــــدمِ
حاشاه أن يحرمَ الراجي مكارمَـه أو يرجعَ الجارُ منه غير محتــرمِ
ومنذُ ألزمتُ أفكاري مدائحــه وجدتُهُ لخلاصي خيرَ مُلتــــزِمِ
ولن يفوتَ الغنى منه يداً تَرِبـتْ إنّ الحيا يُنْبِتُ الأزهارَ في الأكَمِ
ولمْ أردْ زهرةَ الدنيا التي اقتطفتْ يدا زُهيرٍ بما أثنى على هَـــرمِ
في المناجاة وعرض الحاجات
يا أكرمَ الخلق ما لي منْ ألوذُ بـه سواك عند حلول الحادث العَـمِمِ
ولن يضيق رسولَ الله جاهُك بــي إذا الكريمُ تجلَّى باسم منتقـــمِ
فإنّ من جودك الدنيا وضرّتَهــا ومن علومك علمَ اللوحِ والقلـــمِ
يا نفسُ لا تقنطي من زلةٍ عظمــتْ إنّ الكبائرَ في الغفران كاللــممِ
لعلّ رحمةَ ربي حين يقســــمها تأتي على حسب العصيان في القِسمِ
يارب واجعلْ رجائي غير منعكِـسٍ لديك واجعل حسابي غير منخــرمِ
والطفْ بعبدك في الدارين إن له صبراً متى تدعُهُ الأهوالُ ينهــزمِ
وائذنْ لسُحب صلاةٍ منك دائمــةٍ على النبي بمُنْهَلٍّ ومُنْسَــــــجِمِ
ما رنّحتْ عذباتِ البان ريحُ صــباً وأطرب العيسَ حادي العيسِ بالنغمِ
ثم الرضا عن أبي بكرٍ وعن عمـرٍ وعن عليٍ وعن عثمانَ ذي الكـرمِ
والآلِ وَالصَّحْبِ ثمَّ التَّابعينَ فهُــمْ أهل التقى والنَّقا والحِلمِ والكـرمِ
يا ربِّ بالمصطفى بلِّغْ مقاصـدنا واغفرْ لنا ما مضى يا واسع الكـرم
واغفر إلهى لكل المسلمين بمــا يتلوه فى المسجد الأقصى وفى الحرم
وبجاه من بيْتُهُ فى طيبة حــرمٌ وإسمُهُ قسمٌ من أعظــم القســم
وهذه بردةُ المختار قد خُتمـتْ والحمد لله في بدإٍ وفى ختــــم
أبياتها قدْ أتتْ ستينَ معْ مائـةٍ فرّجْ بها كربنا يا واسع الكـــرم
SABER.ABDIN
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SABER.ABDIN
عضو جديد
عضو جديد


الساعه :
الدوله : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 21
مزاجك : غير معروف
تاريخ التسجيل : 11/08/2011
العمر : 40
العمل/الترفيه : محاسب

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة للشيخ الطيب أحمد   الإثنين أغسطس 15, 2011 2:28 pm

