منتدى الطريقه النقشبنديه

عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائره
يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت
عضو معنا
أو التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك


ادارة المنتدى

منتدى الطريقه النقشبنديه

تصوف اسلامى تزكية واداب وسلوك احزاب واوراد علوم روحانية دروس وخطب كتب مجانية تعليم برامج طب و اسرة اخبار و ترفيه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أهل البيت في مقام حديث الثقلين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريفه النقشبنديه
مشرف مميز
مشرف مميز


الساعه :
الدوله : الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 513
مزاجك : المطالعه
تاريخ التسجيل : 08/08/2011
العمر : 42
العمل/الترفيه : صوفيه نقشبنديه
الأوسمه المشرف المميز

مُساهمةموضوع: أهل البيت في مقام حديث الثقلين   الأحد ديسمبر 02, 2012 2:18 pm

أهل البيت في مقام حديث الثقلين

قول
رسول الله يوم غَدِيْرِ خُمّ مُنْصَرَفَه من مكة عائداً إلى المدينة :
))إني تارك فيكم ما إنْ تمسّكتم به لنْ تضلّوا بعدي ، أحدهما أعظم من الآخر
: كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي ، ولن يتفرّقا
حتى يردا عليَّ الحوض ، فانظروا كيف تخلفوني فيهما(( رواه الترمذيّ عن
جابر بن عبد الله وزيد بن أرقم (2) ، والحديث رواه جماعة كثيرون من كل فرقة
وطائفة ، مُسْلِمٌ ؛ والطبرانيُّ ؛ وابنُ سعد ؛ والحاكمُ ؛ وغيرُهم (3) .
القول
الأول : هم أهل الكساء ؛ عليّ بن أبي طالب ؛ وفاطمة الزهراء بنت رسول الله
؛ والحسن السبط ؛ والحسين السبط ، صرّح بذلك كثير من الأصوليين من أهل
السنة في كتب الأصول خاصة ، فمتى أطلقه الأصوليون منهم كان مرادهم أولائي ،
بخلاف الأصوليين من الشيعة الزيدية أو الجعفرية أو غيرهم .
القول
الثاني : العترة هم أئمة آل محمد عليّ بن أبي طالب ، وفاطمة ، والحسن ،
والحسين ، والأئمة التسعة من نسل الحسين بن عليّ ، وهو قول كافة الشيعة
الجعفرية من الإمامية .
قال في الغدير : "فأئمةُ العترة أَعْدَالُ
الكتابِ في العلم والهداية بهذا النص الأغرّ ، وهم مفسروه والواقفون على
مغازيه ورموزه" (4) ،
وفيما يروى من حديث الخليفة المأمون والإمام عليّ الرضا ، أنّ المأمون سأل الإمام وبحضرتهما العلماء والوجوه : مَن
__________
(1) كتاب ألستم من آل البيت ، صفحة 26 .
(2) سنن الترمذي (5/662، برقم3786 ، 5/663،برقم 3788) .
(3)
وصنفت مؤلفات حول هذا الحديث لا سيما الشيعة الجعفرية ، منها كتاب حديث
الثقلين وفقهه للدكتور علي السالوس في جامعة قطر ، وحديث الثقلين للسيد علي
الحسيني الميلاني من الشيعة يرد فيه على الشيخ عليّ السالوس في كتيبه ،
وحديث الثقلين للوشنوي من الشيعة أيضاً.
(4) موسوعة الغدير الجزء الثالث .

