منتدى الطريقه النقشبنديه

عزيزى الزائر/ عزيزتى الزائره
يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت
عضو معنا
أو التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك


ادارة المنتدى

منتدى الطريقه النقشبنديه

تصوف اسلامى تزكية واداب وسلوك احزاب واوراد علوم روحانية دروس وخطب كتب مجانية تعليم برامج طب و اسرة اخبار و ترفيه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشّوقُ مَرْكَبِي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصوفى
مشرف مميز
مشرف مميز


الساعه :
الدوله : مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1140
مزاجك : ركوب الخيل
تاريخ التسجيل : 07/03/2011
العمر : 57
العمل/الترفيه : حب التصوف والاضطلاع الدينى
الأوسمه المشرف المميز

مُساهمةموضوع: الشّوقُ مَرْكَبِي    السبت ديسمبر 08, 2012 4:06 pm

الـلّهُمَّ
صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَاركْ عَلَى سيّدنَا وَمولانَا مُحمّدٍ، سَيّدِ
الـمُشتَاقِينَ وَنُورِ أَبصارِهِم، عُمدَةِ العَارفِينَ وَمَعدَنِ
أَسرَارِهم، تَاجِ الأَولياءِ وَبَهجَةِ فَخَارِهِم، مَنْ اهتَاجَت
الأَشوَاقُ الرَبَّانيّةُ بِقلبِهِ الشَّريفِ، فَكانَ صَفوةَ الأَنبياء
وَخِيارَ خِيارِهِم، وَعَلَى آلِه وَصَحَابَتِه وَكُلِّ مَنْ استَمَدَّ مِن
بِحَارِهِم وَسَارَ عَلَى نَهْجِهم وَاقتَدَى بِأَنْوارِهِم .

الشّوقُ
إلى الله مِن أَعظَم الـمَقَامَات التِي يَتَكَرّمُ اللهُ بِهَا عَلَى مَن
اختَصَّ مِن عِبَادِه الذّاكرينَ، وَحقيقةُ الشّوقِ شدّةُ الرَّجَاءِ في
لِقَاءِ اللهِ شدّةً تَهزُّ أَعطافَ القُلُوب، وَبِقَدر الشّوقِ يَكونُ
القُربُ مِنَ الله. فَالشّوقُ يَتَوَلَّدُ مِن صَادِق الـمَحَبَّةِ
وَفَرطِهَا، وَلكِن مَهْمَا اشتَاقُ العَبدُ إلَى رَبّهِ كَانَ شَوقُ اللهِ
إليهِ أَكبَرَ.

وَالشّوقُ إلَى اللهِ مَقَامٌ قُرآنيّ كَريمٌ،
شَهِدَت لَه الآياتُ مِنَ الذكرِ الـحَكِيم، وَنَطقَت به أَدِلّةُ
التَنزِيل القَويمِ، فَقَالَ اللهُ فِي مُحكَمِ الكلاَم القَديم: “مَن
كَانَ يَرجُو لقاءَ اللهِ فَإنَّ أَجَلَ اللهِ لَآتٍ وَهو السّميع
العَليم”. (الآية 5 من سورة العنكبوت). وَقَالَ فِي آخِرِ آيةٍ مِن سُورَةِ
الانشراح: “وَإلَى رَبِّكَ فَارغَبْ”، صَدَقَ اللهُ العَظيم
.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


أَمّا
سيّد الـمُشتَاقِينَ وَإمَامُهُم وَصَفوةُ الرَّاجينَ للقَاءِ الله
وَهُمَامُهُم، فَقد كَانَ يدعو ربّه وَيناجِيهِ حَتّى يُخفّفَ عنه ما كانَ
مِن لَواعِجِ الأَشوَاق الطّاهرة يعتريهِ، فَقَد جَاء في الحديث الذي
رَوَاه القَاضي عِياض فِي الشِّفَاء -وَأَعْظِمْ بِه حُجَّةً –: “أَنّ
عَليّا رَضي الله عنه قَال سألت رسولَ الله صلّى الله عليه وَسلّم عَن
سُنّتِهِ فَقَالَ :”الـمَعرفةُ رأسُ مَالِي، وَالعَقلُ
أَصْلُ دِينِي، وَالشّوقُ مَرْكَبِي وَذِكرُ اللهِ أَنِيسي، وَالثِّقَة
كَنزي، وَالعلم سِلاحِي، وَالصَّبر ردائي، والرِّضَاء غَنيمتِي، وَالعجزُ
فَخري، وَالزُّهدُ حِرفَتِي) أَيْ عَادَتِي وَشَأنِي ( وَالصدق شَفيعي،
وَالطَّاعة حُبّي، وَقُرّة عَينِي فِي الصّلاة.