القصيدة المضرية
يا ربِّ صلِّ على المُختارِ مِن مُضَرٍ والأَنبِيَا وجميعِ الرُّسْلِ مَا ذُكِروا
وصلِّ ربِّ على الهَادي وشِيعَتِهِ وصَحبِهِ مَنْ لِطَيِّ الدِّينِ قَدْ نَشَروا
وجاهَدوا معه في اللهِ واجْتَهَدوا وهاجَروا ولَهُ آوَوْا وقَدْ نَصَروا
وبَيَّنوا الفَرْضَ والْمَسْنونَ واعْتَصَبوا للهِ واعْتَصَموا باللهِ فانْتَصروا
أَزْكَى صَلاةٍ وأَنْماها وأَشْرَفَها يُعَطِّـرُ الكَوْنَ ري نَشْرُها العَطِرُ
مَعْبوقَةً بِعَبيقِ المِسْكِ زَاكِيَةً مِن طِيبِها أَرَجُ الرِّضْوانِ يَنْتَشِرُ
عَدَّ الحَصَى والثَّرَى والرَّمْلِ يَتْبَعُها نَجْمُ السَّمَا ونَبَاتُ الأَرْضِ والمَدَر
ُوعَدَّ وَزْنَ مَثَاقِيلِ الجِبَالِ كَمَا يَلِيْهِ قَطْرُ جَمِيعِ المَاءِ والمَطَرُ
وَعَدَّ ما حَوَتِ الأَشْجَارُ مِنْ وَرَقٍ وَكُلِ حَرْفٍ غَدَا يُتْلَى ويُسْتَطَرُ
والوَحْشِ والطَّـيْرِ والأَسْمَاكِ مَعْ نَعَمٍ يَليهِمُ الجِنُّ والأَمْلاكُ والبَشَرُ
والذَّرُّ والنَّمْلُ مَعْ جَمْعِ الحُبُوبِ كَذَا والشَّعْرُ والصُّوف والأَرْيَاشُ والوَبَرُ
وما أَحَاطَ بِهِ العِلْمُ المُحيِطُ ومَا جَرَى بِهِ القَلَمُ المَأْمُورُ والقَدَرُ
وَعَدَّ نَعْمائِكَ اللَّاتي مَنَنْتَ بِها عَلَى الخَلائِقِ مُذْ كانوا ومُذْ حُشِروا
وَعَدَّ مِقْدَارِهِ السَّامِي الذَّي شَرُفَتْ بِهِ النَّبِيُّونَ والأَمْلاكُ وافْتَخَرُوا
وَعَدَّ ما كانَ في الأَكْوانِ يا سَنَدِي ومَا يَكوُنُ إِلى أَنْ تُبْعَثَ الصُّوَرُ
في كُلِّ طَرْفَةِ عَيْنٍ يَطْرِفونَ بِها أَهْلُ السَّمَواتِ والأَرْضِينَ أَوْ يَذَرُوا
مِلْءَ السَّمَواتِ والأَرْضِينَ مَعْ جَبَلٍ والْفَرْشِ والْعَرْشِ والكُرْسِي وما حَصَرُوا
مَـا أَعْـدَمَ اللهُ مَوْجـُودَاً وأَوْجَـدَ مَعْــدُومَاً صَلـَاةً دَوَامَـاً لَيـْسَ تَنْحَـصِرُ
تَسْتَغْرِقُ العَدَّ مَعْ جَمْعِ الدُّهُورِ كَمَا تُحِيطُ بِالحَـدِّ لا تُبْقِي ولا تَذَرُ
لا غَايَةَ وانْتِهَاءَ يَا عَظِيمُ لَهَا ولا لَهَا أَمَـدٌ يُقْضَى فَيُـعْتَبَرُ
وعَدَّ أَضْعَافِ ما قَدْ مَرَّ مِنْ عَدَدٍ مَعْ ضِعْفِ أَضْعافِهِ يا مَنْ لَهُ الْقَدَرُ
