منتدى الطريقه النقشبنديه

عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائره
يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت
عضو معنا
أو التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك


ادارة المنتدى

منتدى الطريقه النقشبنديه

تصوف اسلامى تزكية واداب وسلوك احزاب واوراد علوم روحانية دروس وخطب كتب مجانية تعليم برامج طب و اسرة اخبار و ترفيه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علم اليقين .. وعين اليقين .. وحق اليقين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريفه النقشبنديه
مشرف مميز
مشرف مميز


الساعه :
الدوله : الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 513
مزاجك : المطالعه
تاريخ التسجيل : 08/08/2011
العمر : 43
العمل/الترفيه : صوفيه نقشبنديه
الأوسمه المشرف المميز

مُساهمةموضوع: علم اليقين .. وعين اليقين .. وحق اليقين   الخميس أغسطس 16, 2012 1:46 pm

اليقين هو الشجرة الزيتونة التي فتيلها اللسان وزيتها العمل ...يبدأ بالمكاشفة ثم المعاينة ثم المشاهدة ..
هو نفس عمياء يقودها القلب والقلب أعمى وقائده الروح، والروح أعمى وقائدها المولى جل وعلا .
وهو علم وعين وحق وحقيقة .. فأما العلم والعين والحق فمن كتاب الله تعالى
.. وأما الحقيقة فسنية من لسان سيد الوجود صلى الله عليه وسلم لحديث حارثة
بن مالك .. كيف أصبحت يا حارثة .. والشاهد من الحديث قوله صلى الله عليه
وسلم : لكل حق حقيقة .. ولما كان حق اليقين .. فلابد لحق اليقين من حقيقة
..
واليقين في اللغة : هو ما يعلمه الإنسان علماً لا شك فيه . أو الموت .
أما في لغة القوم فهو : فناء العبد في الحق والبقاء به علماً وشهوداً .
ومنه قوله تعالى : " واعْبُدْ رَبَّكَ حَتّى يَأْتِيَكَ الْيَقينُ " .
وقد جعل الله له قوماً فقال سبحانه : " لقوم يوقنون " .
وأخبر خير من أخبر صلى الله عليه وسلم : سلوا الله اليقين والعافية ، فما
أعطي أحد بعد اليقين شيئا خيرا من العافية ، فسلوهما الله .. والعجيب أن
هذا الحديث من مروايات سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه .. وكأن أهل
الصديقية يروون عن اليقين خبراً عن المعلم لليقين صلى الله عليه وسلم ..
واليقين في القاموس بمعنى سكن وركد : من يقن الماء .. ونقول بعده الطمأنينة
.. وهي مقام خليلي إبراهيمي عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام .. " قال : أو
لم تؤمن ؟؟ قال : بلى ولكن ليطمئن قلبي ...
وهو بمعنى التصديق و هو نور يجعله الله في قلب العبد ، حتى يشاهد به أمور
آخرته ، ويخرق بقوته كل حجاب بينه وبين ما في الآخرة ، حتى يطالع تلك
الأمور كالمشاهد لها .
و هو ملاك القلب وبه كمال الإيمان ، وباليقين عُرف الله تعالى .
و هو نور يستضيء به العبد في أحواله ، فيبلغه إلى درجات المتقين .
يقول الشيخ السري السقطي : " اليقين : هو سكونك عند جولان الموارد في صدرك ، لتيقنك أن جزعك منها لا ينفعك ولا يرد عنك مقضيا " .
ويقول سيد الطائفة الشيخ الجنيد البغدادي : اليقين :
"هو استقرار عظيم المعرفة في القلب ، فإذا استقرت المعرفة في القلب ولزمه كان موقنا" ..
ثم هو ارتفاع الريب في مشهد الغيب و قلة الاهتمام لغد ، وهو سيف النفس .
وهو ما استقر في صدور الأولياء وثمرة التوحيد وترك الشكوى عن مخالفة المراد ، و النظر بعين القلب إلى ما وعد الله وادخره للعبد .
وهو منتهى درجات العامة و أول خطوة الخاصة .
ومن صفاته العلم والعين والحق وليس المعرفة فلا يقال معرفة اليقين .
