منتدى الطريقه النقشبنديه

عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائره
يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت
عضو معنا
أو التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك


ادارة المنتدى

منتدى الطريقه النقشبنديه

تصوف اسلامى تزكية واداب وسلوك احزاب واوراد علوم روحانية دروس وخطب كتب مجانية تعليم برامج طب و اسرة اخبار و ترفيه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تجديد الإيمان بقول لا إله إلا الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب الشريف
المشرف العام
المشرف العام


الساعه :
ذكر
عدد المساهمات : 1568
تاريخ التسجيل : 12/02/2011
العمر : 39
العمل/الترفيه : حب التصوف
الأوسمه جائزة الإبداع

مُساهمةموضوع: تجديد الإيمان بقول لا إله إلا الله   الجمعة فبراير 01, 2013 10:30 pm

يا
رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا(. اللهم إنا نسألك من خير ما سألك منه
محمد صلى الله عليه وسلم، ونعوذ بك من شر ما استعاذ منه محمد صلى الله
عليه وسلم وأنت المستعان، وعليك البلاغ، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

قرأنا في الفقرة الفارطة عن ميثاق النبيين الغليظ الصادق الوثيق، وعن
ميثاق الفطرة العام في بني آدم كيف يضعف فيخون المنافقون عهدَهم، ويهدرون
مسؤوليتهم، ويرتجف المؤمنون خوفاً وتزيغ منهم الأبصار. وقرأنا كيف يكون ذكر
الله الكثير رابطة موثقة لرباط الصحبة والأسوة. فهل بعد عهد النبوءة نصيب
من ذلك الصدق الرسالي الذي أنيط به وبذكر الله مصير المؤمنين في المواقف
الحرجة؟ هل بقيت فضلة من تلك المائدة المحمدية يَرِد عليها المؤمنون في عصر
الخلافة الثانية ويتغذون عليها كما تغذوا في عصر الخلافة الأولى ؟ هل فني
الدين العتيد أم للأمر فيه تجديد؟

يبلى الإيمان في القلوب، وتضعف ربْطة الميثاق الفطري الذي أخذه ربنا جل
وعلا على بني آدم يوم "ألست بربكم؟"، وينقص بمخالطة الغافلين عن ذكر الله
ومعاشرة االمنافقين الذين لا يذكرون الله إلا قليلا مذبذبين. قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم: "إن الإيمان يخلُق (أي يَبْلى) كما يخلُق الثوب،
فجددوا إيمانكم". وفي رواية: "إن الإيمان ليخلُق في جوف أحدكم كما يخلق
الثوب، فاسألوا الله تعالى أن يجدد الإيمان في قلوبكم". رواه الإمام أحمد
والطبراني في الكبير والحاكم، وأشار السيوطي لحسنه.

رأينا كيف ضعف إيمان أهل الإيمان في الموقف القتالي في غزوة الأحزاب
لما خالطهم المنافقون المترددون الشامتون المتربصون. ونقرأ عن الصحابة رضي
الله عنهم فنراهم سائر الأيام، غير تلك الحرجَةِ، يشعرون بنقص في إيمانهم
لمجرد مخالطتهم الغافلين في الفترات التي يبتعدون فيها عن صحبة الأسوة
العظمى العروة الوثقى صلى الله عليه وسلم. قال حنظلة بن الربيع: "كنا عند
رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر النار. ثم جئت إلى البيت، فضاحكت
الصبيان، ولاعبت المرأة، فخرجت فلقيت أبا بكر، فذكرت ذلك له. فقال: وأنا قد
فعلت مثل ما تذكر. فلقينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: يا رسول
الله! نافق حنظلة؟ فقال: "مه!" فحدثته بالحديث فقال أبو بكر: وأنا قد فعلت
مثل ما فعل فقال: "يا حنظلة! ساعةً وساعةً! لو كانت قلوبكم كما تكون عند
الذكر لصافحتكم الملائكة حتى تسلم عليكم في الطرق". رواه مسلم والترمذي.

