منتدى الطريقه النقشبنديه

عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائره
يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت
عضو معنا
أو التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك


ادارة المنتدى

منتدى الطريقه النقشبنديه

تصوف اسلامى تزكية واداب وسلوك احزاب واوراد علوم روحانية دروس وخطب كتب مجانية تعليم برامج طب و اسرة اخبار و ترفيه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الإمام الحسين في القرآن والأحاديث الشريفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الناظر النقشبندى
إدارى المنتدى
إدارى المنتدى


الساعه :
الدوله : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 3363
مزاجك : المطالعه
تاريخ التسجيل : 24/01/2011
العمر : 47
الموقع : الطريقه النقشبنديه
العمل/الترفيه : القراءه والأطلاع الصوفى
الأوسمه عضو مجلس الإداره

مُساهمةموضوع: الإمام الحسين في القرآن والأحاديث الشريفة   الخميس أكتوبر 06, 2011 3:11 pm


مولانا الإمام الحسين في القرآن والأحاديث الشريفة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام علي سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وأهل بيته وأزواجه وذريته وأصحابه
اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد كما صليت علي سيدنا إبراهيم وبارك علي سيدنا محمد كما باركت على سيدنا إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد
وصلي الله وسلم وبارك علي جميع الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين وعلى سائر الملائكة وحملة العرش العظيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأمام الحسين في القرآن :

الإمام الحسين عليه السلام هو أحد أفراد أهل البيت الذين أشاد القرآن الكريم بطهارتهم ومكانتهم وقربهم من الله عزّ وجل وسعيهم المبارك والحثيث لنيل رضوانه والتقرب إليه، فقد أنزل الله عز وجل في ذلك العديد من الآيات القرآنية منها قوله تعالى: { إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } الأحزاب: 33
فقد استفاضت الروايات من طرق الفريقين شيعة وسنّة في تخصيص النبي صلى الله عليه وآله وسلّم لها بعلي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام دون غيرهم، ففي كتاب المستدرك على الصحيحين للحاكم النيسابوري يروي بسنده عطاء بن يسار عن أم سلمة رضي الله عنها أنّه قالت: في بيتي نزلت هذه الآية: { إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } قالت: فأرسل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى علي وفاطمة والحسن والحسين رضوان الله عليهم أجمعين، فقال: ( اللهم هؤلاء أهل بيتي ) ، قالت أم سلمة: يا رسول الله، أنا من أهل البيت، قال: إنّك إلى خير، ( وهؤلاء أهل بيتي ، اللهم أهلي أحق ( قال الحاكم: صحيح على شرط الشيخين وأقرّه الذهبي في تلخيصه –انظر- المستدرك على الصحيحين ج 2 ص 416
وفيه أيضاً روى الحاكم بسنده عن واثلة بن الأسقع رضي الله عنه قال: ( أتيت عليا فلم أجده فقالت لي فاطمة انطلق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعوه فجاء مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخلا ودخلت معهما فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن والحسين فأقعد كل واحد منهما على فخذيه وأدنى فاطمة من حجره وزوجها ثم لف عليهم ثوبا وقال إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ثم قال هؤلاء أهل بيتي اللهم أهل بيتي أحق ) قال الحاكم: (هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه) قال الذّهبي في التلخيص (على شرط مسلم) –انظر - المستدرك على الصحيحين ج 3 ص 159
والآية الكريمة دليل على عصمتهم من كل معصية وذنب وطهارتهم من كل دنس ورجس.

ومنها قوله تعالى : { فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ } آل عمران الآية 61