العترة
الطاهرة؟ فقال الرضا - عليه السلام - : الذين وصفهم الله في كتابه فقال -
عز وجل - : { إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ
أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } وهم الذين قال رسول الله :
((إني مخلف فيكم الثقلين : كتاب الله وعترتي أهل بيتي ، ألا وإنهما لن
يفترقا حتى يَرِدَا علَيَّ الحوضَ فانظروا كيف تخلفوني فيهما ، أيها الناس
لا تعلموهم فإنهم أعلم منكم)) .
فقالت العلماء : أخبرنا يا أبا الحسن عن العترة أهم الآل أم غير الآل؟
فقال الرضا - عليه السلام - : هم الآل .
فقالت
العلماء : فهذا رسول الله يؤثر عنه أنه قال : ((أمتي آلي)) وهؤلاء أصحابه
يقولون بالخبر المستفاض الذي لا يمكن دفعه : ((آل محمد أمته)) (1).
فقال
أبو الحسن - عليه السلام - : أخبروني هل تحرم الصدقة على الآل؟ قالوا :
نعم ، قال : فتحرم على الأمة ؟ قالوا : لا ، قال : هذا فرق ما بين الآل
والأمة ، ويحكم أين يذهب بكم أضربتم عن الذكر صفحا أم أنتم قوم مسرفون؟ أما
علمتم أنه وقعت الوراثة والطهارة على المصطفين المهتدين دون سائرهم (2) .
قال
الملا عليّ القاري في شرح الشفا : "المراد بعترته أخصّ قرابته ، والتمسك
بعترته محبتهم ومتابعة سيرتهم (3) ، وقالت الشيعة : لأن غير هؤلاء لم تثبت
له عصمة ، فالخطأ عليه وارد، ومادام أن الخطأ عليه وارد فلا يجوز إذن أن
يكون من الثقلين الذين أمرنا بالتمسك بهما حيث أن أحدهما عِدْلُ الآخر "
(4) .
قالوا : في عيون الاخبار في باب ذكرمجلس الرضا مع المأمون في
الفرق بين العترة والامة حديث طويل وفيه فقال المأمون : من العترة الطاهرة؟
فقال
الرضا : الذين وصفهم الله تعالى في كتابه فقال تعالى : { إِنَّمَا يُرِيدُ
اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ
تَطْهِيرًا } وهم الذين قال رسول الله : انى مخلف فيكم الثقلين كتاب الله
وعترتى أهل الا وانهما لن يفترقا حتى يَرِدَا على الحوض فانظروا كيف
تخلفونى فيهما ، ايها الناس لا تعلموهم فانهم أعلم منكم ، وقالوا : وفي
امالى الصدوق
__________
(1) الخبر في طبقات المحدثين بأصبهان لأبي الشيخ الأصبهاني من كلام جابر لم يرفعه ( 2/303،ترجمة رقم225/8 ) .
(2)
بحار الأنوار الجزء الخامس و العشرون ، ويستفاد من كلامه هذا ؛ أن العترة
والآل سيان في اصطلاح الحديث أي الشرع ، ولكنهما قد يفترقان في الإصطلاح
الشرعي كما في مقام تحريم الزكاة ، وقد تعرض هو هنا لذكر مقام الزكاة ، فلا
يظن به التلفيق ، لأنه لما سئل عن العترة و الآل أجاب بالموافقة ، ولما
سئل عن الأمة و الآل انتقل إلى مقام تحريم الزكاة وأجاب بالمباينة إفحاماً
للخصم ، لأن الخصم أراد إبطال كون الآل يراد به القرابة والسبب النسبي
بالمرة ، فأجاب بما يقطع على الخصم أنفاسه ، ولا يعني كلامه أن الأمة لا
يتأتى لها أن تراد بلفظة الآل لغةً أو حتى شرعاً ، فهذا لا يقول به عاقل ،
ولكن المجادلة كانت في اصطلاحات مقامات شرعية مخصوصة يستحيل أن يتأتى معها
إرادة الأمة ، ولو كان مقام الصلاة الإبراهيمية لربما استسيغ منهم ذلك.
(3) شرح الشفا (2/82) .
(4) وللقطب الراوندي منهم كتاب بعنوان ( ألقاب النبي m وعترته ) وقصد بالعترة المعصومون الأربعة عشر .