نقف عند الجملة الأخيرة من الحديث يقول فيها المصطفى صلى الله عليه
وسلم: إن حضورهم بين يديه لسماع موعظته ذكر، هنا اندمجت الصحبة في الذكر.

وإن لله عبادا من أوليائه وأحبائه مجرد رؤيتهم تذكر بالله،فما بالك
بصحبتهم. من ذكَرَهم ذَكَر الله، ومن ذَكَر الله ذَكَرَهم. عن عمرو بن
الجموح أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "لا يُحِقُّ العبد حقَّ
صريح الإيمان حتى يحب لله تعالى ويُبغض لله. فإذا أحب لله تبارك وتعالى
وأبغض لله تبارك وتعالى فقد استحق الولاء من الله. وإنَّ أوليائي من عبادي
وأحبائي من خلقي الذين يُذكرون بذكري وأُذْكَرُ بذكرهم". رواه الإمام أحمد
في مسنده.

بصحبة هؤلاء يتجدد الإيمان إذا خلُق، بربط الصلة التامة الدائمة بهم،
يرتبطُ ما وَهَى من فطرتنا بالميثاق النبوي الغليظ عبر هذه القلوب الطاهرة
المنورة التي غمرها حبّ الله والحب لله.

وإن الله عز وجل يبعث من أحبائه في كل زمان من يستند إليه المؤمنون
ويتأسون به. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله يبعث لهذه الأمة
على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينَها" رواه أبو داود والبيهقي والحاكم
بسند صحيح عن أبي هريرة.

ويتجدد الإيمان بعامل ثان، أو قل أول، فالأمر مفتول مربوط، هو ذكر الله
تعالى باللسان والقلب، خاصة بقول لا إله إلا الله الكلمة الطيبة المطيِّبة
قولها كثيرا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه: "جددوا إيمانكم!"
قيل: يا رسول الله! وكيف نجدد إيماننا؟ قال: "أكثروا من قول لا إله إلا
الله". رواه الإمام أحمد ورجاله ثقات، ورواه الطبراني عن أبي هريرة.

قول لا إله إلا الله أعلى شعب الإيمان وأرفعها روى الشيخان وأحمد
وأصحاب السنن عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "الإيمان
بضع وسبعون شعبة- عند البخاري وأحمد بضع وستون- فأعلاها- في رواية أحمد
فأرفعها وأعلاها- قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق.
والحياء شعبة من الإيمان".

بشهادة أن لا إله إلا الله يدخل الكافر إلى الإسلام، شهادةٍ مقرونةٍ
بالإقرار بالرسالة لمحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم. وبقول لا إله إلا
الله ذكرا لسانيا مكثّراً يتجدد الإيمان. إلى قول لا إله إلا الله دعا رسول
الله صلى الله عليه وسلم الناس فقال: "أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا
إله إلا الله". وقال لعمه أبي طالب وهو على فراش الموت: "يا عم! قل لا إله
إلا الله، كلمة أُحاجُّ لك بها عند الله" وقال: "من كان آخر كلامه لا إله
إلا الله دخل الجنة".

في كل هذه الأحاديث المطلوبُ قولها، قولا لسانيا، التكلم بها بكل بساطة
وفطرية. في لفظها المقدس سرّ وكيمياء بهما ينفذ الإيمان إلى القلب. فيا من
يكذب الله ورسوله في إخبارهما بما يُصلح الإيمان ويجدده ويصدق أوهامه!
أقرأُ في كتاب لا أحب أن أذكر اسمه ولا اسم مؤلفه ما يلي: "الإيمان الذي
دعانا إليه القرآن الكريم هو ثمرةُ الدراسة الواعية للكون الكبير، وما
انبثَّ في جوانِبه من الأَحْياء". المؤلف عالم أزهري وداعية شهير ذو إنتاج
غزير. ويحك! يقول المعصوم صلى الله عليه وسلم إن الإيمان ثمرة قول لا إله
إلا الله وتحيلنا أنت على "الدراسة الواعية" للكون الكبير وما فيه من
أحياء! ويحك تعظم الكونَ وتستخف بوحي المكوِّن سبحانه!