فقد أجمع المفسرون - راجع مثلاً تفسير البيضاوي ج 2 ص 47 ، تفسير القرطبي ج 4 ص 104 ، تفسير الطبري ج 3 ص 297 ، الدّر المنثور ج 2 ص 229 ، تفسير أبو السعود ج 2 ص 46 ، تفسير الواحدي ج 1 ص 214 ، تفسير البغوي ج 1 ص 310 ، فتح القدير ج 1 ص 347 ، زاد المسير ج 1 ص 398 ، تفسير الجلالين ج 1 ص 75 ، تفسير النسفي ج 1 ص 157 ، روح المعاني ج 3 ص 188 - أن النبي صلى الله عليه وآله وسلّم لمّا أن أراد الذهاب لمباهلة نصارى نجران بعد أن أنزل الله عز وجل عليه الآية غدا محتضناً الحسين وآخذاً بيد الحسن وفاطمة تمشي خلفه وعلي عليه السلام خلفهما ولم يصطحب للمباهلة معه غير هؤلاء، وطلب منهم أن يؤمنوا على دعائه، فكان علي عليه السلام مصداق قوله تعالى: ( وأنفسنا ) وفاطمة عليها السلام ( ونساءنا ) والحسنين عليهما السلام ( وأبناءنا ) واختيار النبي صلى الله عليه وآله وسلم لهؤلاء في هذه المناسبة وطلبه منهم أن يؤمنوا على دعائه ينبئ عن عظيم منزلتهم ومكانتهم وشأنهم عند الله عز وجل وتميزهم عن غيرهم من جميع من كان معه من المسلمين من أصحابه- أخرج الحاكم النيسابوري في المستدرك على الصحيحين ج 3 ص 136 بسنده عن عامر بن سعد عن أبيه أنه قال : ( لما نزلت هذه الآية ندع أبناءنا وأبناؤكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا وفاطمة وحسنا وحسينا رضي الله تعالى عنهم فقال اللهم هؤلاء أهلي هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه ) وقال الذهبي في التلخيص على شرط البخاري ومسلم وأخرج الترمذي في صحيحه المعروف بسنن الترمذي ج 5 ص 225 عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال : ( لما أنزل الله هذه الآية { تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم } دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عليا وفاطمة وحسنا وحسينا فقال اللهم هؤلاء أهلي قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب صحيح
ومنها قوله تعالى: { قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي } الشورى 23
والمقصود بالقربى في هذه الآية هم علي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام، وفيها يفرض الله سبحانه وتعالى مودتهم ومحبتهم على كل مسلم، فقد روي عن عبد الله بن عباس رضوان الله تعالى عليه أنه قال: لما أنزل الله عزّ وجل: قل لا أسألكم عليه أجراً إلاّ المودة في القربى، قالوا: يا رسول الله، من هؤلاء الذين نودهم؟ قال: علي وفاطمة وأبناؤهما - تفسير القرطبي ج 16 ص 22 وانظر تفسير البيضاوي ج 5 ص 128 وتفسير أبي السعود ج 8 ص 30 وتفسير النسفي ج 4 ص 101
وفي حلية الأولياء لأبي نعيم الأصفهاني روى بسنده عن جابر بن عبد الله الأنصاري رضوان الله تعالى عليه أنه قال: ( جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال : يا محمد أعرض عليّ الإسلام، فقال : تشهد أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له ، وأنّ محمداً عبده ورسوله . قال: تسألني عليه أجراً؟ قال: لا، إلاّ المودة في القربى، قال: قرباي أو قرباك؟ قال: قرباي، قال: هات أبايعك فعلى من لا يحبك ولا يحب قرباك لعنة الله، قال صلى الله عليه وآله وسلّم: آمين ) انظر - حلية الأولياء ج 1 ص 203