رحمه الله باسناده إلى ابى بصير قال : قلت للصادق جعفر بن محمد عليهما السلام : مَن آلُ محمد؟
قال : ذريته .
قلت : مَن أهلُ بيته؟
قال : الائمة الاوصياء .
فقلت : مَن عترته؟
قال : أصحاب العباء .
فقلت : من امته؟
قال
: المؤمنون الذين صدقوا بما جاء به من عند الله - عز وجل - المتمسكون
بالثقلين الذين امروا بالتمسك بهما كتاب الله وعترته أهل بيته الذين اذهب
الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً ، وهما الخليفتان على الامة بعد رسول الله
(1) .
قالت الشيعة الجعفرية في معنى حديث الثقلين : "هو يدل على اتصال
أمر حُجج الله عليهم السلام إلى يوم القيامة ؛ وأنّ القرآن لا يخلو مِن
حُجة مقترن إليه من الأئمة الذين هم العترة عليهم السلام يعلم حكمه إلى يوم
القيامة لقوله: ((لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض)) وهكذا قوله : ((إنّ
مثلهم كمثل النجوم كلما غاب نجم طلع نجم إلى يوم القيامة)) تصديق لقولنا
"إن الأرض لا تخلو من حجة الله على خلقه ظاهر مشهور أو خاف مغمور لئلا تبطل
حجج الله - عز وجل - وبيناته" وقد بين النبيُّ من العترة المقرونة إلى
كتاب الله - عز وجل - إذ قال : ((إني مخلف فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي
أهل بيتي فإنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض كهاتين)) ـ وضم بين سبابتيه
ـ فقام إليه جابر بن عبد الله الأنصاريّ وقال : يا رسول الله من عترتك؟
قال : ((عليّ والحسن والحسين والأئمة من ولد الحسين إلى يوم القيامة))" (2)
، قالوا : ومهما يقال في العترة من تفسير فإنّ هؤلاء الأئمة يكونون مرادون
حتماً في كل قول ؛ فكلُّ أحدٍ من أهل القبلة مسلم بإمامتهم .
و من
أدلتهم في ذلك أنهم يستدلون بخطبة للإمام عليّ كرّم الله وجهه ، يقول : "..
وخلّف فينا راية الحقِّ ؛ مَن تقدّمها مَرَقَ ؛ ومَن تخلّف عنها زهق ؛ ومن
لزمها لحق ؛ دليلها مَكِيثُ الكلام ؛ بطيءُ القيام ؛ سريعٌ إذا قام .. ألا
إنّ آل محمد كمثل نجوم السماء ؛ إذا خوى نجمٌ طلع نجمٌ .." (3) قالوا :
المقصود من راية الحق ؛ الثقلان المخلّفان بعد رسول الله وهما الكتاب
والعترة ؛ والعترة ليس إلاَّ أهل بيت النبوة ؛ وهم ليسوا سوى آل محمد الذين
هم كنجوم
__________
(1) أنظر مثلاً تفسير نور الثقلين سورة الأحزاب المجلد الرابع .
(2) كمال الدين وتمام النعمة للصدوق .
(3) شرح نهج البلاغة ( المجلد الرابع ؛ جزء 7/63 ) .

السماء أو بروجها .
وهذا
القول رواه القوم عن أم المؤمنين أم سلمة المخزومية زوج رسول الله ؛ إذ
لما سألها السائل: فمن أهل بيته؟ قالت: أهل بيته الذين أمرنا بالتمسك بهم؟
قالت : هم الائمة بعده كما قال : عدد نقباء بنى اسرائيل ؛ عليّ ؛ وسبطاه ؛
وتسعة من صلب الحسين ؛ هم أهل بيته هم المطهرون والائمة المعصومون . (1)
القول الثالث : هم العلماء الربانيون من الأسباط ؛ لأن العترة تعني خواص أهل بيته .
قال به بعض أهل العلم .
القول
الرابع : هم أهل بيته الأقربون ، وهم أولاده وأولاد عليّ بن أبي طالب -
عليه السلام - خاصة من فاطمة عليها السلام خاصة وإنْ نزلوا بمعنى أنهم
الأسباط , فالمراد العلماء منهم والصالحين ، وهو قول لأهل السنة ، وللشيعة
الجعفرية ، وهو قول الشيعة الزيدية ، فليس المراد عامة الهاشميين .
فلفظ
أهل البيت ولفظ العترة لا يعنيان لدى فقهاء الزيدية سوى الأسباط ذرية
الحسن والحسين عليهما السلام ، قالوا : ومنه قوله : ((المهدي من عترتي من
ولد فاطمة)) وهذا يبين المراد من العترة ، لأنه بدل من العترة ؛ بدل كل من
كل ؛ أو بياناًً لها ، فهو تفصيل بعد إجمال ، وعلى التقديرين يكون متحداً
معه ؛ فحيث لم تدخل النساء في الأول لم تدخل في الثاني.
القول الخامس :
هم بنو هاشم بن عبد مناف الذين حرمتْ عليهم الزكاة، ولا يختلف الحال لو قلت
هم : بنو عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف ، لأنه ليس لهاشم بقية من غير
عبد المطلب ، إلاّ أنّ الأحوط أن يقال بنو هاشم ، لأن لهاشم بقية من قبل
النساء ، وفي أبناء الهاشميات لدى الفقهاء مسائل ، وهذا قولٌ لأهل السنة ،
وبه تقول الشيعة الراوندية شيعة بني العبّاس بن عبد المطلب .
القول
السادس : هم قريش كلها ، وهو قولٌ لشرذمة قليلة من أهل السنة، وهو قولٌ
لنواصب قريش كالأمويّة وغيرها ممن نحى نحوهم كالزبيرية .
وصحّح بعض متأخري الحنابلة أن العترة عامة قريش ولكنهم كأنهم لا يقولون بهذا القول في خصوص هذا الحديث (2) .
القول السابع : هم الأئمة السبعة للشيعة الإسماعليّة ، وهو قول الشيعّة الإسماعليّة .
__________
(1) كفاية الأثر في التنصيص على أن الأئمة اثنى عشر ؛ لأبي القاسم القمي صفحة 239
(2) الكافي لابن قدامة (2/462) ، المبدع (5/347) ، المغني لابن قدامة (6/133) .