إن الإسلام الفكري طامّة من الطوام، وتسطيح للدين وهجر للقرآن ولِدَليل
القرآن سنة الأسوة المقدسة.وللفكر في قضية الإيمان مكان نقاربه في فقرة
قريبة إن شاء الله.

كلمة التوحيد لقّنها رسول الله صلى الله عليه وسلم عمه أبا طالب فأبى،
ولقنها أصحابه فقبلوا وفازوا. وما يزال السادة الصوفية يحافظون على هذه
السنة المجيدة سنة تلقين كلمة لا إله إلا الله، ويصرخ المسطِّحون: يا
للبدعة!

في الفصل الأول من هذا الكتاب قرأنا كيف طلب الشوكاني أن يلقنه شيخ من
الصالحين الورد النقشبندي. قال يعلى بن شداد: حدثني أبي شداد بن أوس،
وعُبادة بن الصامت حاضر يصدقه، قال: كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم
فقال: "هل فيكم غريب؟"، يعني أهل الكتاب فقلنا: لا يا رسول الله! فأمر بغلق
الباب وقال: "ارفعوا أيديكم وقولوا لا إله إلا الله!" فرفعنا أيدينا ساعة.
ثم وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده ثم قال: "الحمد لله. اللهم
بعثتني بهذه الكلمة، وأمرتني بها، ووعدتني عليها الجنة. وإنك لا تخلف
الميعاد". ثم قال: "أبشروا فإن الله عز وجل قد غفر لكم". رواه الإمام أحمد .

كلمةٌ بعث الله بها نبيه لتقال، حوَّلها بعض الناس فلسفة. لا شك أن
معانيها ومقتضياتها عظيمةٌ عليها مدار صحة العقيدة، ومنها بدايتها. لكن ما
بالنا نُنكر ما أثبتته السنة النبوية بكل إلحاح وتكرار من أنها تحمل سرا
فاعلا، يتفجر منها الإيمان بقولها وتكرارها؟!

كلمة هي أفضل الذكر وأعلى شعب الإيمان وأرفعُها،لا يزهد في الاستهتار
بها إلا محروم. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا إله إلا الله أفضل
الذكر، وهي أفضل الحسنات". رواه أحمد والترمذي عن جابر. وقال: "أفضل الذكر
لا إله إلا الله، وأفضل الدعاء الحمد لله". رواه ابن ماجة والنسائي وغيرهما
وأخرج أحمد عن أبي ذر قال: قلت: يا رسول الله! أوصني! قال: "إذا عملت سيئة
فأتبعها حسنة تمحها". قال: قلت: يا رسول الله! أمن الحسنات لا إله إلا
الله؟ قال: "هي أفضل الحسنات".

الأحاديث في فضلها كثيرة والمصدق لرسول الله صلى الله عليه وسلم تصديقا
حرفيا قليل. فيا حسرة على العباد! نيامٌ نيامٌ! غافلون عن ذكر الله!