كَمَا تُحِبُّ وتَرْضَى سَيِّدي وكَمَا أَمَرْتَنا أَنْ نُصَلِّي أَنْتَ مُقْتَدِرُ
مَعَ السَّلامِ كَمَا قَدْ مَرَّ مِنْ عَدَدٍ رَبِّ وضاعِفْهُمَا والفَضْلُ مُنْتَشِرُ
وكُلُّ ذلكَ مَضْروبٌ بِحَقِّكَ في أَنْفاسِ خَلْقِكَ إِنْ قَلُّوا وإِنْ كَثُرُوا
يا رَبِّ واغْفِرْ لِقاريهَا وسَامِعِهَا والمُسْلِمينَ جَميعاً أَيْنَمَا حَضَروُا
وَوالِدينـا وأَهْلينـَا وجيرَتِنـَا وكُلُّنـَا سَيِّدي لِلْعَفْوِ مُفْتَقـِرُ
وقَدْ أَتَيْتُ ذُنوبَاً لا عِـدَادَ لَها لَكِنَّ عَفْوَكَ لا يُبْقِي ولا يَذَرُ
والْهَمُّ عَنْ كُلِّ ما أَبْغِيهِ أَشْغَلَني وانني خاضِعَاً والْقَلْبُ مُنْكَسِرُ
رْجوكَ يا رَبِّ في الدَّارَيْنِ تَرْحَمُنا بِجاهِ مَنْ في يَدَيْهِ سَبَّحَ الحَجَرُ
يا رَبِّ أَعْظِمْ لَنا أَجْرَاً ومَغْفِرَةً فَإِنَّ جودَكَ بَحْرٌ لَيْسَ يَنْحَصِرُ
واقْضِ دُيونَاً لَها الأَخْلاقُ ضائِقَةٌ وفَرِّجِ الْكَرْبَ عَنَّا أَنْت مُقْتَدِرُ
وكُنْ لَطيفَاً بِنا في كُلِّ نازِلَةٍ لُطْفَاً جَميلَاً بِهِ الأَهْوالُ تَنْحَسِرُ
بِالمُصْطَفَى الْمُجْتَبَى خَيْرِ الأَنامِ ومَنْ جَلالَةً نَزَلَتْ في مَدْحِهِ السُّوَرُ
ثُمَّ الصَّلاةُ على المُخْتارِ ما طَلَعَتْ شَمْسُ النَّهارِ وما قَدْ شَعْشَعَ القَمَرُ
ثُمَّ الرِّضَى عَنْ أَبي بَكْرٍ خَليفَتِهِ مَنْ قامَ مِنْ بَعْدِهِ للدِّينِ يَنْتَصِرُ
وعَنْ أَبي حَفْصٍ الفاروقِ صاحِبِهِ مَنْ قَولُهُ الفَصْلُ في أَحْكامِهِ عُمَرُ
وَجُدْ لِعُثْمانَ ذِي النُّورَينِ مَنْ كَمُلَتْ لَهُ المَحاسِنُ في الدَّارَيْنِ والظَّفَرُ
كَذَا عَلِيُّ مَعَ ابْنَيْـهِ وأُمِّهِمـا أّهْلُ العَبَاءِ كَمَا قَدْ جاءَنا الخَبَرُ
سَعْدٌ سَعيْدُ ابْنُ عَوفٍ طَلْحَةٌ وأَبو عُبَيْدَةٍ وزُبَيـْرٌ سـادَةٌ غـُرَرُ
وحَمْزَةٌ وكَذَا العَبَّـاسُ سَيِّدُنَـا ونَجْلُهُ الْحَبْرُ مَنْ زَالَتْ بِهِ الغِيَرُ
والآَلُ والصَّحْبُ والأَتْبَاعُ قاطِبَةً ما جَنَّ لَيْلُ الدَّياجِي أَو بَدَا السَّحَرُ
SABER.ABDIN
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SABER.ABDIN
عضو جديد
عضو جديد