يقول الشيخ أرسلان الدمشقي : اليقين : هو خروجك عنك .
وهو نقيض الشك ... أو هو العلم الحاصل بعد الشك .
وهو علم يحصل به ثلج الصدور ، ويسمى : برد اليقين ، فهو العلم الذي يحصل به اطمئنان النفس ويزول ارتيابها واضطرابها .
واليقين : هو ما نزلت به الكتب ، وجاءت به الرسل من الشرائع والأديان والأخبار الصادقة .
فالعوام يعلمونه فقط ، والخواص يعاينونه بالكشف عنه فقط ، وخواص الخواص
يتحققون به في ذواتهم بحيث يكون هو لا هم ، لأنه حق مضاف إلى اليقين وما
سواه باطل .
وهو مخالف لكل ما إضيف إليه فليس هو بالعلم ولا هو بالعين ولا هو بالحق ..
فالمضاف في اللغة يخالف المضاف إليه .. وإلا لما لزمت الإضافة ..
واليقين : نور من أسرار المشاهدة ، وسر من أنوار المعرفة ، ومقام من مقامات الزلفى ، به يحصل التحقيق ، ويدوم الحضور مع الحق .
و هو مدد من الله تعالى للعبد ، به تسكن النفس إلى مبدعها ، ويقر الموقن بكمال يقينه إلى الولي الوكيل الحسيب .
يقول الدكتور يوسف القرضاوي
اليقين : هو علم راسخ في القلب ، لا يعتريه شك ولا وهم . وهو قابل للزيادة
والترقي من علم اليقين ، إلى عين اليقين ، ثم إلى حق اليقين .
و سمي اليقين يقيناً : لاستقراره في القلب ، وهو النور ـ كما قال ابن عطاء الله السكندري ـ رضي الله عنه . .
وله علامات ثلاث :رفع الهمة عن الخلق عند الحاجة ، وترك المدح لهم في العطية ، والتنزه عن ذمهم عند المنعة .
وكان الإمام النفّرّي رحمة الله عليه قد ساقه على أسفار أربع فقال :
إذا أسفر اليقين ، لم يثبت عليه إلا أربع : رؤية النعمة ، وخوف الاستئثار ، وتلقي التعرف ، والإعراض عن السوى .
وماء اليقين طهور من كل دنس وذنب ومخالفة ..
ولا خير للناس بعد اليقين غير العافية فباليقين طلبت الجنة ، وباليقين هرب
من النار ، وباليقين صبر على المكروه وباليقين أديت الفرائض ، وفي المعافاة
خير كثير .
ونهاية اليقين : الاستبشار ، وحلاوة المناجاة ، وصفاء النظر إلى الله تعالى .
فإذا استقر اليقين فهو مشاهدة الغيوب بكشف القلوب، وملاحظة الأسرار بمخاطبة الأفكار.
و اليقين علم لا تعترضه الشكوك.
ولنتأمل عين اليقين وقبلها لترونه .. لنعرف أن الرؤيا والعين للمشاهدة في عالم الأمثال ..
والعارف الذي رأى من الله نعوت الجلال والجبروت و القهر والغلبة ، فيشهد جلاله فيبذل قلبه .
أما المحب الذي شاهد من الله جماله فبذل روحه فقد وقف في مقام حق اليقين بالتمكين .
وحري بنا هنا عند التفريق بين العلم والعين والحق .. أن نفرق بين الحب وبين الود ..
فالحب فيه قطع وفيه بعد وفيه قرب ، والود لا فيه قطع ولا بعد ولا قرب .
فإنَّ شاهد الحب : حق اليقين ، وشاهد الود : عين اليقين ، والود وصل
بلامواصلة ، لأن الوصل ثابت ولما كان الود : هو ثبات المحبة ، فإذا لم يكن
فيها ثبات ، فهي محبة لا ود .
وهي منازل كمنازل السفر والانتقال من وطن إلى وطن و من نظر الكون إلى شهود
المكون ، أو من الملك إلى الملكوت ، أو من الوقوف مع الأسباب إلى رؤية مسبب
الأسباب ، أو من وطن الغفلة إلى اليقظة ، أو من حظوظ النفس إلى حقوق الله ،
أو من عالم الأكدار إلى عالم الصفا ، أو من رؤية الحس إلى شهود المعنى ،
أو من الجهل إلى المعرفة ، أو من علم اليقين إلى عين اليقين ، أو من عين
اليقين إلى حق اليقين ، أو من المراقبة إلى المشاهدة ، أو من مقام السائرين
إلى وطن المتمكنين .
وهي أيضا معراج وإسراء فالمعراج : هو عبور ( من عين اليقين ) إلى ( حق
اليقين ) من حيث أن حق اليقين هو العلم الذي يتبع ( الرؤية ) أو ( العين ) .