من المائدة النبوية يتناول الموفقون، فيستيقظون ويرتقون. قال الشيخ عبد
القادر قدس الله سره العزيز: "إذا تَرَقَّتْ درجة العبد من الإسلام إلى
الإيمان، من الإيمان إلى الإيقان، من الإيقان إلى المعرفة، من المعرفة إلى
العلم، من العلم إلى المحبة، من المحبة إلى المحبوبية، من طلبيته إلى
مطلوبيته، فحينئذ إذا غفل لم يُتْرَكْ، وإذا نسي ذُكِّر، وإذا نام نُبِّهَ،
وإذا غفل أوقظ، وإذا ولّى أقبَل، وإذا سَكَتَ نَطَق. فلا يزال أبدا
مستيقظا صافيا، لأنه قد صفت آنية قلبه. يُرى من ظاهرها باطنُها. ورث اليقظة
من نبيه صلى الله عليه وسلم، كانت تنام عينه ولا ينام قلبه، وكان يرى من
ورائه كما يرى من أمامه. كل أحد يقظته على قدر حاله. فالنبي صلى الله عليه
وسلم لا يصل أحد إلى يقظته، ولا يقدر أن يشاركه أحد في خصائصه. غير أن
الأبدال والأولياء من أمّته يردون على بقايا طعامه وشرابه، يُعطون قطرة من
بحار مقاماته، وذَرَّة من جبال كراماته، لأنهم وراءَه، المتمسكون بدينه،
الناصرون له، الدالّون عليه، الناشرون لعَلَم دينه وشرعه. عليهم سلام الله
وتحياتُه، وعلى الوارثين له إلى يوم القيامة"[1].

هؤلاء اليقظى حين ينام الناس، الذاكرون حين يغفُل الناس، الثابتون حين
يتزعزع الناس، الحاملون لكلمة التوحيد،القيمون على كنوزها هم مناط التجديد.
الإكثار من ذكر الله على لسان المؤمن الصادق وفي قلبه وعقله وكيانه كلِّه
تحريك لحبل الإيمان واستمطارٌ لغيثه وتجديد لعهده وميثاقه إذا كان مع الذكر
الكثير وَصْلَةٌ دائمة مع العباد الذين أحبهم الله حتى صار ذكره ذكرهم،
وذكرهم ذكره. لا إله إلا الله، لا إله إلا الله، لا إله إلا الله.

أوصى المشايخ العظام بذكر الله، بالإكثار من ذكر الله، كما أوصوا
بالصحبة كلّ الصادقين. وما ذاك إلا لمعرفتهم أن الذكر منشور الولاية، في
أعلى المنشور شعار لا إله إلا الله. قال الإمام الرفاعي قدس الله روحه
العزيز: "عليكم، أي سادة!، بذكر الله. فإن الذكر مغناطيس الوَصل، وحبل
القرب. من ذكر الله طاب بالله، ومن طاب بالله وصل إلى الله. ذِكْر الله
يثبت في القلب ببركة الصحبة. المرء على دين خليله، عليكم بنا! صحبتنا ترياق
مجرب، والبعد عنا سم"[2].

وقال: "أيْ سادةُ! قال أهل الله رضي الله عنهم: من ذكر الله فهو على
نور من ربه، وعلى طمأنينة من قلبه، وعلى سلامة من عدوه. وقالوا ذكر الله
طعام الروح، والثناء عليه تعالى تُرابها، والحياء منه لباسها. وقالوا: ما
تنعَّم المتنعمون بمثل أنسه، ولا تلذذ المتلذذون بمثل ذكره"[3].

وقال: "من حال المؤمن مع الله ذكرُ الله كثيرا. ومن أدب الذكر صدق
العزيمة وكمال الخضوع والانكسار، والانخلاع عن الأطوار، والوقوف على قدم
العبودية بالتمكن الخالص، والتدرّع بدرع الجلال. حتى إذا رأى الذاكِرَ رجل
كافر أيقن أنه يذكر الله بصدقِ التجرد عن غيره. وكل من رآه هابَه، وسقط من
بوارق هيبته على قلب الرائي ما يجعل هشيم خواطره الفاسدة هباء منثورا"[4].

مثل هؤلاء الصادقين هم العباد الذين يذكر الله بذكرهم. لا إله إلا الله.