القول الثامن : هم قرابته وأزواجه .
ذكره
المُلا عليّ القاري في شرح الشفا قولاً لأهل السنة ولم يعزه لأحدٍ منهم ؛
فهو من المراسيل ؛ واللغة لا تعضده (1) ، وحكاه وجهاً في القبول محمد ناصر
الدين الألبانيّ من أهل السنة في سلسلته الصحيحة قال : "الوجه الأول : أن
المراد من الحديث في قوله : ((عترتي)) أكثر مما يريده الشيعة ؛ ولا يردّه
أهلُ السنة ؛ بل هم مستمسكون به ؛ ألا وهو أن العترة فيه هم أهل بيته ؛ وقد
جاء ذلك موضحاً في بعض طرقه كحديث الترجمة : ((وعترتي أهل بيتي)) ؛ وأهل
بيته في الأصل هم نساؤه وفيهنّ الصديقة عائشة رضي الله عنهنّ جميعاً ؛ كما
هو صريح قوله تعالى في الأحزاب : { إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ
عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا } ؛ بدليل
الآية التي قبلها والتي بعدها : {يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ
كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ
فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفًا (32)
وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ
الأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآَتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ
وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ
أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33) وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى
فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ
لَطِيفًا خَبِيرًا} ؛ وتخصيص الشيعة (أهل البيت) في الآية بعليّ ؛ وفاطمة ؛
والحسن ؛ والحسين - رضي الله عنهم - دون نسائه من تحريفهم لآيات الله
تعالى انتصاراً لأهوائهم كما هو مشروح في موضعه ؛ وحديث الكساء وما في
معناه غاية ما فيه توسيع دلالة الآية ودخول عليّ وأهله فيها ؛ كما بينه
الحافظ ابن كثير وغيره ؛ وكذلك حديث العترة قد بين النبي أن المقصود أهل
بيته بالمعنى الشامل لزوجاته وعليّ وأهله ؛ ولذلك قال التوربشتيّ كما في
المرقاة : عترة الرجل : أهل بيته ورهطه الأدنون ؛ ولاستعمالهم العترة على
أنحاء كثيرة بيّنها رسول الله بقوله : ((أهل بيتي)) ليعلم أنه أراد بذلك
نسله وعصابته الأدْنَيْن وأزواجه " . (2)
القول التاسع : هم خواص أمته ؛ العلماء ؛ الذين يتتبعون أخباره وآثاره من سيره وسيرته ؛ قالوا : فكأنه قال : أوصيكم بالكتاب والسنة .
ذكره عليّ القاري في شرح الشفا عن بعض أهل السنة ولم يعزه لأحدٍ منهم (3) ؛ فهو من المراسيل ، كما قال بعضهم :
أهلُ الحديثِ هم أهل النبيِّ ، وإنْ ... لم يصحبوا نفسه ؛ أنفاسه صحبوا
وفي
الحقيقة إنّ قائل هذا البيت كأنه يشير إلى أن أهل النبيّ هم أصحابه لا
قرابته ؛ وليت شعري لما كلُّ هذا الحرص على تأويل مصطلحات الشريعة؟ أفي هذه
المصطلحات أسرار عرفوها و جهلناها نحن؟ أماذا يا ترى؟ .
__________
(1) شرح الشفا (2/357) .
(2) السلسلة الصحيحة للألباني ( 4/355 ،برقم 1761 ) .
(3) شرح الشفا (2/357،82) .