ومنها قوله تعالى : { إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا * عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيرًا * يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ * وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا * إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا * إِنَّا نَخَافُ مِنْ رَبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا * فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا * وَجَزَاهُمْ بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيرًا * مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ لَا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلَا زَمْهَرِيرًا * وَدَانِيَةً عَلَيْهِمْ ظِلَالُهَا وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلًا* وَيُطَافُ عَلَيْهِمْ بِآَنِيَةٍ مِنْ فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ * قَوَارِيرَ مِنْ فِضَّةٍ قَدَّرُوهَا تَقْدِيرًا * وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنْجَبِيلًا * عَيْنًا فِيهَا تُسَمَّى سَلْسَبِيلًا * وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤًا مَنْثُورًا *وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيمًا وَمُلْكًا كَبِيرًا * عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُنْدُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِنْ فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا * إِنَّ هَذَا كَانَ لَكُمْ جَزَاءً وَكَانَ سَعْيُكُمْ مَشْكُورًا } الإنسان من 5-22
فقد روي في سبب نزول هذه الآيات الكريمة أن الحسن والحسين عليهما السلام مرضا، فعادهما رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في جماعة من المسلمين، فقال بعضهم للإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام : يا أبا الحسن لو نذرت على ولدك ، فنذر علي وفاطمة وفضة جارية لهما إن برآ مما بهما أن يصوموا ثلاثة أيام ، فشفيا ، فبادروا إلى الوفاء بالنذر فصاموا اليوم الأول وما معهم شيء ليفطروا به، فاستقرض علي عليه السلام ثلاثة أصواع من شعير، فطحنت فاطمة صاعاً واختبزت خمسة أقراص على عددهم فوضعوها بين أيديهم ليفطروا فوقف عليهم سائل فقال: السلام عليكم أهل بيت محمد، مسكين من مساكين المسلمين، أطعموني أطعمكم الله من موائد الجنة، فآثروه وباتوا لم يذوقوا إلاّ الماء القراح وأصبحوا صياماً فلما أمسوا وضعوا الطعام بين أيديهم وقف عليهم يتيم فآثروه وباتوا كليلتهم السابقة لم يذوقوا إلا الماء وفي اليوم الثالث آثروا طعامهم لأسير وقف على بابهم يسألهم الطعام ففعلوا معه مثل ما فعلوا مع المسكين واليتيم، فلما أصبحوا أخذ الإمام علي عليه السلام بيد الحسن والحسين عليهما السلام وأقبل بهما إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فلما أبصرهم وهم يرتعشون كالفراخ من شدّة الجوع قال: ما يسوؤني ما أرى بكم ، وقام فانطلق معهم فرأى فاطمة في محرابها قد التصق ظهرها ببطنها وغارت عيناها من الجوع فساءه ذلك، فنزل عليه جبريل عليه السلام وقال: خذها يا محمد هنأك الله في أهل بيتك فاقرأه الآيات – انظر-الكشاف للزمخشري ج 4 ص 670 ، تفسير البيضاوي ج 5 ص 428

يقول السيد عبد الحسين شرف الدّين: (( ... وأنت تعلم أن لفظ الأبرار في الآية جمع برّ أو با ، محلّى باللام كما ترى، فظهوره في الشمول والاستغراق مما لا ريب فيه، وإنما أطلق على علي وفاطمة والحسن والحسين تبياناً لكونهم أكمل الأبرار، وأذاناً بأنهم أفضل الأخيار، وبرهاناً على أنهم صفوة الصفوة، وحجة على أنهم خيرة الخيرة، فما عسى أن يقول القائلون في عظيم برّهم، أو يصف الواصفون سمو قدرهم ، وأي مدحة توازن مدحة الفرقان، وأي ثناء يكايل ثناء الذكر الحكيم...)) –انظر- الكلمة الغراء في تفضيل الزهراء ص 50

الأمام الحسين في أحاديث الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم

وقد أثر عن النبي صلى الله عليه وآله وسلّم في حق الحسين عليه السلام الكثير من الأقوال منها قوله صلى الله عليه وآله وسلّم: (حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسيناً) – انظر- الإرشاد ص 127
فهو صلوات الله وسلامه عليه لا يريد من قوله هذا بيان صلة القرابة بينه وبين الإمام الحسين عليه السلام لأن ذلك معلوماً للأمة بل يريد منه صلوات الله وسلامه عليه بيان الصلة من جهة المقام المعنوي للحسين عليه السلام في الأمة المتمثل بدور الإمامة ووظائفها من الهداية والإرشاد لأفرادها ... وقال فيه وفي أخيه الإمام الحسن عليهما السلام: (الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا) –انظر- علل الشرائع ص 211
وروى الخوارزمي بإسناده عن سلمان الفارسي رضوان الله تعالى عليه أنه قال: ( دخلت على النبي صلى الله عليه وآله وسلّم وإذا الحسين على فخذه وهو يقبل عينيه، ويلثم فاه ويقول: إنك سيد ابن سيد أبو سادة. انك إمام ابن إمام أبو أئمة. إنك حجة ابن حجة أبو حجج تسعة من صلبك تاسعهم قائمهم ) – انظر- مقتل الحسين للخوارزمي ج 1 ص 146
وقال صلى الله عليه وآله وسلم: ( الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة ) – انظر- خصائص الإمام علي للنسائي ص 195
وعن أسامة بن زيد بن حارثة قال: ( طرقت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ليلة لبعض الحاجة، فخرج وهو مشتمل على شيء لا أدري ما هو، فلمّا فرغت من حاجتي قلت: ما هذا الذي أنت مشتمل عليه؟ فكشفه فإذا الحسن والحسين على وركيه، فقال: هذان ابناي وابنا ابنتي، اللهم إنّك تعلم أني أحبّهما فأحبّهما، اللهم إنّك تعلم أنّي أحبهما فأحبّهما ) – انظر المصدر السابق 193