وَجَاءَ في
حديث آخرَ عَنه، صلَّى الله عليه وسلّم، :“وَثَمرةُ فُؤادي في ذِكرهِ،
وَغَمِّي لِأَجلِ أُمَّتِي وَشَوقي إلى رَبّي عَزَّ وَجَلّ”.

فَالشّوقُ إلَى الله مَقَامٌ مُحَمّدي ثابتٌ وهُوَ أَفضلُ مَن نَالَه فَتَرَقَّى به في أَعلى مراتب كمالاَتِهِ.

وَقَد
وَرِثَ كبارُ الصحابة عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم هذه النّفحات
القلبية الشّائقةَ والأحوال النّورانية الرائقةَ، فَنَـقَلُـوهَا
وَتَـداولوها، وَفِي صَلَواتِهـم أَعادُوهَا. فَقَد وَرَدَ عَن عطاء بن
السّائب عَن أبيه قال:

“صَلَّى بنا عمّار بن ياسر صلاةً فأوجزَ
فيهَا فَقـلت :”خَفَّفتَ أبَا اليقظان ) كُنية عمار بن ياسر (. فَقَالَ:
“مَا عَلَيَّ من ذلكَ، لَقد دَعوتُ اللهَ بدعَواتٍ سَمعتها مِن رسول الله
صلّى الله عليه وسلّم. فَلَمَّا قَامَ تَبعه رجلٌ منَ القوم فَسَأَلَه عَن
الدّعوات فقال :”اللّهم بِعلمكَ الغيبَ وَقدرتكَ عَلَى الـخَلقِ، أَحْيِنِي
مَا علمتَ الحياةَ خيرًا لِي، وَتَوَفَّنِي مَا علمتَ الوفاةَ خيرًا لِي،
اللّهم إنِّي أسألكَ خشيتَكَ فِي الغيبِ والشَّهادةِ، وَأسألكَ كلمةَ
الـحَقِّ فِي الرِّضَا وَالغَـضـب وأسألك القَصدَ ) أي الاعتدالَ ( في
الغِنَى والفَقر وأسألك نعيمًا لاَ يبيد وَقرّةَ عينٍ لاَ تَنقَطِع،
وَأسألك الرّضَا بَعدَ القَضَاء وبَردَ العَيشِ ) أَي رَغدَ العَيش
والمقصود هنا الجنّة ( بَعدَ الـمَوتِ، وَأسألكَ النَّظَرَ إلَى وَجهِكَ
الكَريمِ، وَشَوقًا إلى لقائكَ، فِي غَيرِ ضَرَّاءَ مُضِرَّةٍ وَلاَ
فِتنَةٍ مُضِلَّةٍ، اللهمَّ زيِّنَا بِزينَة الإيمان، اللهمَّ اجعلنَا
هُداةً مَهدين".

وَعلَى هَذا النهج النبويّ القويم، سَارَ كِبارُ
العَارفين بالله، حَتّى قَال أحد العلماء العاملين: “قُلوبُ الـمشتاَقين
مُنوّرةٌ بِنور الله تعالى، فَإذَا تَحرّكَ اشتياقهم أضاء النّورُ مَا بينَ
السماءِ وَالأرض، فَيعرضُهم الله تَعَالَى عَلَى الـمَلاَئكة
فَيقول:”هؤلاء الـمُشتَاقونَ إلَيَّ، أُشهدكُمْ أَنِّي إَليهم أشوقُ
".

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وَكَأَنَّ
هَذه الأشواقَ لاَ يَحصرُهَا زمانٌ وَلاَ مكانٌ فَتَغَنَّى بِها كلُّ من
اختصّه الله بصفاء الجَنَان وَنَقَاء الوِجدان، حَتَّى أَنَّهُ يُروَى:
“أَنَّ سيّدنَا دَاودَ عَليه السّلامُ خَرَجَ يومًا إلَى بَعض الصَّحَاري
مُنفَرِدًا، فَأَوحى الله تعالى إليه:”مَالِي أَراكَ يَا داود وَحدَانيّا )
أَيْ مُنفَرِدًا ( فَقَالَ: “إلَهِي استأثَرَ الشّوقُ إلَى لقَائِكَ عَلَى قَلبِي، فَحَالَ بَيني وَبينَ صُحبَةِ الـخَلــقِ”.
فَأَوحَى الله تَعالى إليه: "ارْجِعْ إلَيهم، فإنّكَ إنْ أَتَيتَنِي
بعَبدٍ آبِقٍ ) غَيرَ تَائبٍ ( أَثبتُّكَ فِي اللَّوح الـمَحفوظِ جَهْبَذًا
) من أَكابر العبّاد الـمُقَرَّبينَ ( .