إذن فالمعراج وصول إلى حق اليقين ، لأن طبيعة ما وصل إليه : عقيدة ، أي علم بعد عين .
وإن كان المعراج النبوي هو معراج تشريع ( فرض الصلاة على أمة الحبيب محمد
صلى الله عليه وآله وسلم ) وتوصلنا إلى أن المعراج هو وصول إلى حق اليقين ،
ولكن
لكل حق حقيقة فما حقيقة حق اليقين هنا ؟
نجد أن التشريع هنا قد اتخذ مرتبة ( حقيقة اليقين ) من حيث أنه دليل واضح
على كون المعراج النبوي معراجاً حقيقياً جسمياً لا من حضرة التمثيل .
وبتلك الحقيقة ينفرد هذا المعراج النبوي عن بقية الإسراءات والمعارج النبوية نفسها ، وعن الإسراءات والمعارج جميعها .
ولنفصل مراتب هذا اليقين والذي قلنا أنه يبدأ بالمشاهدات وهي الخوف من
عقوبة على فعل قبيح ، أو الطمع في جزاء على فعل حسن ، فيكون العامل متمثلاً
الجزاء عند العمل ، فيتلذذ بالعمل ويأنس به ، لحسن يقينه بنوال هذا الجزاء
...
ثم يترقى إلى مشاهدات السالكين : وهي أن أعمال البر والقربات ، والصبر
عليها ، وترك المعاصي والصبر على تركها مما يزيد في ملاذه و نعيمه في الدار
الآخرة ، فيكون متمثلاً تلك الملاذ ، وهذا النعيم الذي يناله بقدر
المسارعة إلى العمل ، فيكون نشاطه أقوى ، وأنسه أكمل عند الأعمال ولذته أعم
، ويكون فرحه بعمل الحسنات لا يُقدر ، وحزنه على حصول الهفوات لا يوصف ،
نظراً لما هو ممثل له بفكره عن علم اليقين .
ثم يكاشف بمشاهدات أخرى يذوق منها لذة العامل بإتقان عمله ، والقيام بما
أمر به ، مشاهداً حكم الأحكام ، وسر الأوامر ، حتى يأنس من كل حكم بحكمته ،
ومن كل أمر بمقتضاه ، فتشرق عليه أنوار المعية ، فيذوق حلاوة الأنس
بالحاكم الآمر ، وهي مشاهدة الأبرار .
ثم إذا قوى حاله عن علم اليقين حتى بلغ عين اليقين كانت مشاهداته في معاملته ... وهي مشاهدات أهل اليمين .
ثم يحصل له التمكين في مقامه فتكون مشاهداته عن التوحيد ، فيكون مشهده كاشف
له حقيقة أنه لا إله إلا الله وبها كل الأسماء .... ... وهذه مشاهدات
المقربين .
أما مشاهدات المحبوبين وأهل مقامات حق اليقين ، فليس للعبارة فيها مجال ،
ولا للسان فيها مقال لعلو مشاهداتهم عن أن تكشف بعبارة أو تبين بإشارة .
ثم آن لنا أن نبين درجة الصديقية ومراتبها فهي على ست أركان : الإسلام ،
والإيمان ، والصلاح ،والإحسان ، والشهادة ، والركن السادس المعرفة : وهي
عبارة عن حقيقة مقام من عرف نفسه فقد عرف ربه ، وهذه المعرفة لها ثلاث
حضرات :
الأولى : حضرة علم اليقين .
والثانية : حضرة عين اليقين .
والثالثة : حضرة حق اليقين .
فعلامة الصديق : في تجاوز هذه الحضرات أن يصير غيب الوجود مشهداً له ، فيرى
بنور اليقين ما غاب عن بصر المخلوقات من أسرار الحق تعالى ,في مراتب
الصراط بحسب شروط اليقين
وفيها الناس على طرق :
فالصراط المستقيم طريق المسلمين ، فهذا للعوام بشرط علم اليقين . فهؤلاء بنور العقل أصحاب البرهان .
ثم طريق المؤمنين وهو طريق الخواص ، بشرط عين اليقين وهؤلاء بكشف العلم أصحاب البيان .
ثم طريق المحسنين وهو طريق خاص الخاص ، بشرط حق اليقين . وهؤلاء بضياء المعرفة بالوصف كالعيان .
يقول الدكتور يوسف القرضاوي :
" فيما تروي كتب الرقائق : أن رجلاً وقع في معصية ، فقام يناجي ربه قائلاً :
إلهي ، أنت قضيت ، أنت قدرت ، أنت حكمت .
فسمع صوتاً يقول له : هذا حق الربوبية ، فأين حق العبودية ؟
فقال : إلهي ، أنا عصيت ، أنا أسرفت ، أنا ظلمت ..
فسمع كأن الله يقول له : وأنا غفرت ، أنا عفوت ، أنا رحمت "
يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشريفه النقشبنديه
مشرف مميز
مشرف مميز