وقد أخبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن مصير الحسين المؤلم وأنه سيقتل بأرض كربلاء من العراق على أيد عصابة من هذه الأمة، فقد روى الحاكم النيسابوري في كتابه المستدرك على الصحيحين بإسناده عن أم الفضل بنت الحرث زوجة العباس بن عبد المطلب: ( أنها دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقالت: يا رسول الله إني رأيت حلماً منكراً الليلة، قال: وما هو؟ قالت: إنه شديدٌ، قال: وما هو؟ قالت: رأيت كأن قطعة من جسدك قطعت ووضعت في حجري، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: رأيت خيراً، تلد فاطمة إن شاء الله غلاماً فيكون في حجرك، فولدت الحسين فكان في حجري كما قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فدخلت يوماً على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فوضعته في حجره. ثم حانت مني التفاتة فإذا عينا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تهريقان من الدموع، قالت: فقلت: يا نبي الله بأبي أنت وأمي مالك؟ قال: أتاني جبريل عليه الصلاة والسلام فأخبرني أن أمتي ستقتل ابني هذا ، فقلت : هذا ؟ فقال : نعم وأتاني بتربة من تربته حمراء – انظر - المستدرك على الصحيحين ج 3 ص176
اللهم صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وذريته وأصحابه



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abonor.ahlamountada.com
محب الشريف
المشرف العام
المشرف العام


الساعه :
ذكر
عدد المساهمات : 1568
تاريخ التسجيل : 12/02/2011
العمر : 39
العمل/الترفيه : حب التصوف
الأوسمه جائزة الإبداع

مُساهمةموضوع: رد: الإمام الحسين في القرآن والأحاديث الشريفة   الجمعة أكتوبر 14, 2011 3:46 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
شكراً لك
موضوع رائع وجميل
مشكور وبارك الله لنا وللمنتدى فيك
دمت ودام عطاءك للمنتدى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيد علي
عضو جديد
عضو جديد


الساعه :
الدوله : الكويت
ذكر
عدد المساهمات : 1
مزاجك : غير معروف
تاريخ التسجيل : 19/11/2011
العمر : 55
العمل/الترفيه : مدرس

مُساهمةموضوع: رد: الإمام الحسين في القرآن والأحاديث الشريفة   السبت نوفمبر 19, 2011 11:15 am

سلام عليكم
بارك الله فيكم
في الكعبة العليا وقصتها نبا يسيل دما على حجر
بدات باسماعيل قصتها ودم الحسين نهاية العبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإمام الحسين في القرآن والأحاديث الشريفة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطريقه النقشبنديه  :: منتدى الطريقه النقشبنديه الاسلامى :: منتدى مناقب آل البيت وسير الصحابه والتابعين-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» اختصاص الامام علي كرم الله وجهه بالطريقة
الأحد نوفمبر 15, 2015 9:19 am من طرف داوود الجزائري

»  كتاب الجفر للامام على بن ابى طالب كرم الله وجهه
الأحد نوفمبر 15, 2015 9:08 am من طرف داوود الجزائري

» للوقايه من شر الإنس والجن
الخميس أغسطس 06, 2015 2:04 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

»  دعآء آلهم و آلحزن و آلكرب و آلغم
الخميس أغسطس 06, 2015 2:03 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» رياض الصالحين .
الخميس أغسطس 06, 2015 2:02 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» حمل كتب الامام محي الدين بن عربي
الخميس أغسطس 06, 2015 2:02 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» برنامج لكسر حماية ملفات الـ pdf لطباعته
الخميس أغسطس 06, 2015 2:01 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

»  الجن و دياناتهم
الخميس أغسطس 06, 2015 1:59 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» الفرق بين الروحاني والساحر
الخميس أغسطس 06, 2015 1:59 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