الساعه :
الدوله : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 21
مزاجك : غير معروف
تاريخ التسجيل : 11/08/2011
العمر : 40
العمل/الترفيه : محاسب

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة للشيخ الطيب أحمد   الإثنين أغسطس 15, 2011 2:29 pm

ُ
القصيدة المحمدية
محمد أشرف الأعراب والعجم محمد خيـــــــر من يمشي على قــــدم
محمــد باسط المعروف جامعه محمـــــد صاحب الإحســان والكــــرم
محمــد تاج رسل الله قاطبــــة محمـــــــد صــــــادق الأقوال والكلـــم
محمــــــد ثابت الميثاق حافظــه محمـــــــد طيــب الأخــلاق والشيــــم
محمـــد رُوِيَت بالنور طينتُــــهُ محمــــد لم يــــزل نــــــوراً من القِدم
محمــــد حاكم بالعدل ذو شرفٍ محمـــــد معــــدن الأنعام والحكــــــم
محمد خير خلق الله من مضـــــر محمــــد خيـــر رســـــل الله كلهـــــم
محمــــــد دينه حـــق نديـــن بـــه محمــــــــد مجمــــلاً حقاً على علــــم
محمـــد ذكـــره روح لأنفسنــــــــا محمد شكره فــــرض على الأمــــم
محمد زينة الدنيا وبهجتهـــــــــــا محمــــــــد كاشــــــف الغمات والظلم
محمــــد سيـــــــد طابت مناقبـــــهُ محمــــد صاغه الرحمــــــن بالنعـــــم
محمــــد صفـــوة الباري وخيرتـــــه محمــــد طاهـــــــر من سائر التهـــم
محمـــد ضاحــــك للضيف مكرمــــه محمـــــــــد جـــــــاره والله لم يضـــم
محمــــد طابـــــت الدنيــــا ببعثتــــه محمـــــد جـــاء بالآيـــات والحكـــــــم
محمــــد يـــوم بعث النــــاس شافعنــــا محمـــــــد نوره الهــــادي من الظلــــم
محمــــــــد قائـــــــــــم لله ذو همـــــــــم محمـــــــد خاتـــــــم للرســــــل كلهــــم
SABER.ABDIN
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SABER.ABDIN
عضو جديد
عضو جديد


الساعه :
الدوله : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 21
مزاجك : غير معروف
تاريخ التسجيل : 11/08/2011
العمر : 40
العمل/الترفيه : محاسب

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة للشيخ الطيب أحمد   الإثنين أغسطس 15, 2011 2:29 pm