الساعه :
الدوله : الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 513
مزاجك : المطالعه
تاريخ التسجيل : 08/08/2011
العمر : 43
العمل/الترفيه : صوفيه نقشبنديه
الأوسمه المشرف المميز

مُساهمةموضوع: رد: علم اليقين .. وعين اليقين .. وحق اليقين   الخميس أغسطس 16, 2012 1:48 pm

وهنا لابد لنا بشيء من التفصيل لهذه الحضرات :
(( 1 )) علم اليقين
هو مشاهدة الأمور ومتابعتها .
و أن يتيقن العبد أنه لن يصيبه إلا ما كتب الله له .
وهو ما لا اضطراب فيه .
و قبول ما ظهر من الحق ، وقبول ما غاب للحق ، والوقوف على ما قام بالحق .
وهو ما كان من طريق النظر والاستدلال ...
وهو نور قذفه الله تعالى في قلوب المؤمنين والأنبياء والأولياء بحسب مقاماتهم في المعرفة.
و ذلك بتصور الأمر على ما هو عليه .
وهو عبارة عن قطع المقامات والتحقق بحقائقها ، وبداية السير في الله .
بإدراك المعاني ، وفهم الكلمات من الله تعالى بالتعليم الإلهي والتفهيم
الرباني ، قال الله تعالى : " فَفَهَّمْناها سُلَيْمانَ " ، وهو علم الرحمة
قال الله تعالى : " آتَيْناهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنا " ، وهو علم الشفقة
على الخلق ، به خرق سفينة المساكين وقتل الغلام وأقام الجدار " .
و هو ما كان ناشئاً عن البرهان لأرباب العقول من أهل الأيمان .
يقول الشيخ أبو العباس التجاني
علم اليقين : هو تبدي الحقائق من وراء ستر رقيق .
وهو شعاع البصيرة ، ويعبر عنه بنور العقل .
و هو ثبوت وجود الأشياء عن النور المحمدي ، وظهورها بالجمال الأحمدي ، عند كل مؤمن ثبوتاً علمياً .
(( 2 )) عين اليقين
يقول الشيخ سهل بن عبد الله التستري : عين اليقين : الرضى بما يصيبه من المقضي عليه و ليس هو من اليقين ، لكنه نفس الشيء وكليته .
و هو العلم الذي أودعه الله الأسرار والعلم ، إذا انفرد عن نعت اليقين كان علما بشبهة ، فإذا انضم إليه اليقين كان علما بلا شبهة .
وهو الغنى بالاستدراك عن الاستدلال ، وعن الخبر بالعيان ، وخرق الشهود حجاب العلم .
وهو الفناء عن الأحوال والرسوم .و ما كان من طريق الكشوف والنوال ...
وهو حال الجمع .
وهو ما أعطته المشاهدة والكشف ابتداء ، وبعد علم اليقين .
وهو أتم مدارك العلم ، فالعلم الحاصل عن العين له أعظم اللذات في المعلومات المستلذة " .
و هو ما تعلق به المشاهدة وإن كان بشرط البعد وما يحصل عن مشاهدة وكشف .
و هو عبارة عن شهود الحق سبحانه ، بعد أن كان معلوماً بالعلم اليقين .
فله من رتب اليقين الثانية . وهو مقام الإحسان .
وهو لأرباب الوجدان من أهل الاستشراف على العيان .
وهو انكشاف الحقائق من غير حجاب ولا خصوصية .
وهو ما كان بحكم البيان ، وهو لأصحاب العلوم .
وسبيله المشاهدة والكشف .
وله معرفة وهي المعرفة الحاصلة في الآيات بالنظر بالآفاق والجهات المفهومة .
من قوله تعالى : " قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ "
.
أي : انظروا في بديع المصنوعات وعجائب المخلوقات ، كرفع السماء بلا عمد
وحبال ، وبسط الأرض ونصب الجبال ، ودوران الشمس والقمر ، وتعاقب الليل
والنهار ، وخلق الدواب
والأشجار . .... الخ .. وهذه المعرفة استدلالية ومن وراء حجب المحسوسات .
ويمكن الحصول على معرفة عين اليقين بمعرفة النفس أولا، ومعرفتها إنما تحصل :
بالإشراق النوراني الكاشف اللبس ، وذلك الإشراق لا يحصل إلا بتصفية الروح
وتذكية النفس وبالمجاهدات . قال الله تعالى : " وَالَّذِينَ جَاهَدُوا
فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا " .
وذلك بتلطيف السر بالأذكار الموصل لحضرة الملك الغفار . لتستعد الروح بتلك
المجاهدات والأذكار لنزول البارقات الإلهية وظهور خطرات الأنوار . فلذلك
تزول الشكوك من الصدور وتنزل السكينة والطمأنينة من القلب بتجلي العزيز
الغفور . لقول علام الغيوب : ألا بذكر الله تطمئن القلوب. فمعرفة سياسة