»  تنبؤ الشيخ الاكبر ابن عربي قدس الله سره عن الصين
الخميس أغسطس 06, 2015 1:56 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» الشيخ الحاضر للطريقة الجهرية الصينية سيدنا ومولانا الشيخ محمد حبيب العليم شمس الاسلام والصوفية الصينية
الخميس أغسطس 06, 2015 1:56 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» الصوفية الصينية والطريقة الجهرية النقشبندية ومشايخها
الخميس أغسطس 06, 2015 1:56 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» مبادىء الطريقه النقشبنديه
الخميس أغسطس 14, 2014 6:11 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» مبادىء الطريقه النقشبنديه
الخميس أغسطس 14, 2014 6:10 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» وظائف الطريقه النقشبنديه
الخميس أغسطس 14, 2014 6:07 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

أقسام المنتدى

جميع الحقوق محفوظة لـ{منتدى الطريقه النقشبنديه} ®
حقوق الطبع والنشر © مصر 2010-2012
@ الطريقه النقشبنديه للتعارف والاهداءات والمناسبات @المنتدى الاسلامى العام @ الفقه والفتاوى والأحكام @ منتدى الخيمه الرمضانيه @ قسم الصوتيات والمرئيات الاسلاميه @ الطريقه النقشبنديه للثقافه والموضوعات العامه   منتدى الطريقه النقشبنديه للحديث الشريف @ منتدى الطريقه النقشبنديه للعقيده والتوحيد @ منتدى الطريقه النقشبنديه للسيره النبويه @ منتدى مناقب ال البيت @ منتدى قصص الأنبياء @ شخصيات اسلاميه @   الطريقه النقشبنديه والتصوف الاسلامى @ الطريقه النقشبنديه @ صوتيات ومرئيات الطريقه النقشبنديه @ رجال الطريقه النقشبنديه @ @  قصائد نقشبنديه @  منتدى قصائد أهل التصوف والصالحين @ منتدى سيرة ألأولياء والصالحين @ شبهات وردود حول التصوف الاسلامى @ التزكيه والآداب والسلوك @ أذواق ومشارب الساده الصوفيه @ الصلوات المحمديه على خير البريه @ أحزاب وأوراد @ أدعيه وتوسلاات @   تفسير الروىء وألأحلام @  منتدى الروحانيات العامه @  منتدى الجن والسحر والعفاريت @  منتدى الكتب والمكتبات العامه @ منتدى الكتب والمكتبات الصوفيه @ منتدى كتب الفقه الاسلامى @ كتب التفاسير وعلوم القران @ كتب الحديث والسيره النبويه الشريفه @ منتدى الابتهالاات الدينيه @ منتدى المدائح المتنوعه @ منتدى مدائح وأناشيد فرقة أبو شعر @ منتدى مدح الشيخ ياسين التهامى @ منتدى مدح الشيخ أمين الدشناوى @ منتدى القصائد وألأشعار @ منتدى الأزهر الشريف التعليمى @ منتدى معلمى الأزهر الشريف @ منتدى رياض الأطفال @ منتدى تلاميذ المرحله الابتدائيه @ منتدى طلاب وطالبات المرحله الاعداديه @ منتدى التربيه والطفل @ منتدى الاسره والمجتمع @ منتدى المرأه المسلمه @ منتدى الترفيه والتسليه @ منتدى الطريقه النقشبنديه للصور الاسلاميه @ منتدى صور الصالحين @ منتدى غرائب وعجائب الصور @ الصور والخلفيات العامه والمتحركه @ منتدى الطب النبوى @ أمراض وعلاج @ منتدى الوقايه خير من العلاج @ قسم الجوال والستالاايت @ قسم البرامج العامه للحاسوب @ دروس وشروحات فى الحاسوب @ تطوير مواقع ومنتديات @ انترنت وشبكات @ منتدى الشكاوى والمقترحات @ منتدى التبادل الاعلانى @
الدخول السريع
  • تذكرني؟
  • اليكسا
    التسجيل
    حفظ البيانات؟
    متطلبات المنتدى
    أرجو قفل الموضوع


    هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

    و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

    للتسجيل اضغط هـنـا

    تنويه
    لا يتحمّل منتدى الطريقه النقشبنديه الصوفيه أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها من قبل الساده الأعضاء أو المشرفين أو الزائرين
    ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
    أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
    rss
    Preview on Feedage: free Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
    Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
    Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

    الطريقه النقشبنديه

    قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى الطريقه النقشبنديه على موقع حفض الصفحات