حضرة سيدى احمد البدوى

إلهـــــــــــــــى أنت للإحسان أهــــــــــــل ومنك الجـــــــــــــــــــــــــــود والفضل الجزيل
إلهــــــــــــــــى بات قلبى فى همــــــــوم وحالى لايســـــــــــــــــــــــــــــــر بـــــه خلـيل
إلهــــــــــــــى تب وجد وأرحم عبــيـــــدا مــــــــــــــــــــــــــــــن الأوزار مدمعه يســـيل
إلهــــــــــــــى ثوب جسمـــــــــــى دنسه ذنوب حمـــلها أبـــدا ثقــــــــــــــــــــــــــــــيل
إلهــــــــــــــى جد بعفوك لــــى فــأنــــى عــلى الأبواب منكـسر ذليــــــــــــــــــــــــــــل
إلهــــــــــــــى حـفني باللــطــــــــف يامن له الغفران والفضل الجزيـــــــــــــــــــــــــــــل
إلهــــــــــــــى خاننى صبرى وجلـــــــدى وجــاء الشيب واقترب الرحيــــــــــــــــــــــــل
إلهـــــــــــــــى دوانى بدواء عفــــــــــــو بــه يشـــفى فــؤادى والعـــليـــــــــــــــــــــل
إلهـــــــــــــى ذاب قلبى من ذنــــــــوبــي ومــن فــعل القــبيح أنـا القــتيــــــــــــــــــــــل
إلهـــــــــــــــى ردنى برداء أنـــــــــــــس وألــبسني المهابــة يــا جلــــيــــــــــــــــــــــل
إلهـــــــــــــــى زحزح الأسواء عــنــــــى وكـــن لـى نــاصــرا نعم الكفيـــــــــــــــــــــل
إلهـــــــــــــــى سيدى سندى وجـاهــــــى فمـالى غيــر عفــوك لــى مقبــــــــــــــــــــــــل
إلهـــــــــــــى شتتت جـيـش اصطبــــارى همــوم شــــرحــها أبــدا يــطــــــــــــــــــــول
إلهــــــــــــى صرت من وحــــــدى أنادى أنــا العــاصى المــسئ أنـا الذليــــــــــــــــــل
إلهــــــــــــى ضاع عمرى فى غـــــــرور وفــى لهــو وفى لــعــب يـــطــــــــــــــــــــول
إلهــــــــــــى طالما انعمـــــــــت مـــــــنا بـــجــود مــنك فــضــلا يــستطــيـــــــــــــــــل
إلهــــــــــــــــــــــــى ظاهرآ أدعوك ربى كــــذلــك باطنــا وهــو الــجمـــــيــــــــــــــــل
إلهـــــــــــــــــــــــــى عافنى من كل داء بـــحــق محــمد نــــعـــم الـــخلــــيــــــــــــــل
إلهـــــــــــــــــــــــــــى غافرالزلات ربى تــــعالـــى ما له أبـــــــدا مثيــــــــــــــــــــــل
إلهــــــــــــــــــــــــى فاز من ناداك ربى أتاه الخـــــير حقــــــــا والقـــــبــــــــــــــــول
الهـــــــــــــى قلت ادعونى أجبكـــــــــم فهناك العبد يدعو يا وكـــــــــــــــــــــــــــــــيل
إلهــــــــــــــــــــــى كيف حالى يوم حشر إذا مـــــا ضــــاق بالعـــاصــــى مقيـــــــــــــل
إلهـــــــــــــــــــــــــــى لا إله سواك ربى تعــــالى لا تمثــــلـــه العـــــقـــــــــــــــــــــول
إلهـــــــــــــــــــــــى مسنى ضر فأضحى بــــه جســمــى يــبــلـبلـــه الــنــحـــــــــــــول
إلهــــــــــــــــــــــــى نجنى من كل كرب ويــســر لــى أمــورى يــا كــفــيـــــــــــــــــــل
إلهــــــــــــــــــــــى هذه الأوقات تمضى بــأعــمـــار لــنـــا وبــهــا نـــــــــــــــــــــزول
إلهـــــــــــــــــــــــى ولنى خيرا وأحسن خــتــامــى عــنـد مـا يـأتـى الرســــــــــــــــول
إلهـــــــــــــــــــى يا سميع أجب دعائى بـطـه مـــن تــسـيــر لــــه الحـــمـــــــــــــــول
فصـــــــــل عليه ربى كــــــــــــل وقت صــــلاة لا تـــحـــول ولا تـــــــــــــــــــــــزول
وإل والصحــــــــــــــــــابه ذى المعالى وفــى طــى الــكــلام هــم للــفـــــــــــــــــحول
SABER.ABDIN
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة للشيخ الطيب أحمد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطريقه النقشبنديه  :: الطريقه النقشبنديه والتصوف الاسلامى :: قصائد نقشبنديه-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
»  الجن و دياناتهم
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:46 pm من طرف الموجه النقشبندي

» برنامج لكسر حماية ملفات الـ pdf لطباعته
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:46 pm من طرف الموجه النقشبندي

» حمل كتب الامام محي الدين بن عربي
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:46 pm من طرف الموجه النقشبندي

» رياض الصالحين .
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:46 pm من طرف الموجه النقشبندي

»  دعآء آلهم و آلحزن و آلكرب و آلغم
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:45 pm من طرف الموجه النقشبندي

» للوقايه من شر الإنس والجن
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:45 pm من طرف الموجه النقشبندي

» خواص عظيمه للزواج
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:44 pm من طرف الموجه النقشبندي

» اختصاص الامام علي كرم الله وجهه بالطريقة
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:38 pm من طرف الموجه النقشبندي

» النقشبندية...منهجها وأصولها وسندها ومشائخها
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:36 pm من طرف الموجه النقشبندي

» الشريف موسى معوض النقشبندى وذريته وأبنائه 9
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:35 pm من طرف الموجه النقشبندي

» االرحلة الالهية
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:34 pm من طرف الموجه النقشبندي

»  ديوان الشريف اسماعيل النقشبندى رضى الله عنه
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:33 pm من طرف الموجه النقشبندي

» تجلى الواحديه
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:29 pm من طرف الموجه النقشبندي