النفس أدى إلى معرفة الرب والوصول إلى حضرة القدس .
فرق بين علم اليقين وعين اليقين :سئل بعضهم عن علم اليقين وعين اليقين فقال : علم اليقين استجلاب الدلائل ، وعين اليقين عين الحكمة .
وقال بعضهم : علم اليقين حال التفرقة ، وعين اليقين حال الجمع ...
وقال بعضهم : علم اليقين إظهار ما سبق له من عناية الحق ، وعين اليقين العلم بإظهار ذلك .
وقال بعضهم : عين اليقين اختلفوا فيه ، فقالوا : وجود علم اليقين وهو أن
تعبد الله كأنك تراه ، ووجود اليقين مكاشفة الحق بشهادة اليقين ، وحق
اليقين ما شهد الحق لنفسه أنه الحق المبين ...
وقال بعضهم : عين اليقين النظر إلى الشيء لله وبالله .
وقال بعضهم : عين اليقين هو عين البقاء
(( 3 )) حق اليقين :
يقول الشيخ سهل بن عبد الله التستري
يقول : " حق اليقين : استقامة السر على دوام الأوقات " .
و هو ما يتحقق العبد بذلك ، وهو أن يشاهد الغيوب ، كما يشاهد المرئيات مشاهدة عيان ، ويحكم على الغيب ، فيخبر عنه بالصدق .
و هو حقيقة ما أشار إليه علم اليقين وعين اليقين .
وهو إسفار صبح الكشف ، ثم الخلاص من كلفة اليقين ، ثم الفناء في حق اليقين .
و هو الوقوف مع الحق حيثما وقف .
و النظر إلى الحق بعين الحقيقة ، وتلك البصيرة التي يكرم الله بها خواص عباده المقربين ، وهو مشاهدة الغيب بما يريد .
وهو نقطة دائرة التوحيد .و جمع الجمع بلسان التوحيد .
وهو من العلوم الإلهية الإلهامية والذاتية ، والزيادة على حسب الفتح .
و هو ما تعلق به الرؤية بشرط القرب .
وهو الفناء في الحق ، والبقاء به علما وشهودا وحالا .
وهو إشارة إلى الاستغراق في حق الحقيقة .
وهو التحقق بكمال الإيمان والإسلام والإحسان .
وهو العلم الحاصل بالمشاهدة .
وهو نور يخالط شغاف القلب ، وذلك أعلى طرائق المشاهدة .
وهو أن تصير محلاً لتجلي الجمال المحمدي وظهوره .
وهو أن تشاهد الغيب بعين القلب .
وكل ما رأته العيون نسب إلى العلم ، وكل ما علمته القلوب نسب إلى اليقين .
فعلم اليقين لا اضطراب فيه وعين اليقين هو علم تَودَّعه الله الأسرار.
قال الشبلي رحمه الله: علم اليقين ما وصل إلينا على لسان الرسل، وعين
اليقين ما أوصله إلينا من أنوار هدايته إلى أسرار القلوب من غير توسط، وحق
اليقين لا سبيل إليه.
وعلم اليقين هو المصطفى صلى الله عليه وسلم ..
والجسر بين علم اليقين وعين اليقين هو الرؤية والمشاهدة فيصير العلم عين .. لقوله سبجانه
{ ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ ٱلْيَقِينِ }
الفرق بين علم وعين وحق اليقين :
يقول الأمير عبد القادر الجزائري :
هو أن علم اليقين يحتاج في إثباته إلى دليل ، ويقبل التشكيك .وعين اليقين
يحتاج إلى دليل ، ولا يقبل التشكيك . وحق اليقين لا يحتاج إلى دليل ولا
يقبل التشكيك وجميع علوم الأذواق ... من القسم الثالث .
يقول الشيخ عبد الحميد التبريزي :
السكون والاستقرار والاطمئنان إذا أضيف إلى العقل يقال له : علم اليقين .
وإذا أضيف إلى الروح الروحاني يقال له : عين اليقين .
وإذا أضيف إلى القلب الحقيقي يقال له : حق اليقين .
ويقال : علم اليقين ظاهر الشريعة ، وعين اليقين الإخلاص فيها ، وحق اليقين المشاهدة فيها .
ويقول الشيخ أحمد بن عجيبة :
" علم اليقين لأهل الدليل والبرهان ، وعين اليقين لأهل الكشف والبيان ، وحق اليقين لأهل الشهود والعيان .
ويقول الشيخ أحمد الصاوي :
" علم اليقين ، وهو معرفة الأشياء بالبرهان نور ونور منه ، حق اليقين وهو
معرفتها بالمشاهدة من غير مخالطة وممازجة وأنوار منه ، عين اليقين وهو
معرفتها بالمخالطة والممازجة.
و حقيقة اليقين : هي باطن حق اليقين ، وهي لنبينا صلى الله عليه وسلم بالحصر والإنفراد .
وصلى الله على سيدنا محمد المتفرد باليقين الكامل في حضرة الحقيقة .. على بساط لقد رأى من آيات ربه الكبرى وعلى آله وصحبه وسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد جعفر النجار
المراقب العام
المراقب العام