وهذا
القول حكاه الألبانيّ في سلسلته الصحيحة وجهاً لديه في القبول قال : "
الوجه الآخر : أن المقصود من (أهل البيت) إنما هم العلماء ؛ الصالحون منهم ؛
والمتمسّكون بالكتاب والسنة ؛ قال الإمام أبو جعفر الطحاويّ رحمه الله
تعالى : « العترة هم أهل بيته ؛ الذين (هم) على دينه ؛ وعلى التمسك بأمره »
، وذكر نحوه الشيخ عليّ القاريء ثم استظهر أن الوجه في تخصيص أهل البيت
بالذكر ما أفاده بقوله : «إن أهل البيت غالباً يكونون أعرف بصاحب البيت
وأحواله ؛ فالمراد بهم أهل العلم منهم المطلعون على سيرته ؛ الواقفون على
طريقته ؛ العارفون بحكمه وحكمته ؛ وبهذا يصلح أن يكون مقابلاً لكتاب الله
سبحانه كما قال : {وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ}» قلتُ ـ أي
الالبانيّ ـ : ومثله قوه تعالى في خطاب أزواجه في آية التطهير المتقدمة :
{وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ
وَالْحِكْمَةِ} ، فتبين أن المراد بـ (أهل البيت) المتمسكين منهم بسنته ؛
فتكون هي المقصودة بالذات في الحديث ؛ ولذلك جعلها أحد الثقلين في حديث زيد
بن أرقم المقابل للثقل الأول وهو القرآن ؛ وهو ما يشير إليه قول ابن
الأثير في النهاية : "سماهما ثقلين لأنّ الأخذ بهما (يعني الكتاب والسنة)
والعمل بهما ثقيل ؛ ويقال لكل خطير نفيس ثقل ، فسماهما ثقلين إعظاماً
لقدرهما وتفخيماً لشأنهما" ؛ قلتُ ـ أي الألبانيّ ـ : والحاصل أن ذكر أهل
البيت في مقابل القرآن في هذا الحديث كذكر سنة الخلفاء الراشدين مع سنته في
قوله : ((فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين ...)) قال الشيخ القاريء :
«فإنهم لم يعملوا إلاّ بسنتي ؛ فالإضافة إليهم ؛ إما لعملهم بها ؛ أو
لاستنباطهم واختبارهم إياها» ، إذا عرفتَ ما تقدم فالحديث شاهدٌ قويٌ لحديث
الموطأ بلفظ : ((تركتُ فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما ؛ كتاب الله
وسنة رسوله)) ، وقد خفي وجه هذا الشاهد على بعض مَنْ سوّد صفحات من إخواننا
الناشئين اليوم في تضعيف حديث الموطأ، والله المستعان". (1)
__________
(1)
سلسلة الأحاديث الصحيح (4/360 ـ 361 ، برقم 1761) ؛ و يمكنك الرجوع إلى
مشكل لآثار للطحاوي و قد رجعتُ أنا إليه (4/254 ، باب رقم 548)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أهل البيت في مقام حديث الثقلين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطريقه النقشبنديه  :: منتدى الطريقه النقشبنديه الاسلامى :: منتدى مناقب آل البيت وسير الصحابه والتابعين-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» اختصاص الامام علي كرم الله وجهه بالطريقة
الأحد نوفمبر 15, 2015 9:19 am من طرف داوود الجزائري

»  كتاب الجفر للامام على بن ابى طالب كرم الله وجهه
الأحد نوفمبر 15, 2015 9:08 am من طرف داوود الجزائري

» للوقايه من شر الإنس والجن
الخميس أغسطس 06, 2015 2:04 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

»  دعآء آلهم و آلحزن و آلكرب و آلغم
الخميس أغسطس 06, 2015 2:03 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» رياض الصالحين .
الخميس أغسطس 06, 2015 2:02 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» حمل كتب الامام محي الدين بن عربي
الخميس أغسطس 06, 2015 2:02 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» برنامج لكسر حماية ملفات الـ pdf لطباعته
الخميس أغسطس 06, 2015 2:01 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

»  الجن و دياناتهم
الخميس أغسطس 06, 2015 1:59 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» الفرق بين الروحاني والساحر
الخميس أغسطس 06, 2015 1:59 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