قال صادق عزم على شد الرحيل في طلبهم، غريب يبحث عن غرباء:

دع المطـأيـا تنـسم الجَنـوبا إن لهـا لـنـبــأً عجـيـبــا

حنينُها وما اشتكـت لُغـوبا يشهد أن قد فـارقت حبيبـا

تَـرْزُم إما استشـرقت كثيـبـا كـأن بالرمـل لها سُقـوبــا

ما حملـت إلا فتـى كئيـبــا يُسِــرُّ مما أعلـنَـت نحيـبـا

يُمسي إذا حنَّت لها مجيبـا يَطْرُقُهـا إذا انثنت طـروبـا

إن الحنـين يبعـث النسيـبـا لو غـادر الشــوق لها قُلوبـا

إذا لآثـرن بـهــنّ النِّيـبــا إن الغـريبَ يُسعـد الغـريبـا


وقلت:

حُثَّ الخُطــا لِنذكُــر الحبيبــا فَذكــره يُصقِّــل القـلــوبَــا

كَلِمــةَ الحــقِّ التــزم دَؤوبَــا واذكُــر غُدُوّاً واذكُرَنْ غـرُوبـاً

تَكــن نَبيهـاً مُحســنــاً لبيبــاً تَكُن سَميعــاً للنِّــدَا مُجيـبــاً





[1] الفتح الرباني ص 184.

[2] البرهان المؤيد ص 43.

[3] المصدر السابق ص 47.

[4] المصدر السابق ص 58.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الناظر النقشبندى
إدارى المنتدى
إدارى المنتدى


الساعه :
الدوله : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 3363
مزاجك : المطالعه
تاريخ التسجيل : 24/01/2011
العمر : 47
الموقع : الطريقه النقشبنديه
العمل/الترفيه : القراءه والأطلاع الصوفى
الأوسمه عضو مجلس الإداره

مُساهمةموضوع: رد: تجديد الإيمان بقول لا إله إلا الله   الأحد مارس 24, 2013 1:10 pm



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
مشكوررررررررررررررررررررر يعطيك الف عافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abonor.ahlamountada.com
 
تجديد الإيمان بقول لا إله إلا الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطريقه النقشبنديه  :: الطريقه النقشبنديه للأحزاب والأوراد :: أحزاب وأوراد-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» اختصاص الامام علي كرم الله وجهه بالطريقة
الأحد نوفمبر 15, 2015 9:19 am من طرف داوود الجزائري

»  كتاب الجفر للامام على بن ابى طالب كرم الله وجهه
الأحد نوفمبر 15, 2015 9:08 am من طرف داوود الجزائري

» للوقايه من شر الإنس والجن
الخميس أغسطس 06, 2015 2:04 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

»  دعآء آلهم و آلحزن و آلكرب و آلغم
الخميس أغسطس 06, 2015 2:03 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» رياض الصالحين .
الخميس أغسطس 06, 2015 2:02 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» حمل كتب الامام محي الدين بن عربي
الخميس أغسطس 06, 2015 2:02 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» برنامج لكسر حماية ملفات الـ pdf لطباعته
الخميس أغسطس 06, 2015 2:01 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

»  الجن و دياناتهم
الخميس أغسطس 06, 2015 1:59 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» الفرق بين الروحاني والساحر
الخميس أغسطس 06, 2015 1:59 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

»  تنبؤ الشيخ الاكبر ابن عربي قدس الله سره عن الصين
الخميس أغسطس 06, 2015 1:56 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» الشيخ الحاضر للطريقة الجهرية الصينية سيدنا ومولانا الشيخ محمد حبيب العليم شمس الاسلام والصوفية الصينية
الخميس أغسطس 06, 2015 1:56 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» الصوفية الصينية والطريقة الجهرية النقشبندية ومشايخها
الخميس أغسطس 06, 2015 1:56 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» مبادىء الطريقه النقشبنديه
الخميس أغسطس 14, 2014 6:11 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» مبادىء الطريقه النقشبنديه
الخميس أغسطس 14, 2014 6:10 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