الساعه :
الدوله : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1059
مزاجك : مصارعه
تاريخ التسجيل : 25/04/2011
العمر : 30
العمل/الترفيه : مدرس بالتربيه والتعليم
الأوسمه المراقب المميز

مُساهمةموضوع: رد: علم اليقين .. وعين اليقين .. وحق اليقين   الخميس أغسطس 16, 2012 7:05 pm

سأكتبُ كل العباراتِ في ورقٍ مخطوط ْ
لأجعل منها أروع أكليل من الحروفِ والكلماتِ
والزهور والأنغامْ
وألحانِ الشكرِ والاحترامْ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علم اليقين .. وعين اليقين .. وحق اليقين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطريقه النقشبنديه  :: الطريقه النقشبنديه والتصوف الاسلامى :: منتدى الطريقه النقشبنديه والتصوف الاسلامى-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» اختصاص الامام علي كرم الله وجهه بالطريقة
الأحد نوفمبر 15, 2015 9:19 am من طرف داوود الجزائري

»  كتاب الجفر للامام على بن ابى طالب كرم الله وجهه
الأحد نوفمبر 15, 2015 9:08 am من طرف داوود الجزائري

» للوقايه من شر الإنس والجن
الخميس أغسطس 06, 2015 2:04 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

»  دعآء آلهم و آلحزن و آلكرب و آلغم
الخميس أغسطس 06, 2015 2:03 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» رياض الصالحين .
الخميس أغسطس 06, 2015 2:02 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» حمل كتب الامام محي الدين بن عربي
الخميس أغسطس 06, 2015 2:02 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» برنامج لكسر حماية ملفات الـ pdf لطباعته
الخميس أغسطس 06, 2015 2:01 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

»  الجن و دياناتهم
الخميس أغسطس 06, 2015 1:59 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» الفرق بين الروحاني والساحر
الخميس أغسطس 06, 2015 1:59 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