كَمَا أَوحَى الله إلى داود عليـه السّلام: "قُـلْ لِشـبَّانِ بَنـي اسـرَائـيل لِمَ تَـشغَـلُـونَ أنفُـسَكُـم بِغَيرِي، وَأَنَا مُشتَاقٌ إليكُم، مَا هَذَا الـجَفَاءُ ؟

وَفِي
نَفس السِّيَاقِ، يُروَى:“أنَّ اللهَ عزَّ وَجَلَّ أَوحَى إلى دَاودَ
عَليه السلام:”لَو يَعلَمِ الـمُدْبِرونَ عَنَّي كَيفَ انتظَاري لَهُم
وَرفْقِي بِهم لَأَتوْا شَوقًا إليَّ، وانقَطَعَت أَوصَالُهُم مِن
مَحَبَّتِي، يَا دَاود هَذه إرَادَتِي فِي الـمُدبِرينَ عَنِّي، فَكيفَ
إرَادَتِي فِي الـمُقْبِلِينَ إَلَيَّ".

وَبِمنَاسَبَةِ الحَديثِ
عَن أَشْوَاق الأَنبياء وَالـمُرسَلين يُروى: “أنَّ سَيِّدَنَا شعيبًا
بَكَى حَتَّى عَمِيَ فَرَدَّ الله عزّ وجلّ بصره، ثمّ بَكَى حَتّى عَميَ،
فَأوحى الله تعالى إليه :”إنْ كَانَ هَذَا البُكَاءُ لِأَجل الجنّة فقد
أبَحتُهَا لَكَ، وإن كَانَ لأجل النّار فقد أَجرتُكَ منها. فَقَالَ: “لاَ بَل شوقًا إلَيكَ،” فَأَوحَى الله عزّ وجلّ إليه: لِأَجْلِ ذَلك أَخدَمْتُكَ نَبِييّ وَكَلِيمي (يَعني سيدَنَا موسى عليه السلام) عَشرَ سنينَ
.


وَمِـن
رَقائـق مَا يُروَى عَـن أَشواق العَــارفيــن بربّهـم أَنَّ عَجــوزًا
قَدم بَعض أقاربِهَا مِنَ السفر، فَأَظهَرَ القَومُ السرورَ وَالعَجوزُ
تَبكي، فَقيلَ :“لَهَا مَا يُبكيكَ؟ فَقَالَت:”ذَكَّرَنِي قُدومُ هَذَا
الفَتَى يَومَ القُدومِ عَلَى الله تَعَالَى".

يَقول الشّاعر :

وَأَعظَـمُ مَا يَكـون الشّوقُ يومًا *** إذَا دَنَــتِ الـخِيَــامُ مِنَ الِخيَــام

وَعَن غمرة الأشواق التي تَملأُ كلَّ القُلوب، قَالَ أحدهم : “مَن اشتاقَ إلى الله اشتاق إليهِ كُلُّ شيءٍ”.

وَأَفضَلُ
مَا نَختم به هذه العجالَةَ قَولُ الله تعالى:“فَمَنْ كَانَ يَرجُو
لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صًالِـحًا وَلاَ يُشْرِكْ بِعبَادَةِ
رَبِّهِ أَحَدًا
” (سورة الكهف الآية 110 ).



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


ولا
يَسَــعُـنَا إلاَّ التَّوجُّــهُ إلَى اللهِ بقُــلـوبٍ خَاشعَــةٍ
وأفــئدَة ضَارعةٍ مُتَوسِّلينَ بِجاه سيّدنا محمّد صلَّى الله عليه
وسلّم:اللَّهم أَنِلْنَا من صَادِقِ الأَشواقِ مَا بِه تُنيـرُ قُلوبَنَا،
وَمِن رقيقِ الأَذْوَاقِ مَا به تَشفي كُروبَنَا، وَمِن لَطيف الأَفهام مَا
بِه تُطَهِّر عُيوبَنَا، وَمِن خَفِيّ الأَلطاف ما به تَغفر ذُنوبَنَا،
وَمِن جَلِيّ الإكرام مَا به تُضَاعِفُ حَسَنَاتِنَا، آمِين
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشّوقُ مَرْكَبِي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطريقه النقشبنديه  :: الطريقه النقشبنديه والتصوف الاسلامى :: منتدى الطريقه النقشبنديه والتصوف الاسلامى-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
»  الجن و دياناتهم
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:46 pm من طرف الموجه النقشبندي

» برنامج لكسر حماية ملفات الـ pdf لطباعته
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:46 pm من طرف الموجه النقشبندي

» حمل كتب الامام محي الدين بن عربي
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:46 pm من طرف الموجه النقشبندي

» رياض الصالحين .
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:46 pm من طرف الموجه النقشبندي

»  دعآء آلهم و آلحزن و آلكرب و آلغم
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:45 pm من طرف الموجه النقشبندي

» للوقايه من شر الإنس والجن
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:45 pm من طرف الموجه النقشبندي