» وظائف الطريقه النقشبنديه
الخميس أغسطس 14, 2014 6:07 pm من طرف الشريفه النقشبنديه

أقسام المنتدى

جميع الحقوق محفوظة لـ{منتدى الطريقه النقشبنديه} ®
حقوق الطبع والنشر © مصر 2010-2012
@ الطريقه النقشبنديه للتعارف والاهداءات والمناسبات @المنتدى الاسلامى العام @ الفقه والفتاوى والأحكام @ منتدى الخيمه الرمضانيه @ قسم الصوتيات والمرئيات الاسلاميه @ الطريقه النقشبنديه للثقافه والموضوعات العامه   منتدى الطريقه النقشبنديه للحديث الشريف @ منتدى الطريقه النقشبنديه للعقيده والتوحيد @ منتدى الطريقه النقشبنديه للسيره النبويه @ منتدى مناقب ال البيت @ منتدى قصص الأنبياء @ شخصيات اسلاميه @   الطريقه النقشبنديه والتصوف الاسلامى @ الطريقه النقشبنديه @ صوتيات ومرئيات الطريقه النقشبنديه @ رجال الطريقه النقشبنديه @ @  قصائد نقشبنديه @  منتدى قصائد أهل التصوف والصالحين @ منتدى سيرة ألأولياء والصالحين @ شبهات وردود حول التصوف الاسلامى @ التزكيه والآداب والسلوك @ أذواق ومشارب الساده الصوفيه @ الصلوات المحمديه على خير البريه @ أحزاب وأوراد @ أدعيه وتوسلاات @   تفسير الروىء وألأحلام @  منتدى الروحانيات العامه @  منتدى الجن والسحر والعفاريت @  منتدى الكتب والمكتبات العامه @ منتدى الكتب والمكتبات الصوفيه @ منتدى كتب الفقه الاسلامى @ كتب التفاسير وعلوم القران @ كتب الحديث والسيره النبويه الشريفه @ منتدى الابتهالاات الدينيه @ منتدى المدائح المتنوعه @ منتدى مدائح وأناشيد فرقة أبو شعر @ منتدى مدح الشيخ ياسين التهامى @ منتدى مدح الشيخ أمين الدشناوى @ منتدى القصائد وألأشعار @ منتدى الأزهر الشريف التعليمى @ منتدى معلمى الأزهر الشريف @ منتدى رياض الأطفال @ منتدى تلاميذ المرحله الابتدائيه @ منتدى طلاب وطالبات المرحله الاعداديه @ منتدى التربيه والطفل @ منتدى الاسره والمجتمع @ منتدى المرأه المسلمه @ منتدى الترفيه والتسليه @ منتدى الطريقه النقشبنديه للصور الاسلاميه @ منتدى صور الصالحين @ منتدى غرائب وعجائب الصور @ الصور والخلفيات العامه والمتحركه @ منتدى الطب النبوى @ أمراض وعلاج @ منتدى الوقايه خير من العلاج @ قسم الجوال والستالاايت @ قسم البرامج العامه للحاسوب @ دروس وشروحات فى الحاسوب @ تطوير مواقع ومنتديات @ انترنت وشبكات @ منتدى الشكاوى والمقترحات @ منتدى التبادل الاعلانى @
الدخول السريع
  • تذكرني؟
  • اليكسا
    التسجيل
    حفظ البيانات؟
    متطلبات المنتدى
    أرجو قفل الموضوع


    هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

    و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

    للتسجيل اضغط هـنـا

    تنويه
    لا يتحمّل منتدى الطريقه النقشبنديه الصوفيه أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها من قبل الساده الأعضاء أو المشرفين أو الزائرين
    ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
    أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
    rss
    Preview on Feedage: free Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
    Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
    Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

    الطريقه النقشبنديه

    قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى الطريقه النقشبنديه على موقع حفض الصفحات