»  تنبؤ الشيخ الاكبر ابن عربي قدس الله سره عن الصين
الخميس أغسطس 06, 2015 1:56 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» الشيخ الحاضر للطريقة الجهرية الصينية سيدنا ومولانا الشيخ محمد حبيب العليم شمس الاسلام والصوفية الصينية
الخميس أغسطس 06, 2015 1:56 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» الصوفية الصينية والطريقة الجهرية النقشبندية ومشايخها
الخميس أغسطس 06, 2015 1:56 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» مبادىء الطريقه النقشبنديه
الخميس أغسطس 14, 2014 6:11 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» مبادىء الطريقه النقشبنديه
الخميس أغسطس 14, 2014 6:10 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» وظائف الطريقه النقشبنديه
الخميس أغسطس 14, 2014 6:07 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

أقسام المنتدى

جميع الحقوق محفوظة لـ{منتدى الطريقه النقشبنديه} ®
حقوق الطبع والنشر © مصر 2010-2012
@ الطريقه النقشبنديه للتعارف والاهداءات والمناسبات @المنتدى الاسلامى العام @ الفقه والفتاوى والأحكام @ منتدى الخيمه الرمضانيه @ قسم الصوتيات والمرئيات الاسلاميه @ الطريقه النقشبنديه للثقافه والموضوعات العامه   منتدى الطريقه النقشبنديه للحديث الشريف @ منتدى الطريقه النقشبنديه للعقيده والتوحيد @ منتدى الطريقه النقشبنديه للسيره النبويه @ منتدى مناقب ال البيت @ منتدى قصص الأنبياء @ شخصيات اسلاميه @   الطريقه النقشبنديه والتصوف الاسلامى @ الطريقه النقشبنديه @ صوتيات ومرئيات الطريقه النقشبنديه @ رجال الطريقه النقشبنديه @ @  قصائد نقشبنديه @  منتدى قصائد أهل التصوف والصالحين @ منتدى سيرة ألأولياء والصالحين @ شبهات وردود حول التصوف الاسلامى @ التزكيه والآداب والسلوك @ أذواق ومشارب الساده الصوفيه @ الصلوات المحمديه على خير البريه @ أحزاب وأوراد @ أدعيه وتوسلاات @   تفسير الروىء وألأحلام @  منتدى الروحانيات العامه @  منتدى الجن والسحر والعفاريت @  منتدى الكتب والمكتبات العامه @ منتدى الكتب والمكتبات الصوفيه @ منتدى كتب الفقه الاسلامى @ كتب التفاسير وعلوم القران @ كتب الحديث والسيره النبويه الشريفه @ منتدى الابتهالاات الدينيه @ منتدى المدائح المتنوعه @ منتدى مدائح وأناشيد فرقة أبو شعر @ منتدى مدح الشيخ ياسين التهامى @ منتدى مدح الشيخ أمين الدشناوى @ منتدى القصائد وألأشعار @ منتدى الأزهر الشريف التعليمى @ منتدى معلمى الأزهر الشريف @ منتدى رياض الأطفال @ منتدى تلاميذ المرحله الابتدائيه @ منتدى طلاب وطالبات المرحله الاعداديه @ منتدى التربيه والطفل @ منتدى الاسره والمجتمع @ منتدى المرأه المسلمه @ منتدى الترفيه والتسليه @ منتدى الطريقه النقشبنديه للصور الاسلاميه @ منتدى صور الصالحين @ منتدى غرائب وعجائب الصور @ الصور والخلفيات العامه والمتحركه @ منتدى الطب النبوى @ أمراض وعلاج @ منتدى الوقايه خير من العلاج @ قسم الجوال والستالاايت @ قسم البرامج العامه للحاسوب @ دروس وشروحات فى الحاسوب @ تطوير مواقع ومنتديات @ انترنت وشبكات @ منتدى الشكاوى والمقترحات @ منتدى التبادل الاعلانى @
الدخول السريع
  • تذكرني؟
  • اليكسا
    التسجيل
    حفظ البيانات؟
    متطلبات المنتدى
    أرجو قفل الموضوع


    هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

    و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

    للتسجيل اضغط هـنـا

    تنويه
    لا يتحمّل منتدى الطريقه النقشبنديه الصوفيه أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها من قبل الساده الأعضاء أو المشرفين أو الزائرين
    ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
    أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
    rss
    Preview on Feedage: free Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
    Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
    Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

    الطريقه النقشبنديه

    قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى الطريقه النقشبنديه على موقع حفض الصفحات