»  تنبؤ الشيخ الاكبر ابن عربي قدس الله سره عن الصين
الخميس أغسطس 06, 2015 1:56 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» الشيخ الحاضر للطريقة الجهرية الصينية سيدنا ومولانا الشيخ محمد حبيب العليم شمس الاسلام والصوفية الصينية
الخميس أغسطس 06, 2015 1:56 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» الصوفية الصينية والطريقة الجهرية النقشبندية ومشايخها
الخميس أغسطس 06, 2015 1:56 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» مبادىء الطريقه النقشبنديه
الخميس أغسطس 14, 2014 6:11 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» مبادىء الطريقه النقشبنديه
الخميس أغسطس 14, 2014 6:10 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» وظائف الطريقه النقشبنديه
الخميس أغسطس 14, 2014 6:07 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

أقسام المنتدى

جميع الحقوق محفوظة لـ{منتدى الطريقه النقشبنديه} ®
حقوق الطبع والنشر © مصر 2010-2012
@ الطريقه النقشبنديه للتعارف والاهداءات والمناسبات @المنتدى الاسلامى العام @ الفقه والفتاوى والأحكام @ منتدى الخيمه الرمضانيه @ قسم الصوتيات والمرئيات الاسلاميه @ الطريقه النقشبنديه للثقافه والموضوعات العامه   منتدى الطريقه النقشبنديه للحديث الشريف @ منتدى الطريقه النقشبنديه للعقيده والتوحيد @ منتدى الطريقه النقشبنديه للسيره النبويه @ منتدى مناقب ال البيت @ منتدى قصص الأنبياء @ شخصيات اسلاميه @   الطريقه النقشبنديه والتصوف الاسلامى @ الطريقه النقشبنديه @ صوتيات ومرئيات الطريقه النقشبنديه @ رجال الطريقه النقشبنديه @ @  قصائد نقشبنديه @  منتدى قصائد أهل التصوف والصالحين @ منتدى سيرة ألأولياء والصالحين @ شبهات وردود حول التصوف الاسلامى @ التزكيه والآداب والسلوك @ أذواق ومشارب الساده الصوفيه @ الصلوات المحمديه على خير البريه @ أحزاب وأوراد @ أدعيه وتوسلاات @   تفسير الروىء وألأحلام @  منتدى الروحانيات العامه @  منتدى الجن والسحر والعفاريت @  منتدى الكتب والمكتبات العامه @ منتدى الكتب والمكتبات الصوفيه @ منتدى كتب الفقه الاسلامى @ كتب التفاسير وعلوم القران @ كتب الحديث والسيره النبويه الشريفه @ منتدى الابتهالاات الدينيه @ منتدى المدائح المتنوعه @ منتدى مدائح وأناشيد فرقة أبو شعر @ منتدى مدح الشيخ ياسين التهامى @ منتدى مدح الشيخ أمين الدشناوى @ منتدى القصائد وألأشعار @ منتدى الأزهر الشريف التعليمى @ منتدى معلمى الأزهر الشريف @ منتدى رياض الأطفال @ منتدى تلاميذ المرحله الابتدائيه @ منتدى طلاب وطالبات المرحله الاعداديه @ منتدى التربيه والطفل @ منتدى الاسره والمجتمع @ منتدى المرأه المسلمه @ منتدى الترفيه والتسليه @ منتدى الطريقه النقشبنديه للصور الاسلاميه @ منتدى صور الصالحين @ منتدى غرائب وعجائب الصور @ الصور والخلفيات العامه والمتحركه @ منتدى الطب النبوى @ أمراض وعلاج @ منتدى الوقايه خير من العلاج @ قسم الجوال والستالاايت @ قسم البرامج العامه للحاسوب @ دروس وشروحات فى الحاسوب @ تطوير مواقع ومنتديات @ انترنت وشبكات @ منتدى الشكاوى والمقترحات @ منتدى التبادل الاعلانى @
الدخول السريع
  • تذكرني؟
  • اليكسا
    التسجيل
    حفظ البيانات؟
    متطلبات المنتدى
    أرجو قفل الموضوع


    هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

    و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

    للتسجيل اضغط هـنـا

    تنويه
    لا يتحمّل منتدى الطريقه النقشبنديه الصوفيه أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها من قبل الساده الأعضاء أو المشرفين أو الزائرين
    ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
    أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
    rss
    Preview on Feedage: free Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
    Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
    Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

    الطريقه النقشبنديه

    قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى الطريقه النقشبنديه على موقع حفض الصفحات