» ديوان الحلاج
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:27 pm من طرف الموجه النقشبندي

» الى الأخ الكريم مدير المنتدى
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:22 pm من طرف الموجه النقشبندي

أقسام المنتدى

جميع الحقوق محفوظة لـ{منتدى الطريقه النقشبنديه} ®
حقوق الطبع والنشر © مصر 2010-2012
@ الطريقه النقشبنديه للتعارف والاهداءات والمناسبات @المنتدى الاسلامى العام @ الفقه والفتاوى والأحكام @ منتدى الخيمه الرمضانيه @ قسم الصوتيات والمرئيات الاسلاميه @ الطريقه النقشبنديه للثقافه والموضوعات العامه   منتدى الطريقه النقشبنديه للحديث الشريف @ منتدى الطريقه النقشبنديه للعقيده والتوحيد @ منتدى الطريقه النقشبنديه للسيره النبويه @ منتدى مناقب ال البيت @ منتدى قصص الأنبياء @ شخصيات اسلاميه @   الطريقه النقشبنديه والتصوف الاسلامى @ الطريقه النقشبنديه @ صوتيات ومرئيات الطريقه النقشبنديه @ رجال الطريقه النقشبنديه @ @  قصائد نقشبنديه @  منتدى قصائد أهل التصوف والصالحين @ منتدى سيرة ألأولياء والصالحين @ شبهات وردود حول التصوف الاسلامى @ التزكيه والآداب والسلوك @ أذواق ومشارب الساده الصوفيه @ الصلوات المحمديه على خير البريه @ أحزاب وأوراد @ أدعيه وتوسلاات @   تفسير الروىء وألأحلام @  منتدى الروحانيات العامه @  منتدى الجن والسحر والعفاريت @  منتدى الكتب والمكتبات العامه @ منتدى الكتب والمكتبات الصوفيه @ منتدى كتب الفقه الاسلامى @ كتب التفاسير وعلوم القران @ كتب الحديث والسيره النبويه الشريفه @ منتدى الابتهالاات الدينيه @ منتدى المدائح المتنوعه @ منتدى مدائح وأناشيد فرقة أبو شعر @ منتدى مدح الشيخ ياسين التهامى @ منتدى مدح الشيخ أمين الدشناوى @ منتدى القصائد وألأشعار @ منتدى الأزهر الشريف التعليمى @ منتدى معلمى الأزهر الشريف @ منتدى رياض الأطفال @ منتدى تلاميذ المرحله الابتدائيه @ منتدى طلاب وطالبات المرحله الاعداديه @ منتدى التربيه والطفل @ منتدى الاسره والمجتمع @ منتدى المرأه المسلمه @ منتدى الترفيه والتسليه @ منتدى الطريقه النقشبنديه للصور الاسلاميه @ منتدى صور الصالحين @ منتدى غرائب وعجائب الصور @ الصور والخلفيات العامه والمتحركه @ منتدى الطب النبوى @ أمراض وعلاج @ منتدى الوقايه خير من العلاج @ قسم الجوال والستالاايت @ قسم البرامج العامه للحاسوب @ دروس وشروحات فى الحاسوب @ تطوير مواقع ومنتديات @ انترنت وشبكات @ منتدى الشكاوى والمقترحات @ منتدى التبادل الاعلانى @
الدخول السريع
  • تذكرني؟
  • اليكسا
    التسجيل
    حفظ البيانات؟
    متطلبات المنتدى
    أرجو قفل الموضوع


    هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

    و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

    للتسجيل اضغط هـنـا

    تنويه
    لا يتحمّل منتدى الطريقه النقشبنديه الصوفيه أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها من قبل الساده الأعضاء أو المشرفين أو الزائرين
    ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
    أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
    rss
    Preview on Feedage: free Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
    Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
    Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

    الطريقه النقشبنديه

    قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى الطريقه النقشبنديه على موقع حفض الصفحات