» خواص عظيمه للزواج
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:44 pm من طرف الموجه النقشبندي

» اختصاص الامام علي كرم الله وجهه بالطريقة
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:38 pm من طرف الموجه النقشبندي

» النقشبندية...منهجها وأصولها وسندها ومشائخها
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:36 pm من طرف الموجه النقشبندي

» الشريف موسى معوض النقشبندى وذريته وأبنائه 9
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:35 pm من طرف الموجه النقشبندي

» االرحلة الالهية
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:34 pm من طرف الموجه النقشبندي

»  ديوان الشريف اسماعيل النقشبندى رضى الله عنه
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:33 pm من طرف الموجه النقشبندي

» تجلى الواحديه
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:29 pm من طرف الموجه النقشبندي

» ديوان الحلاج
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:27 pm من طرف الموجه النقشبندي

» الى الأخ الكريم مدير المنتدى
الثلاثاء أبريل 04, 2017 5:22 pm من طرف الموجه النقشبندي

أقسام المنتدى

جميع الحقوق محفوظة لـ{منتدى الطريقه النقشبنديه} ®
حقوق الطبع والنشر © مصر 2010-2012
@ الطريقه النقشبنديه للتعارف والاهداءات والمناسبات @المنتدى الاسلامى العام @ الفقه والفتاوى والأحكام @ منتدى الخيمه الرمضانيه @ قسم الصوتيات والمرئيات الاسلاميه @ الطريقه النقشبنديه للثقافه والموضوعات العامه   منتدى الطريقه النقشبنديه للحديث الشريف @ منتدى الطريقه النقشبنديه للعقيده والتوحيد @ منتدى الطريقه النقشبنديه للسيره النبويه @ منتدى مناقب ال البيت @ منتدى قصص الأنبياء @ شخصيات اسلاميه @   الطريقه النقشبنديه والتصوف الاسلامى @ الطريقه النقشبنديه @ صوتيات ومرئيات الطريقه النقشبنديه @ رجال الطريقه النقشبنديه @ @  قصائد نقشبنديه @  منتدى قصائد أهل التصوف والصالحين @ منتدى سيرة ألأولياء والصالحين @ شبهات وردود حول التصوف الاسلامى @ التزكيه والآداب والسلوك @ أذواق ومشارب الساده الصوفيه @ الصلوات المحمديه على خير البريه @ أحزاب وأوراد @ أدعيه وتوسلاات @   تفسير الروىء وألأحلام @  منتدى الروحانيات العامه @  منتدى الجن والسحر والعفاريت @  منتدى الكتب والمكتبات العامه @ منتدى الكتب والمكتبات الصوفيه @ منتدى كتب الفقه الاسلامى @ كتب التفاسير وعلوم القران @ كتب الحديث والسيره النبويه الشريفه @ منتدى الابتهالاات الدينيه @ منتدى المدائح المتنوعه @ منتدى مدائح وأناشيد فرقة أبو شعر @ منتدى مدح الشيخ ياسين التهامى @ منتدى مدح الشيخ أمين الدشناوى @ منتدى القصائد وألأشعار @ منتدى الأزهر الشريف التعليمى @ منتدى معلمى الأزهر الشريف @ منتدى رياض الأطفال @ منتدى تلاميذ المرحله الابتدائيه @ منتدى طلاب وطالبات المرحله الاعداديه @ منتدى التربيه والطفل @ منتدى الاسره والمجتمع @ منتدى المرأه المسلمه @ منتدى الترفيه والتسليه @ منتدى الطريقه النقشبنديه للصور الاسلاميه @ منتدى صور الصالحين @ منتدى غرائب وعجائب الصور @ الصور والخلفيات العامه والمتحركه @ منتدى الطب النبوى @ أمراض وعلاج @ منتدى الوقايه خير من العلاج @ قسم الجوال والستالاايت @ قسم البرامج العامه للحاسوب @ دروس وشروحات فى الحاسوب @ تطوير مواقع ومنتديات @ انترنت وشبكات @ منتدى الشكاوى والمقترحات @ منتدى التبادل الاعلانى @
الدخول السريع
  • تذكرني؟
  • اليكسا
    التسجيل
    حفظ البيانات؟
    متطلبات المنتدى
    أرجو قفل الموضوع


    هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

    و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

    للتسجيل اضغط هـنـا

    تنويه
    لا يتحمّل منتدى الطريقه النقشبنديه الصوفيه أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها من قبل الساده الأعضاء أو المشرفين أو الزائرين
    ويتحمل المستخدمون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم   التي تخالف القوانين
    أو تنتهك حقوق الملكيّة أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.
    rss
    Preview on Feedage: free Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
    Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
    Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
    تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

    الطريقه النقشبنديه

    قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى الطريقه النقشبنديه على موقع حفض الصفحات